موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

الكشف عن تفاصيل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء السوداني إلى القاهرة

منذ 1 شهر
March 7, 2021, 5:33 pm
بلغ

الكشف عن تفاصيل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء السوداني إلى القاهرة
رئيس الوزراء السوداني يصل الخميس على رأس وفد رفيع المستوى والجانبان يبحثان التعاون الاقتصادي والتجاري والزراعي والكهربائي وملف سد النهضة
كشف مصدر سوداني مطلع لـ"الشروق" تفاصيل زيارة رئيس مجلس الوزراء السوداني الدكتور عبدالله حمدوك إلى مصر و المقررة نهاية الأسبوع الجاري.
وقال المصدر إن حمدوك من المقرر أن يصل القاهرة، الخميس المقبل، في زيارة رسمية تستغرق 48 ساعة، على رأس وفد سوداني رفيع المستوى.
ورجح المصدر أن يضم الوفد "وزيرة الخارجية الدكتورة مريم الصادق المهدي، وزير الإعلام حمزة بلول الأمير، وزير الري ياسر عباس، وزير المالية الدكتور جبريل إبراهيم" بجانب وزراء الكهرباء والزراعة والتجارة والصناعة".
وأوضح أن الزيارة تهدف إلى تفعيل ومتابعة الاتفاقيات واللجان المشتركة بين البلدين، وذلك لتعزيز سُبل التعاون بين الخرطوم والقاهرة في مشروعات الربط الكهربائي والتعاون الاقتصادي والتجاري والزراعي، والربط عبر مشاريع السكك الحديدية، وبحث مستجدات ملف سد النهضة.
كان المتحدث باسم رئاسة الجمهورية السفير بسام راضي، قال أمس الأول إن رئيس الوزراء السوداني سيزور مصر في 11 و12 من مارس الجاري، مضيفاً أنه سيلتقي بالوزراء المصريين لبحث العديد من الملفات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.





وتأتي تلك الزيارة في إطار تطور العلاقات المصرية السودانية على الأصعدة كافة، لاسيما عقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السودان وهي الزيارة الأولى من نوعها إلى "الخرطوم" منذ اندلاع الثورة السودانية عام 2018، وسبقتها زيارة وزيرة الخارجية السودانية الدكتورة مريم الصادق المهدي إلى "القاهرة"، وزيارة رئيس أركان حرب القوات المسلحة الفريق محمد فريد إلى "الخرطوم".
من ناحية أخرى، رحب وزير الري السوداني ياسر عباس، بتأييد مصر لمقترح الوساطة الرباعية بشأن أزمة سد النهضة، مؤكداً أن التفاوض لا يزال ممكناً.
وقال عباس، في حوار مع قناة "العربية" الإخبارية، إن سد النهضة يجب أن يكون بادرة للتعاون الإقليمي وليس لفرض الهيمنة، مضيفاً "نطالب بأن تستغرق عملية التخزين في سد النهضة شهرين على الأقل".
وقال إن الخرطوم لديها فرق تعمل على مدار 24 ساعة لوضع سيناريوهات متعددة لتخفيف آثار الملء الثاني الآحادي للسد، موضحاً أن السودان عقد اجتماعاً مع الإدارة الأمريكية الجديدة، والتي وصفت مبادرتنا بإشراك أطراف ذات ثقل بـ"المعقولة".
وشدد وزير الري السوداني على أهمية تحول أقوال إثيوبيا إلى أفعال، لاسيما إنها أعلنت المضي قدماً في عملية الملء الآحادي دون توقيع اتفاق، مضيفاً أن التصريحات الإثيوبية تحمل قدراً من "عدم التناسق".
 
نقلا عن الشروق
الله محبة
 




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play