موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

أكلات أسبوع الآلام.. ماذا يأكل الأقباط أيام البصخة؟

منذ 5 شهر
April 26, 2021, 4:39 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

يعتبر أسبوع الآلام هو أزهد أيام العام، حيث يكتفي الأقباط بالفول والطعمية والبصارة وما شابه طول الأسبوع، ولا يأكلون أي مأكولات غير ذلك.

وشرحت الشيف سعدية أيوب، طريقة عمل الفول المدمس في المنزل، فقالت إن المكونات: نصف كيلو فول مخصص للتدميس، وعدد 1 طماطم مقطعة، وعدد بصلة مقطعة، ونصف رأس ثوم مفصصة، وعدد 1 جزرة مبشورة، وكوب صغير من العدس الأصفر، وعدد 1 ليمونة، وملعقة صلصلة.

وعن طريقة التحضير، أضافت أنه يتم نقع الفول في الماء قبل العمل بثمان ساعات بحد تقريبي، ثم يوضع في حلة ويوضع معه ماء يعلو الكمية بقليل،ويتم إضافة البصل والثوم والطماطم والجزر والليمون والعدس والصلصة، ثم يترك ليغلي على نار عالية، وحينما يصل الى مرحلة الغليان يتم تهدئة النار.





الأخبار المتعلقة


وأشارت إلى أن يتم متابعته وإذا قلت الماء يتم إضافة ماء مغلي ويترك حتى مرحلة النضوج، ثم يرفع من النيران ليقدم شهيا، بعد إضافة بعض النكهات لطبق الفول مثل الملح والكمون والشطة وعصير الليمون وزيت بذر كتان أو الزيتون. والجدير بالذكر، أنه بدأت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المُرقسية؛ أقدس أسابيعها وأيامها على مدار العام أيضًا، والذي يحمل مُسمى "أسبوع الآلام" الأحد الموافق يوم 25 من أبريل الجاري، باحتفالات أحد الشعانين، مرورًا باثنين والثلاثاء وأربعاء البصخة المُقدسة، ثم خميس العهد ثم الجمعة العظيمة، ثم سبت النور، ثم أحد الاحتفال بعيد القيامة المجيد، الذي يعقبه احتفالات شم النسيم، والذي يأتي تزامنًا مع إتمام البابا تواضروس الثاني لطقس اضافة خميرة زيت الميرون المقدس بدير القديس العظيم الأنبا بيشوي العامر للرهبان الأقباط الأرثوذكس بمنطقة وادي النطرون بمحافظة البحيرة.

وكان قد أعلن عدد كبير من الأديرة القبطية، أغلاق أبوابهم حتى احتفالات شم النسيم، وعلى رأسهم أديرة الرُهبان بوادي النطرون، والبحر الأحمر، وذلك بسبب الاحتراز من موجة فيروس كوروتا الثالثة، والتي تعتبر الأشد مقارنة من موجتيه الاولى والثالثة.

ولنفس السبب أيضًا، أعلن عدد كبير من إيبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، معايير مشددة جدًا لمشاركة الشعب في مناسبات أسبوع الألام، فهناك من قصر الامر على الكهنة والشمامسة، وهناك من سمح بحضور مناسبة واحدة فقط.

بينما قرر البابا تواضروس، السماح بمشاركة الشعب في مراسم وطقوس أسبوع الالام، وقداس عيد القيامة المجيد، بنسبة 25%، أي بما يُعادل فرد في كل دكة، مع تعليق أي ترتيبات خاصة بخدمات مدارس الأحد والاجتماعات والأنشطة بكافة أنواعها.

هذا الخبر منقول من : الدستور




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play