موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

استعدادًا للصوم الكبير.. تعرف على القانون الروحي صانع القديسين

منذ 1 شهر
February 25, 2021, 9:21 am
بلغ

اختتمت الكنيسة القبطية، اليوم، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أول أصوامها المُتصلة في 2021، وهو صوم يونان النبي، والذي استغرق 3 أيام.

ولعل أبرز ما شددت عليه الكنيسة للشباب مؤخرًا في الأصوام هو التمسك بالقانون الروحي.

القانون الروحي
وقال الراهب ي. السرياني، طلب عدم ذكر الاسم ان القانون الروحي هو المنهج الروحي الذي يسير عليه الانسان يوميا حتى ينعش علاقته بالله ويعتمد على الصلاة وقراءات الكتب الروحية.
واشار السرياني، الى ان الانسان يحصل على قانونه الروحي من اب الاعتراف الخاص به وهو الكاهن الذي يتابع حالته الروحية كل فترة، ولا يجب ان يختذل او يزيد على قانونه الروحي باي شكل.






لما القانون الروحي؟
وقال الانبا موسى اسقف الشباب إن الإنسان – فى تكوينه الطبيعى – جسد يميل إلى الكسل، وربما إلى الخطأ، وروح تميل إلى القداسة والاتصال بالله… وفى هذا التناقض والحرب الدائرة بين الروح والجسد، يحتاج الإنسان الروحى إلى قانون ملزم، يلزم الإنسان نفسه به، وارتياح، وثقة أن هذا الضبط للجسد يعطى انطلاقاً ونمواً للروح، أما إذا ترك الإنسان نفسه “للمزاجية الروحية”، بمعنى أنه يصلى عندما يشعر بأنه لديه الاستعداد لذلك، ويقرأ الكتاب بدون نظام أو التزام ولكن كلما جاشت مشاعره بذلك ويعترف بدون فترات متقاربة، ويتناول كلما أحس بشوق إلى الله.
واضاف: "هذه "المزاجية الروحية" إذا تركنا أنفسنا لها فسوف تنهار روحياتنا، وبسرعة كبيرة، لذلك أوصانا الآباء أن يكون لكل منا قانونه الروحى، فى الصلاة والصوم والقراءات الكتابية والروحية، والاجتماعات الروحية، والتناول والاعتراف، والخدمة وغير ذلك، فهو بهذا يضبط جسده، ويطلق العنان لروحه، لتنطلق فى آفاق النمو الروحى.

القانون الروحي خلف كل قديس
يقول الانبا مكاري اسقف شمال سيناء الراحل، في كتابه "محاسبة النفس":" النمو الروحي مرتبط بالقانون الروحي، القديسين صاروا قديسين لأنهم احترموا القانون الروحي، ولم يكسروه، القديسين العظماء لم يبتدئوا قديسين عظام، ولكن ابتدأوا صغار مثل أي واحد، لكن الفرق أن هذا يمشي للأمام وذلك يمشي للخلف أو يمشي خطوة ويتوقف ويتراجع. الراجل المليونير ابتدأ صغيرًا بس كل ما كان عنده فرصة أن يدخر كان بيحوش ومع الوقت بيزيد ربحه وبيزيد رصيده لكن لم يبدأ مليونيرًا. أيضًا القديسين العظام كده كان إنسان عادي خالص، والكتاب يقول (كان إيليا إنسان تحت الآلام مثلنا)، تحت الآلام يعني معرض لآلام الخطية وأوجاع الخطية. 

واضاف:"القانون الروحي لا يقول تسيب 15 يوم وتصوم بقية الصوم، يقول مادام تعودت أنك تسيب يوم واحد من الصوم. والشيطان يبقي هيحرمك من الصوم كله نهائي. القانون الروحي نمارسه من أول يوم في السنة إلي آخر يوم في السنة، ممكن ظرف يخليني اقلل من عدد المزامير، ماشي، ويبقي ضميري مستريح لأن الواحد قدم كل ما عنده وربنا لا يطلب مني أكثر مما عندي لكن أقل مما عنديلا. أعرف إنسان روحي يبقي فيه أمراض هذا عددها وواخد علاج وأدوية كثيرة ووقت الصلاة يقول وقفت أصلي وبعد كده يشوف معونة الله ويختبر عطايا الله ويزداد إيمانه بالله وتعزياته بالله وينمو بقوة الله لأنه ما بيهملش قانونه الروحي، والكتاب يقول أنت بلا عذر أيها الإنسان".

هذا الخبر منقول من : جريده الفجر




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play