موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

​مدارس قيادات الإخوان في قبضة «التعليم»

منذ 1 شهر
November 25, 2020, 8:49 pm
بلغ



- الشاطر والقزاز أبرز قيادات الإخوان المالكون للمدارس الدولية والخاصة بأسماء أفراد عائلاتهم 


 

 

 

 

"مدارس 30 يونيه في قبضة التربية والتعليم" هكذا أحكمت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني السيطرة على مقاليد مدارس الإخوان والمعروفة إعلاميا بـ"مدارس 30 يونيه"، والتي كانت مفرخة لفكر جماعة الإخوان الإرهابية.

بدأت وزارة التربية والتعليم في اتخاذ إجراءات صارمة من أجل السيطرة التامة سواء الفنية أو المالية، وذلك تزامنا مع قيام الحكومة بتجديد استمرار قرار التحفظ على أموال وممتلكات جماعة الإخوان الإرهابية.







 

قام الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم الفني، بإجراء أكبر حركة تغيير في منظومة إدارة مدارس 30 يونيه التابعة لقيادات الإخوان الإرهابية، منذ أن تم ضمها للجنة التحفظ على أموال وممتلكات جماعة الإخوان الإرهابية منذ أكثر من 6 سنوات، حيث كلف وزير التعليم بتغيير المحاسبين المتواجدين حاليا داخل مدارس 30 يونيه والتي تم تعيينهم خلال الفترة السابقة قبل عملية تحفظ الدولة على أموال وممتلكات الجماعة الإرهابية، والذين أصبح ولاءهم لأصحاب المدارس من قيادات الجماعة الإرهابية وهو ما يتيح لهم عملية التلاعب في إدارة أموال المدارس لصالح قيادات الجماعة الإرهابية .

 

وأعلنت وزارة التعليم، عن حاجتها لشغل وظائف ( محاسبين ماليين - مدرسين لغة عربية ورياضيات وانجليزي وعلوم - مسؤل IT) ممن لهم خبرة في العمل داخل المدارس الدولية والخاصة والرسمية لغات، وذلك للعمل في مدارس 30 يونيه داخل محافظات ( القاهرة، الجيزة، القليوبية، الإسكندرية، الشرقية، الغربية، المنوفية، البحيرة، الدقهلية، كفر الشيخ، بورسعيد، دمياط ، الفيوم، المنيا، بني سويف، أسيوط، سوهاج) .

ونتيجة لسعي وزارة التعليم لإحكام قبضتها على مدارس قيادات الإخوان الإرهابية سواء من الناحية الفنية أو المالية، بدأت ألاعيب أصحاب المدارس المنتمية لقيادات جماعة الإخوان الإرهابية، خاصة وأن قرار الوزارة بتغيير المدراء الماليين والمحاسبين الماليين بالمدارس سبب لأصحاب مدارس 30 يونيه أزمة حيث كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم لـ"بوابة أخباراليوم" أنه بدأ يتوافد بعض أصحاب المدارس الإخوانية المتحفظ عليها من قبل لجنة التحفظ على أموال وممتلكات الجماعة الإرهابية من قبل وزارة العدل، على مقر وزارة التعليم من أجل رفع قرار التحفظ من على المدارس وإلغاء قرار إخضاعها لإشراف وزارة التعليم من الناحية الفنية والمالية.

وأضافت المصادر، أنه بدأ أصحاب تلك المدارس التنصل من انتماءهم للجماعة الإخوانية الإرهابية، وأن قيادات الإخوان والمنتمين إليهم مؤجرون لتلك المدارس وليس ملكا لهم، وهو ما ردت معه الوزارة بأن عليهم اللجوء للقضاء وإفساخ التعاقد معهم، مؤكدين لهم أن تلك المدارس حتما ستخضع للحكومة أيضا وفقا لآليات قانونية محددة لذلك.


وأشارت المصادر، أن قيادات الإخوان الإرهابية وعائلاتهم من بينهم خيرت الشاطر النائب الأول لمرشد جماعة الإخوان الإرهابية، وعدلي القزاز والذي كان مستشارا لوزير التعليم لتطوير التعليم في خلال فترة حكم جماعة الإخوان الإرهابية، يمتلكون عدد من المدارس الدولية والخاصة للغات خاصة في مناطق المقطم والتجمع، ولكن كانوا يتخفون وراء امتلاك هذه المدارس بأسماء أفراد عائلاتهم.

ولفتت المصادر، إلى أن هناك بعض من قيادات ومنتمي الجماعة الإرهابية يمتلكون مدارس دولية وخاصة لغات، داخل مصر ولكنهم هاربون في الخارج لتركيا وقطر.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play