«العلايلي» يكشف سر «نوتة» رشدي أباظة

منذ 9 شهر
February 7, 2021, 11:58 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

عزت العلايلي ممثل كبير له مسيرة فنية حافلة بالأعمال الخالدة في الذاكرة الفنية المصرية والعربية، وكانت تربطه صداقات وعلاقات قويه من الكثير من الوسط الفني، ومن أصدقائه المقربين رشدي أباظة.
وسبق أن تحدث العلايلي عنه في أحد الحوارات الصحفية، فقال إن رشدي أباظة هذا الإنسان قبل أن يكون الفنان العظيم له بصماته الواضحة علي تاريخ السينما المصرية كان بحق يستحق هذه المكانة التي وضعه فيها جمهوره العريض من المحيط إلي الخليج، إن لم يكن تجاوز هذا العالم الخارجي وأنت مع رشدي لا تشعر أنك إمام عملاق ولكنك تشعر أنك إمام أخ أو أب أو ابن أو قريب لك تسعد بأن تحكي له أسرارك وتبوح له بكل ما يحمله صدرك وعقلك من متاعب.





الأخبار المتعلقة

حديث الراحل عزت العلايلي كان قبل ربع قرن، لكنه قال: «لقد كنت أنا هذا الإنسان الذي ربطتني صداقة عميقة بهذا الفنان العظيم من خلال اشتراكي معه في فيلمي خائفة من شيء ما والأقوياء كان مثالا للفنان الملتزم ضحي بالكثير رغم كل الشائعات التي كانت تطلق حوله إلا انه لم يكن يلتفت إليها بل كانت التفاتاته الأصلية إلى عمله وفنه».
ويمضي العلايلي في حديثه: «كان دقيقا لدرجه مذهلة أذكر في يوم من الأيام أنني رأيت معه مفكرة صغيره فأردت من باب الفضول الأخوي أن استفسر عما يكتب فيها فقال لي مما أدهشني فعلا أنني أكتب ملاحظاتي وملابسي وأحددها بالتفصيل فربما يخطئ المساعد في يوم من الأيام وهو علي كل حال بشر معرض للخطأ والصواب كان يكتب علي نسخه السيناريو نوعيه ملابسه وعددها».
ومن رشدي أباظة تعلمت الكثير وأصبحت أدون ملاحظاتي اعتمادا على نفسي  فرشدي أباظة كان فنانًا كبيرًا ولم يكن كبيرا إلا بتواضعه وإنسانيته، وكان يبادر الآخرين بالحب والود والمحبة، رحمك الله يا رشدي قدر الله ما أعطيت رحمك الله وأدخلك فسيح جناته»
العلايلي الذي توفي عن عمر يناهز 86 عاماً بعد مسيرة فنية حافلة، ولد في 15 سبتمبر 1934 في حي باب الشعرية بالقاهرة، وحصل على بكالوريوس المعهد العالي للفنون المسرحية عام 1960، لكنه لم يبدأ مسيرته التمثيلية فور تخرجه بسبب رعايته لأخواته بعد وفاة والده، فعمل لفترة كمعد برامج تليفزيونية.
كما عمل مخرجاً للبرامج الثقافية، وأخرج 14 فيلماً تسجيلياً عن محافظات مصر المختلفة في الجنوب والشمال والشرق، وكانت بعنوان «رحلة اليوم»، قبل أن تأتيه الفرصة من خلال فيلم «رسالة من امرأة مجهولة» عام 1962 والذي كان بمثابة بدايته السينمائية.
خاض تجربة الكتابة للدراما التليفزيونية المسجلة في 21 حلقة بعنوان «أعرف عدوك» وذلك كان في سنة 1967 عن الحركة الصهيونية من العام 1882 إلى العام 1936 مروراً بمؤتمر بازل والبحث عن أرض في أوغندا، مروراً بوعد بلفور العام 1917 إلى ثورة عز الدين القسام في فلسطين، ثم توقف عن الكتابة لأنه لم يجد المراجع الكافية لاستكمالها.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play