موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

بدأت بمغص وانتهت بجثة|قصة مقتل مطلقة في المنيا خوفًا من الفضيحة

منذ 1 شهر
January 15, 2021, 12:40 am
بلغ


تخلص عاطل داخل إحدى قرى مركز المنيا، من شقيقته، بخنقها بيده، حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وذلك بعد أن اكتشف حملها سفاحًا، خاصةً وأنها مطلقة منذ 10 أشهر، وحاول استخراج تصريح دفن شقيقته على اعتبار أن الوفاة طبيعية؛ إلّا أن مفتش الصحة اكتشف وجود شبهة جنائية.





البداية كانت بصرخات أطلقتها سيدة تدعى "ا" 25 عامًا، مطلقة، بعد أن شعرت بأعراض مغص بالبطن وغثيان، فاصطحبها شقيقها "ا" 31 عامًا، إلى عيادة طبيب خاص لتوقيع الكشف الطبي عليها، وهناك اكتشف أنها حامل، في أشهرها الأولى، وفور وصولهما المنزل قتلها بكتم أنفاسها بيده وخنقها باستخدام "ايشارب" حول رقبتها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة.

وتلقى اللواء محمود خليل مدير أمن المنيا، إخطارًا من مركز شرطة المنيا، بوقوع جريمة قتل بإحدى القرى.
انتقلت الأجهزة الأمنية إلى مكان البلاغ، وعثروا على جثة ربة منزل تدعى "أ" 25 عاما، وأنها قد فارقت الحياة.
وأفادت تحريات فريق من البحث الجنائى، ومباحث مركز شرطة المنيا، أن المتهم بإرتكاب الواقعة شقيقتيها ويدعى "أ" 31 عاما حاصل على دبلوم وأنه كان يشك فى سلوك المجني عليها، وأنها شعرت ببعض أعراض مرضية وغثيان، وبالتوجه للطبيب اكتشف حملها، رغم أنها مطلقة منذ أشهر، وخوفًا من الفضيحة تخلص منها.
وتبيّن أن المتهم دخل علي شقيقته وكتم أنفاسها وفمها وخنقها بيده مستخدما ايشارب "غطاء رأس" حتى لفظت أنفاسها الأخيرة، وقام أحد الأهالى بالإبلاغ عن الواقعة، التي تحرر عنها المحضر رقم 250 إدارى مركز المنيا، وبإحالة المتهم إلى النيابة العامة أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيق.

هذا الخبر منقول من : صدى البلد




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play