غرفة التحكم المركزي «CCB» هنا عقل مترو الأنفاق

منذ 12 شهر
January 19, 2021, 11:49 pm
بلغ
غرفة التحكم المركزي  CCB  هنا عقل مترو الأنفاق

غرفة التحكم المركزي CCB هنا عقل مترو الأنفاق

◄ مدير الغرفة: نراقب 602 رحلة يومية بالخط الأول و504 بالثاني

◄ ابتكار جداول تشغيل تلائم أي ظرف مثل جائحة كورونا

◄ فصل المناطق الميتة في حالة الأعطال مع الحفاظ على استمرارية الحركة

◄ أوقات الذروة تبدأ من 7 صباحا وتنتهي 6 مساء وهذه رسالتنا للركاب

يتردد أكثر من مليوني مواطن يوميا على

مترو الأنفاق

باعتباره أسهل وأسرع وسيلة مواصلات داخل القاهرة، كما أنه يختصر الوقت والجهد على جميع المواطنين المتوجهين يوميا إلى أشغالهم، أغلبهم لا يتسائلون كيف تسير هذه المنظومة بهذه الدقة بنسبة خطأ تكاد قليلة للغاية الإجابة تكمن في غرفة التحكم المركزي CCB .

العوارض والأعطال

وعلى الرغم من تلك المنظومة الدقيقة، يواجه مترو الأنفاق في بعض الأحيان عدد من الأعطال أو العوارض التي قد تؤثر على الحركة وتتسبب في توقف خط بالكامل لعطل فني في أحد القطارات أو خلل ما في القضبان، أو تسبب أحد الركب في العطلة

غرفة التحكم المركزية

كل هذه الأعطال يتم التنبؤ بها من خلال الـ CCB ، أو غرفة التحكم المركزية بمترو الأنفاق، فيتم تتبع الحركة والحفاظ على انسيابيتها، مع رصد الأعطال أو التوقفات وإزالتها على الفور.

معايشة حية

بوابة أخبار اليوم ، أجرت معايشة كاملة مع العاملين والمهندسين في غرفة التحكم المركزية بمترو الأنفاق، للوقوف على طبيعة العمل داخلها وكيفية إزالة الأعطال والتحكم في الحركة ككل.

طبيعة العمل

في البداية، جلس مراقبو الـCCB على مكاتبهم أمام أجهزة كمبيوتر متصلة بأجهزة التحكم، لتتبع حركة القطارات بالخطوط الثلاثة والرصد المستمر من خلال نقاط أو بؤر صغيرة ؛ توقفات القطارات وكتل الزحام بالمحطات، فيبدأون في الإبلاغ عنها والاتصال بقائدي القطارات، من خلال الهواتف المصلحية وإعطاء تعليمات بسرعة التحرك أو التوقف حسب كل حالة، وعندما تتحرك تلك البؤر الصغيرة تكون الحركة قد شهدت إنسيابية.

التحكم بالحركة

وعن تلك المهمة، قال المهندس أحمد عبدالمولى، مدير إدارة التحكم المركزي لتشغيل الخط الثاني للمترو، إن غرفة التحكم المركزي تعتبر عقل مترو الأنفاق، حيث تتمثل وظائفها في التحكم بحركة القطارات وكذلك طاقة الجر لجميع الخطوط.

الرحلات اليومية

وأوضح عبدالمولى ، في حديثه لـ بوابة أخبار اليوم ، أن غرفة التحكم المركزية التي ترصد حركة مترو الأنفاق لحظة بلحظة، تتابع 504 رحلات يومية بالخط الأول (المرج- حلوان) بزمن تقاطر 4 دقائق، وكذلك 602 رحلة بالخط الثاني (شبرا الخيمة- المنيب) بزمن تقاطر 3.5 دقيقة، أما الخط الثالث (العتبة- عدلي منصور) فتتبعه غرفة محطة العتبة.





