بعد عجز الاطباء..د.مجدى يعقوب يصنع قلباً للطفلة فرح تحمله فى شنطة على ظهرها

منذ 9 شهر
April 3, 2021, 6:49 pm
بلغ
بعد عجز الاطباء  د مجدى يعقوب يصنع قلبا  للطفلة فرح تحمله فى شنطة على ظهرها

(كتبت روجى فادى لموقع الحق والضلال)

وصلت حالة الطفلة المصرية فرح أحمد لاخطر مرحلة وكان لايوجد حل الا انها تعيش بقلب صناعى لانها كانت تعاني من ثقب وتضخم في عضة القلب وارتجاع وريدين وزراعة القلب كانت بقرار كل الأطباء ولكن مافعلة البروفيسور مجدى يعقوب يعجز عنه الطب.

صنع لها قلباً تحمله في شنطة على ظهرها رغم ان صناعة القلب تبدا في سن 13 سنة فلما عجزوا الاطباء ذهبوا الى دكتور مجدى يعقوب فدار الحوار بينة وبين الطفلة في اسوان أول ما شافها بصلها بابتسامة وهدوء و قالها إزيك يا جميلة اسمك إيه؟.





فنظرت الام نظرة أمل اللي كانت هتفقد أعصابها من الخوف وقالها خير متخافيش وزرع للطفلة جهاز قلب صناعي بديل شنطة صغيرة معلقة على ظهرها تحمل داخلها الجزء الخارجي لجهاز القلب الصناعي المزروع داخلها والمتصل عبر أسلاك تخرج من إحدى جانبيها.

وكانت الصدفه ان عيد ميلادها فى نفس اليوم فقام العظيم دكتور مجدى يعقوب بأحضار هدية لها لا تزال تحتفظ بها الصغيرة في خزانتها الخاصة وقالت:جابلي عروسة وتورتة وقالي كل سنة وأنتي طيبة يا فرح.

بعد عجز الاطباء  د مجدى يعقوب يصنع قلبا  للطفلة فرح تحمله فى شنطة على ظهرها
بعد عجز الاطباء  د مجدى يعقوب يصنع قلبا  للطفلة فرح تحمله فى شنطة على ظهرها
بعد عجز الاطباء  د مجدى يعقوب يصنع قلبا  للطفلة فرح تحمله فى شنطة على ظهرها



كتب بواسطة roromoha
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play