موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

فيروس كورونا.. ما السبب الحقيقي وراء عدم اقترابنا من مناعة القطيع؟

منذ 4 يوم
May 4, 2021, 3:29 pm
بلغ
صورة أرشيفية

رغم حملات التطعيم الشاملة والمستمرة في جميع أنحاء العالم ضد كوفيد-19، لكن يبدو أن الوصول إلى مناعة القطيع في أي دولة خلال هذه الفترة، حلم صعب المنال م ارتفاع الإصابات بالفيروس القاتل.
على سبيل المثال، في الولايات المتحدة الأمريكية، ما يقرب من 100 مليون أمريكي قد تم تطعيمهم بالكامل، كما أن عدوى فيروس كورونا في أدنى مستوياتها هناك منذ أكتوبر 2020، ولكن، على الرغم من كل هذه الأخبار السارة، لا أحد قادر على تحديد ما إذا كانت الحرب ضد كورونا ستنتصر بالفعل من خلال تحقيق مناعة القطيع، خاصة وأن معدلات التطعيم اليومية قد بدأت في التراجع، وفقا لموقع thelist.
إلى جانب ذلك يبدو أن خبراء الصحة حول العالم، يقولون إن أفضل ما يمكن أن نأمله جميعًا، هو أن يكون الفيروس أقل فتكًا، ويصبح شيئًا علينا جميعًا أن نتعايش معه.
مناعة القطيع
والسبب: يبدو أن الهدف المتمثل في مناعة القطيع يصعب تحقيقه على الإطلاق.





عالم الأحياء التطوري رستم أنتيا، الذي يعمل في جامعة إيموري بأتلانتا، هو أحد أولئك الذين يعتقدون أنه "من غير المرجح أن يختفي الفيروس، لكننا نريد أن نفعل كل ما في وسعنا للتأكد من أنه من المحتمل أن يصبح عدوى خفيفة".
كما طالب خبير الأوبئة الدكتور أنتوني فاوتشي بتغيير طريقة عبارة "مناعة القطيع"، وأوضح: "كان الناس يشعرون بالارتباك ويعتقدون أنك لن تقلل العدوى أبدًا حتى تصل إلى هذا المستوى الغامض من مناعة القطيع، مهما كان هذا الرقمـ لهذا السبب توقفنا عن استخدام مناعة القطيع بالمعنى الكلاسيكي، أنا أقول: انسوا ذلك لثانية، علينا تلقيح عددًا كافيًا من الناس حول العالم، وسوف تنخفض العدوى."
أهداف مناعة القطيع تغيرت
اعتقد خبراء الصحة العامة في الأصل، أنه يمكن الوصول إلى مناعة القطيع إذا تلقى 60٪ إلى 70٪ من السكان اللقاحات، ومع ذلك، تغير هذا لأن الأطباء استندوا في افتراضاتهم إلى الشكل الأصلي للفيروس.
في الواقع، لقد تحور فيروس كورونا، ومن المتوقع أن يكون معديًا بنسبة 60٪ على الأقل من الفيروس الأصلي، من أجل الوصول إلى مناعة القطيع، يجب الآن تلقيح ما لا يقل عن 80٪ من السكان حول العالم، ومع وجود بعض معارضي التطعيم، سيكون من الصعب الوصول إلى النسبة المئوية حيث يمكن تحقيق مناعة القطيع.
لم يبدأ الأطباء حتى في التفكير فيما يمكن أن يحدث إذا استمر الفيروس في التحور ليصبح أكثر عدوى، أو ما إذا كان الأشخاص المحصنون يمكن أن يصيبوا أشخاصًا آخرين بالفيروس، ومع ذلك، لم يتوقف خبراء الصحة العامة عن محاولة مكافحة انتشار COVID-19.
كما ذكرت هيئة الإذاعة الأسترالية (ABC) الإخبارية، فإن منظمة الصحة العالمية (WHO) تعترف الآن بأن الفيروس ينتقل عبر الهواء في المقام الأول وينتقل عبر القطرات المصابة، إنهم يدعون الحكومات إلى مكافحة الوباء عن طريق الحد من مخاطر انتقال العدوى عبر الهواء/ قد يكون الوقت متأخرًا بعض الشيء بالنسبة للبعض، لكن البعض الآخر لا يزال يرى هذا على أنه تحول في الاتجاه الصحيح لمنظمة الصحة العالمية، التي تعتبر توجيهاتها مهمة للسيطرة على كورونا.

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة emil

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play