مراقبة القطارات

وأوضح أن الغرفة تراقب 41 قطارا يوميا بالخط الأول للمترو، كما تدفع بقطارات إضافية في حالة رصد تكدسات أو زحام بالمحطات للحد من فرصة انتشار فيروس كورونا بين الركاب بسبب الزحام، لافتا إلى المحافظة على استمرارية تشغيل حركة القطارات طوال الوقت بدءًا من الساعة السادسة صباحا حتى الثانية عشر منتصف الليل.

حدوث أعطال

وفي حالات حدوث الأعطال، يقول عبدالمولى ، إنه يتم الحفاظ على استمرارية التشغيل في حالة وجود عطل، حيث يعتبرون منطقة العطل بـ المنطقة الميتة ، فيتم فصلها تماما عن الخط ثم خدمة باقي مناطق الخط واستمرار الدفع بقطارات جديدة.

أشكال الأعطال

ونوه بأن شكل الأعطال مختلفة، بينها عطل خاص بفصل التيار الكهربائي عن القطار، أو جبر قضبان ، وكذلك عند تبليغ أحد قائدي القطارات الغرفة بوجود عطل فني في القطار وعدم حركته، فيتم إصدار إشارة وقوف بجميع أرصفة المحطات، وبالتالي تتوقف جميع القطارات لتدخل الفرق الفنية للتعامل مع العطل وتنفيذ سيناريو العطل المدربين عليه، وحله في أقل وقت لمنع التكدس على أرصفة المحطات، وعادة ما يتم التعامل مع العطل خلال دقائق معدودة، وفي حالة تأخر المدة يتم سحب القطار إلى الورشة بعيدا منعًا لتعطيل الحركة.

تقريب المسافات

وذكر مدير إدارة التحكم المركزي، أن من ضمن مهام غرفة تحكم مترو الأنفاق، الحفاظ على المسافات بين القطارات، حيث يتم مراقبة حركة القطارات وفي حال

وجود فجوات في أحد الخطوط أو وجود مسافة بين القطار والذي يليه، يتم إنارة لمبة DOO على الرصيف لتنيه قائد القطار بالتوقف بعض الوقت لتقريب المسافة للقطار الذي يليه.

جدول تشغيل

وأشار إلى أن من ضمن وظائفهم، ابتكار جداول تشغيل تلائم أي ظرف، على سبيل المثال جائحة كورونا، مردفا: ابتكرنا خلال كورونا جداول تشغيل بطاقة أكبر لتقليل الزحام منعا لانتشار فيروس كورونا بين الركاب .

أوقات الذروة

وعن أوقات الذروة، ذكر عبدالمولى أنها أوقات صباحية تبدأ من الساعة 7 حتى 10 صباحا، وكذلك ذروة مسائية تبدأ من 2 ظهرا حتى 6 مساء، وهي ترتبط بمواعيد توجه الموظفين والطلبة إلى أعمالهم وكذلك عودتهم.

أصعب المواقف

وأكد مدير إدارة التحكم أن هناك حالات طارئة، حيث يحدث عطل يستغرق وقتا، أو لو العطل استمر فترة زمنية تؤدي إلى تكدس الركاب على الأرصفة وتزعجهم.

تدريب الفريق

ولفت إلى أن المراقبين الذين يعملون بالغرفة مدربون جيدا للتعامل مع حالات الطوارئ، وتشغيل لوحة التحكم في الحركة والجر، من حيث استقبال وتخزين قطار أو حجزه على رصيف محطة وكذلك تحويل السكك أو أعطال الإشارات مع التنسيق مع الإدارات للقضاء على أي أعطال، مردفا: إحنا قاعدين مترقبين لأي عطل في أي وقت .

رسالة للركاب

وفي النهاية، وجه مدير إدارة التحكم رسالة للركاب، قائلا: نرجو التعاون مع إدارة المترو بشأن الانتشار بطول الرصيف والحفاظ على الممتلكات واتخاذ الإجراءات الاحترازية لفيروس كورونا، فجميعا نتعاون لتسهيل حياة المواطنين .

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم

الله محبة




كتب بواسطة roromoha
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play