موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

البنك المركزى ينجح بقوة فى فعل هذا الامر

منذ 5 شهر
December 28, 2020, 1:32 pm
بلغ

البنك المركزى ينجح بقوة فى فعل هذا الامر


حصاد 2020| بالأرقام البنك المركزي ينجح في السيطرة على معدلات التضخم


نجح البنك المركزي المصري، في السيطرة على معدلات التضخم خلال عام 2020 رغم أزمة انتشار جائحة كورونا «كوفيد 19»، والتي ألقت بظلالها السلبية على العالم أجمع.

 
 
 
 
وشهدت معدلات التضخم حالة من التأرجح بين الانخفاض والارتفاع على مدار الشهور ال11 الماضية، وجميعها كانت في الحدود التي استهدف البنك المركزي تحقيقها والمحددة بـ 9٪± 3٪ في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2020.

واتخذ البنك المركزي المصري، عدة إجراءات ساهمت في الحد من ارتفاع معدلات التضخم، وأدت إلي دعم استقرار الاقتصاد المصري.

واستخدم البنك المركزي المصري، أدوات السياسة النقدية للسيطرة على توقعات التضخم، واحتواء الضغوط التضخمية من جانب الطلب والآثار الثانوية لصدمات العرض، فقام بخفض أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض  بنسبة 4%، هذا بجانب المبادرات التي أطلقها على مدار العام لزيادة معدلات الإنتاج المحلي، وتحفيز الاستهلاك لكبح جماح التضخم.

وترصد «بوابة أخبار اليوم» بالأرقام تطور معدل التضخم خلال عام 2020.





سجل المعدل السنوي للتضخم العام، 7.2% في نهاية يناير 2020، بينما سجل المعدل السنوي للتضخم الأساسي، 2.7% في نهاية يناير 2020.
وتراجع المعدل السنوي للتضخم العام، بنسبة 1.9% في نهاية فبراير 2020، بالمقارنة بشهر يناير، ليسجل المعدل السنوي للتضخم العام، نحو 5.3% في نهاية فبراير، بينما سجل المعدل السنوي للتضخم الأساسي 1.9% في فبراير.

وانخفض المعدل السنوي للتضخم العام بنسبة 0.2% في نهاية مارس، وسجل المعدل السنوي للتضخم العام، نحو 5.1% في مارس، بينما ظل المعدل السنوي للتضخم الأساسي، عند نفس المستوى مسجلا 1.9%.

ونتيجة التأثيرات السلبية لانتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد 19، شهدت معدلات التضخم خلال الشهور من أبريل وحتى نوفمبر حالة من التباين بين الارتفاع والانخفاض.

وفي أبريل، ارتفع المعدل السنوي للتضخم العام، بنسبة 0.8%، ليسجل 5.9%، في حين سجل المعدل السنوي للتضخم الأساسيزمعدلا شهريا بلغ 2.5% في نهاية أبريل.

وتراجع المعدل السنوي للتضخم العام، في مايو بنسبة 1.2% في نهاية مايو، ليسجل 4.7%، وانخفض المعدل السنوي للتضخم الأساسي ليسجل معدلا شهريا 1.5% في نهاية مايو.

وفي يونيو، عاود المعدل السنوي للتضخم العام، الارتفاع بنسبة بلغت 0.9% نتيجة التأثير السلبي لفترة الأساس، ليسجل 5.6%، في حين تراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي بنسبة 0.5% ليسجل معدلا شهريا بلغ 1%.

بينما تراجع المعدل السنوي للتضخم العام، في يوليو  بنسبة 1.4%، نتيجة التأثير الإيجابي لفترة الأساس، ليسجل 4.2%، وتراجع المعدل السنوي للتضخم الأساسي بنسبة 0.3% ليسجل معدلا شهريا بلغ 0.7 % في نهاية يوليو.

واستمر المعدل السنوي للتضخم العام في الانخفاض، ليسجل  3.4% في أغسطس 2020 وهو أدنى معدل مسجل له منذ أكتوبر 2019 حيث سجل 3.1 %والذي يعد أدنى معدل مسجل منذ ما يقرب من 14 عاما، كما سجل التضخم العام معدل شهريا سالبا قدره 0.2 % في أغسطس 2020، وتعتبر هذه أول مرة يسجل شهر أغسطسمعدل سالبا منذ عام 2004، بينما ارتفع المعدل السنوي للتضخم الأساسي إلي 0.8 % في أغسطس 2020.

وفي سبتمبر، عاود المعدل السنوي للتضخم العام، الارتفاع بنسبة 0.3%، ليسجل 3.7% في نهاية سبتمبر، كما سجل المعدل السنوي للتضخم الأساسي، معدلا شهريا بلغ 3.3 % في نهاية سبتمبر.

واستمر المعدل السنوي التضخم العام، في الارتفاع خلال شهر أكتوبر، بنسبة بلغت 0.8%، ليسجل 4.5% في نهاية أكتوبر، كما سجل المعدل السنوى للتضخم الأساسى، معدلاً شهرياً بلغ 3.9%.

وارتفع المعدل السنوي للتضخم العام بنسبة 1.2% بنهاية نوفمبر 2020، ليسجل 5.7%، وسجل المعدل السنوي للتضخم الأساسي، معدلاً شهرياً بلغ 4% في نهاية نوفمبر

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم




كتب بواسطة GM

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play