موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

​من الجاني؟.. قتلت زوجها الرسمي في رمضان بعد افتضاح أمر زواجها العرفي

منذ 1 اسابيع
April 21, 2021, 11:20 pm
بلغ



جمعت بين زوجين، أحدها رسمي والآخر عرفي، ضاربة بالقوانين عرض الحاط، وغير عابئة برد فعل زوجها الرسمي حال معرفته بالأمر، إلا أن فعلتها لم يكتب لها أن تظل طيلة العمر في الخفاء، فقد عرف زوجها، الذي اشطاط غيظًا، وهددها بأن يفضح أمرها وأن يبلغ عنها الأمن لجمعها بين زوجين، إلا أن الحكاية لم تسير على هذا النحو، ووقعت جريمة القتل في شهر رمضان من العام قبل الماضي.

الضحية يلفظ أنفاسه الأخيرة
لم تكتف الزوجة بجريمتها الأول، وإنما أرادت أن تمحيها بأخرى، اتفقت عليها هي وزوجها «العرفي»، بعدما قررا سويا أن يتخلصا من الزوج الرسمي، حتى لا يشكل لهم عقبة أو يكون سببًا في معاقبتها على فعلتها، فوضعت الزوجة خطتها واستعانت به لتنفيذها، بعدما تسلل إلى شقة الضحية وزوجته، وبواسطة سلاح أبيض، طعنه 8 طعنات أودت بحياته، وجعلته يلفظ أنفاسه الأخيرة.






الأمن في موقع الجريمة
فر القاتلان من موقع الجريمة، واكتشف الجيران الأمر، وأبلغ أحدهم الشرطة التي حضرت على الفور إلى مكان الواقعة، لتجد الضحية غارقًا في دمائه، بعدما لفظ أنفاسه الأخيرة، وبه عدة طعنات نافذة متفرقة في جسده، كانت هي سبب وفاته.

وتوصلت تحريات قوات الأمن، إلى أن مرتكبي الجريمة هي زوجة المجني عليه وشخص آخر كانت قد تزوجت منه سرًا، قتلاه بعدما افتضح أمرهما، وبعد تقنين الإجراءات اللازمة، وتحديد مكانهما، ألقي القبض عليهما، واقتيدا إلى ديوان قسم الشرطة، وبمواجهتهما بما توصلت إليه التحريات اعترفا بجريمتهما.

وحرر محضرا بالواقعة أثبت فيه ما توصلت إليه التحريات وأقوال المتهمين وتقرير الطب الشرعي، وأخطرت النيابة التي باشرت التحقيقات، وأحالت المتهمين إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد.

 

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play