موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

مفاجاة صادمة عقب انتحار حارس أردوغان الشخصي

منذ 6 شهر
March 18, 2021, 12:17 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

«لم أستطع تحمّل الإذلال والكذب» تفاصيل انتحار حارس أردوغان الشخصي


انتحر الحارس الشخصي للرئيس التركي رجب إردوغان، بعدما ترك رسالة تشير إلى الإهانات والتهديدات التي حدثت له في أثناء العمل، حسبما أفادت صحيفة "جمهوريت" التركية.

اكتشف زملاء الضابط محمد علي بولوت، جثته عندما ذهبوا إلى شقته للاطمئنان عليه بعد تغيبه عن العمل وإغلاق هاتفه.

قال بولوت في رسالة انتحاره، مكتوبة بخط اليد: "يجب أن تتعامل مع موظفيك بطريقة أفضل، بدلاً من إهانتهم، وتهديدهم بالطرد التعسفي، وإذلالهم وجعلهم كاذبين. كل رجل منّا له كبريائه، ولم أستطع تحمل كل هذه الإهانات".





الأخبار المتعلقة


واستشهد الحارس الشخصي للرئيس بشخصين يحملان الأحرف الأولى من اسم C.B. وA.Ö.: "أتمنى لو تعاملتما مع الموظفين بشكل أفضل وسألتما عن حالهم".

وطلب في مذكرة انتحاره: "أنه لا يريد أن يحضر جنازته أي من رؤسائه، باستثناء قائد واحد من الشرطة".

من جهته، طلب نائب حزب "الشعب الجمهوري" المعارض الرئيسي مراد باكان، تحقيقاً برلمانياً لوزير الداخلية سليمان صويلو، متسائلاً عن عدد ضباط الشرطة الذين انتحروا. واستشهد باكان بضابطين آخرين انتحرا في يناير ومارس على التوالي.

وسأل النائب مخاطباً صويلو: "هؤلاء الشباب، في مقتبل العمر، يريدون أن يصبحوا ضباط شرطة، ثم ينتحرون. ما الذي يدفعهم للتخلي عن حياتهم؟".

وذكر باكان أنه في جميع حالات انتحار الشرطة التي أصبحت علنية، اشتكى الضباط من مضايقات رؤسائهم، وسأل عما إذا كان قد تم التحقيق في الأسماء التي ذكرها الضباط في مذكرة انتحارهم.
 

هذا الخبر منقول من : الرئيس نيوز




كتب بواسطة GM

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play