موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

ماذا يقول المسيحيون عن رمضان؟ .. بقلم فاطمة ناعوت

منذ 1 اسابيع
April 8, 2021, 12:28 pm
بلغ

بقلم فاطمة ناعوتفى رسالة واضحة من الدولة المصرية بنشر ثقافة المحبة والسلام والمدنية، أصدرت مصلحة سكّ العملة المصرية فى يناير الماضى ثلاثَ ميداليات تذكارية قيّمة داخل علبة من القطيفة الحمراء. الأولى تحملُ مجسّمًا لقداسة البابا قداسة تواضروس الثانى، وعلى وجهها الآخر مجسم لكاتدرائية ميلاد المسيح بالعاصمة الإدارية. والثانية عليها صورة قداسة البابا شنودة الثالث، وعلى الظهر مجسّمٌ للمقرّ البابوى. وأما الميدالية الثالثة فحملت مجسّمَ وجه قداسة البابا كيرلس السادس، وعلى ظهرها مجسمٌ للكاتدرائية المرقسية بالعباسية.

وكانت رسالة واضحة بمدنية الدولة المصرية الحديثة، بدأها الرئيسُ السيسى منذ تولّيه رئاسة مصر بمعايدة أشقائنا المسيحيين فى أعيادهم بالكاتدرائية، واقفًا إلى جوار قداسة البابا ينشران قيم المحبة والعيش المتحضر بين أبناء هذا الشعب الطيب. ونحن بالفعل شعبٌ طيب، نقفُ كتلةً واحدة أمام خصوم الحياة، الذين يرومون تشتيت وحدتنا وهدم وطننا العزيز. وهذا شهر رمضان الكريم على الأبواب، فتعالوا أخبركم ببعض ما كتبه المسيحيون على صفحتى عن شهر الصوم، والجزءُ يُنبئُ عن الكلّ.

قال إبراهيم كمال: أنا مسيحى وعاوز أقولكم إن جو الشوارع ورمضان بيقرب بيدى إحساس مبهج. وقالت رينيه نصيف: أنا طبيبة مسيحية ولما كنت صغيرة كانت ماما بتجيب لنا فوانيس نطلع نلعب بيها مع الجيران. وباعمل كده مع أولادى دلوقت. ولما فتحت عيادة دايمًا باشارك فى تزيين الشارع والزينة بتبدأ من عيادتى. وقال جرجس فرج: فى الكتيبة كنت باطبخ لزمايلى فى رمضان، وكانوا بييجوا معايا البطرسية. جيلنا مكنش يعرف إلا الحب. وقال مينا فتحى عزيز: إحنا بنستنى رمضان معاكم يا أستاذة والله. وقالت كريستينا عواد: أنا مسيحية وعايشة برة مصر وبحب رمضان أجمل شهور السنة. بحب صوت الأذان، ووقت المغرب والمحبة واللمة.

ووقت الفطار كنت بحب أقف فى البلكونة علشان أسمع صوت المعالق والاطباق. ياااااا مصر وحشتينى. وقالت هدى جاويش: وأنا مسلمة وفرحانة بالصيام الكبير مع جيرانى وإخواتى المسيحيين. وقال نجيب رزق الله: أجمل شهور السنة. أنوار وفوانيس وصوت المسحراتى. وقال جيكو جو: كل أصحابى مسلمين وعايش فى بيت كله مسلمين وكلنا نعيش فى محبة لأن الله محبة وكمان لما ييجى رمضان وأنا معاهم مقدرش أشرب ولا آكل عشان مجرحش حد. إحنا اتربينا على كده طول عمرنا وكمان رمضان جاى مع صيام القيامة. كل سنة وحضرتك طيبة وكل إخواتى وحبايبى المصريين طيبين وبخير دائمًا يا رب. وقال كيرلس لطفى: أنا طالب فى كلية هندسة وأجمل أيام عشتها بجد مع صحابى المسلمين فى السكن والفطار معاهم من الأيام التى لا تُنسى. ومرة روحت معاهم المائدة وواحد صاحبى جه متأخر ولقيته بيقولى كيرلس انت صايم معانا. وقال: سمير سمعان: زمان يا أستاذة وإحنا صغار كنا نقف بجوار مدفع رمضان لما ينطلق. ونجرى بسرعة ونتسابق عشان نخبر أهالينا أن المدفع ضرب. لم نكن نعرف كلمة مسيحى ومسلم.






ولما كان ييجى رمضان فى فصل الشتاء كنا نجلس بجوار فرن الكنافة نستدفئ على وقودها سواء حطب أو بوص قبل استخدام الغاز. رجعتينى يا أستاذة خمسين سنة ورا. أيام جميلة لا تُنسى. كل سنة وشعبنا الجميل بألف خير. وقالت شيرى فرج: أنا مسيحية وبحب شهر رمضان وبشترى لابنى فانوس رمضان. وقال فايز قلادة: أنا مسيحى وعايش فى ألمانيا ومش بانسى جو رمضان فى مصر الحلوة. وقالت موكا: أنا مسيحية ولازم أعلق فانوس وزينة رمضان فى بلكونتى محبة فى جيرانى الطيبين. وقالت نانا ميشو: أنا مسيحية، ابنى كان بيلم فلوس زينة رمضان وبيشارك أصحابه فى التزيين، طول عمرنا عايشين مع بعض فى محبة. وقالت نيفين ميخائيل: بابا كان بيجيب لى فانوس رمضان وعروسة حلاوة فى مولد النبى.

وقالت آل وهيب: إحنا فى الصعيد بنحب رمضان. وأنا صغيرة كنت بعلق الزينة مع جيرانّا ونلعب بالفوانيس مع أصحابنا. أتمنى نصلى كلنا معًا ليرفع الله عنا وباء كورونا. وقالت أمانى غالى: أنا كمان بحب شهر رمضان، وبانتظره من السنة للسنة، وباشترى لبس العيد عشان أعيد مع صديقاتى المسلمات، وحتى بعد الهجرة مازال هذا الشهر الجميل له ذكرياته العذبة فى نفسى. هذا هو شعبنا العظيم الذى سيظل فى رباط إلى يوم الدين.

حين زار الرئيس عبدالفتاح السيسى الكاتدرائية لتهنئة المسيحيين بعيد الميلاد لأول مرة عام 2015، وجعلها عادة سنوية، كان يعطى شعبَه درسًا عمليًّا فى أن قانون المحبة سيكون رسالة الدولة ونهجها. وكل مَن يشذُّ عن ذلك القانون يكون خارجًا عن نهجها.

الدينُ لله والوطن لمَن يجمعُ شتاتَ الوطن.

twitter:@fatimaNaoot

هذا الخبر منقول من : المصري اليوم




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play