موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

بالصورة|اول ممثلة مسيحية تدفن في السعودية وولدت ابنتها في الحج

منذ 1 شهر
November 30, 2020, 10:53 pm
بلغ

مـــــــــــــــــــواضيع عامه 

كثيرا مانسمع عن قضض واقعيه عن التغيير من حال الى حال ، فالتغيير إلى الأفضل أو إلى الأسوأ أمرٌ يقع في نطاق البشر ،وكل إنسان له مطلق الحريه فى تقرير مصيره ، فهو وحده من يتحمل مسؤليه قراراته ، وعندما نتحدث عن التغيير لن نجد أفضل من هذه القصه التى تعتبر نموذج قوى لكيفيه التغيير ، وتحويل نمط الحياه باأكمله ، وهى قصه الممثله الشهيره " منى داغر " وكيف كانت بدايه حياتها وكيف كانت النهايه .

أسمها الحقيقى هو ألين داغر " وليست منى داغر ، ولكنها أختارت أسم منى ليكون الأسم الفنى لها ، وهى تنتمى لعائله فنيه لها شهره كبيره فى تاريخ الفن المصرى ، حيث والدتها هى المنتجه المشهوره " أسيا داغر والتى تعتبر من أشهر المنتجين فى تاريخ السينما ، وقد قدمت والدتها عدة أدوار أيضا ولقبت بأم السينما المصريه .

وكانت بدايتها عندما سافرت والدتها الى مصر بصبحة أبنتها ألين داغر وشقيقتها الفنانة مارى كوين ، وأقامت بالأسكندريه مع أبن عمها أسعد داغر الصحفى بجريده الاهرام ، وبدأت منى داغر أولى تجاربها الفنيه فى السينما وقدمت أول أفلامها من خلال فيلم " أما جنان " عام 1944 والفيلم من بطوله أسماعيل ياسين وعبدالفتاح القصرى وزينات صدقى ، من تأليف أبو السعود الأبيارى وأخراج هنرى بركات وكانت والدتها أسيا داغر هى منتجه الفيلم .






وكانت منى " مميزه فى تقديم أدوار الفتاه الشريره والتى أقنعت الجمهور من خلال أدائها فى هذه الأدوار ، وقدمت الكثير من الأعمال السينمائيه وصلت الى 20 فيلم .

وبالرغم من حياتها الفنيه وشهرتها الكبيره ولكن تغيرت حياتها فجأه وكان السر فى التغيير قصه حب كبيره نشأت بينها وبين شاب يدعى " على منصور "وكان أنجح وأشهر المحامين فى وقتها ، وكانت بدايه التعارف أثناء تصوير فيلمها " يا ظالمنى " وأحترم الثنائى عقيدتهما وتعهدوا بأن يبذل كل منهما نفسه فى إسعاد الآخر ، حيث كانت منى تعتنق الديانه المسيحيه بينما هو كان يعتنق الدين الأسلامى .

ولكن بعد وقت قصير ، أعتنقت منى داغر الأسلام وأشهرت إسلامها بعد زواج دام لمدة خمس شهور بعدما نال زوجها إعجابها سواء فى الأخلاق أو الإلتزام بالعبادة ، وكانت تؤدى جميع المناسك الأسلاميه بحب وأقتناع تام ، وقررت أن تؤدى مناسك الحج وكانت وقتها حامل وأنجبت أثناء تأديتها فريضة الحج إبنتها الكبرى والتى أطلقت عليها " فاطمة الزهراء " تيمنا منها بأسم فاطمة الزهراء إبنة رسول الله سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ثم أنجبت ثلاث بنات ، وقررت أعتزال التمثيل نهائيا ، وبسبب هذا القرار دخلت فى حرب شرسه مع والدتها أسيا داغر ، لأنها أرادت حرق جميع أفلامها وأعمالها الفنيه ، ولكن رفضت والدتها الطلب ، بسبب أن هذه الأفلام جزء من تاريخ السينما المصريه .

وكانت من أهم الأحلام التى تراودها دائما طوال حياتها " أن تدفن فى المدينه المنوره، وبالفعل تحققت أمنيتها عندما كانت تؤدى فريضه الحج وتوفيت هناك ، لتدفت فى البقيع بمقابر الصحابه رضوان الله عليهم ويصلى عليها مالايقل عن 50 الف مصلى داخل المسجد النبوى وكان ذلك فى يوم 6 يونيه عام 2000 عن عمر يناهز 76 عام .




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play