موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

طريقة جديدة تساعد المناعة على تدمير السرطان

منذ 1 شهر
January 19, 2021, 2:35 am
بلغ

طريقة جديدة تساعد المناعة على تدمير السرطان
السرطان هو السبب الرئيسي الثاني للوفاة على مستوى العالم، للأسف، لا يوجد علاج حقيقي له حاليًا.
السرطان عبارة عن مجموعة من الأمراض التي تتميز بالنمو غير المنضبط للخلايا غير الطبيعية، يحاول العلماء استخدام جهاز المناعة في أجسامنا لقتل الخلايا السرطانية.
عادة، يقوم نظام المناعة في أجسامنا بتحديد وتدمير الكيانات الأجنبية في الجسم، لكن الخلايا السرطانية لديها القدرة على التهرب وتشكيل الأورام.
والنبأ السار هو، أن باحث في جامعة ميسوري بالولايات المتحدة الأمريكية، اكشف طريقة جديدة لمساعدة جهاز المناعة في الجسم على تدمير السرطان، بمساعدة سلالة من البكتيريا عمرها أكثر من 50 عامًا، وفقا لموقع "thehealthsite".
بعض الخلايا الطبيعية تتعرف عليها الخلايا المناعية، وبالتالي تمنع تدمير الأنسجة الطبيعية، لكن بعض السرطانات طورت أيضًا القدرة على محاكاة الخلايا الطبيعية وإنتاج إشارة تتمثل في عبارة "لا تأكلني".
ونتيجة لذلك، يفشل الجهاز المناعي في التعرف على السرطان باعتباره نسيجًا معيبًا ويتركه بمفرده، كما أوضح إيف تشابو، الأستاذ المساعد في قسم العلوم البيولوجية بجامعة ميسوري.
وتمنع أدوية العلاج المناعي إشارة "لا تأكلني"، وتسمح للجهاز المناعي بقتل الخلايا السرطانية.
استخدام سلالة البكتيريا القديمة لمحاربة سرطان البروستاتا
ومع ذلك، قد لا تعمل العلاجات المناعية على بعض أشكال السرطان، مثل سرطان البروستاتا الذي يعتبر مثبطًا للمناعة بشكل كبير، مما يعني أنه يمكن أن يتغلب على جهاز المناعة في الجسم.
يبدو أن "تشابو" قد وجد حلًا لهذه المشكلة بمساعدة سلالة من البكتيريا عمرها أكثر من 50 عامًا.
وفقًا لتشابو، فإن البكتيريا مرنة وراثيًا، ويمكن تعديلها وراثيًا للتغلب على القيود العلاجية الخاصة بالمريض.





وقال الباحث: "يمكن للمرء أن يتخيل تعديل البكتيريا وراثيا بحيث يمكنها تفريغ العلاجات التي تستغل على وجه التحديد نقاط الضعف الفريدة لهذا السرطان وتقتله".
في الواقع، كان العلماء في مركز أبحاث السرطان وجامعة ميسوري قد طوروا بالفعل سلالة مميزة وراثيًا وغير سامة من السالمونيلا، تسمى CRC2631، لاختيار الخلايا السرطانية وقتلها، تم اشتقاقها من سلالة من السالمونيلا تم تخزينها في درجة حرارة الغرفة لأكثر من نصف قرن.
الآن، يبرهن تشابو وعلماء آخرون على إمكانية استخدام هذه البكتيريا CRC2631 ، لإطلاق العنان لجهاز المناعة في الجسم ضد سرطان البروستاتا.
نظرًا لأن CRC2631 ، يستعمر الخلايا السرطانية بشكل تفضيلي، فإن التأثير يكون موضعيًا بشكل أساسي للورم، كما قال تشابو، بينما اقترح أنه يمكن استخدامه لتصميم وتقديم علاجات مخصصة للمريض.
سرطان البروستاتا: متى يجب استشارة الطبيب؟
يعد سرطان البروستاتا من أكثر أنواع السرطانات شيوعًا عند الذكور.
يبدأ في غدة البروستاتا، وهي غدة صغيرة على شكل حبة الجوز عند الذكور تنتج السائل المنوي الذي يغذي الحيوانات المنوية وينقلها.
يحدث في الغالب عند الرجال في منتصف العمر أو أكبر، تشير التقديرات إلى أن حوالي 60 بالمائة من الحالات تحدث عند الرجال الأكبر من 65 عامًا.
مثل جميع أنواع السرطان، هناك العديد من عوامل الخطر للبروستاتا، بما في ذلك التاريخ العائلي، والسمنة، والتغيرات الجينية، والتعرض لبعض المواد الكيميائية، وما إلى ذلك.
تشمل الأعراض الشائعة لسرطان البروستاتا مشاكل في المسالك البولية، ومشاكل جنسية، وألم في الحوض والظهر والصدر، لذلك ، إذا كان لديك أي من هذه الأعراض، فلا تتردد في استشارة الطبيب.

الله محبة
مصراوى
 




كتب بواسطة Heba

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play