موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

حقيقة وفاة شاب على قبر والدته حزنا عليها

منذ 1 يوم
May 4, 2021, 7:12 pm
بلغ



استلقى على جنبه مسترخيًا لا يدري شيئًا مما يحدث من حوله، ألقى وجهه في الرمال وهو يحتضن قبرًا ينام عليه، ملامح الحزن والأمان تظهر على وجهه كأنه لا يشعر بالاطمئنان إلا هنا، وبجانبه مصحف قد قرأ فيه كثيرًا لوالدته التي يحضن قبرها.

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي صورة لشاب ينام على الأرض، قائلين إنه توفي عند قبر والدته حزنًا عليها، وطالبوا بضرورة الدعاء له ليغفر الله ذنوبه، ومتعاطفين معهم بعدما ظنوا أنه توفي حزنًا على والدته.





الصورة لشاب جزائري يحتضن قبر والدته
لم يكن يعرف متداولو الصورة أنها في دولة الجزائر، لشاب عاد من الجيش ليفاجأ بوفاة والدته بعد معاناة مع مرض القلب، الشاب هو محمد سليماني، 28 عامًا، بحسب رهف بدري، إحدى جيرانه، والتي تحكي لـ «الوطن»، أنه لم يمت، ولكن عندما علم بوفاة والدته بقى عندها ونام مع حرارة الشمس، مؤكدة أنه على قيد الحياة حتى الآن ولم يمت، مضيفة: «هو زعلان على أمه وكان مسافر فالجيش، وخبوا عليه إن أمه مريضة بس لما رجع فوجئ أنها ميتة عشان عندها مرض القلب، شيء صعب إنه يرجع من الجيش يلاقي أمه ميتة ومش هيشوفها مرة تانية».



شائعات الوفاة مستمرة
انتشرت شائعات وفاته كثيرًا على موقع الاجتماعي «فيسبوك»، حيث تداولها مستخدمو السوشيال ميديا في الوطن العربي، متمنين له الرحمة فهم إلى الآن يظنون أنه متوفى، ولكن من يعرف «محمد»، يطالبوهم بالتأكد من تلك الأخبار الكاذبة قبل تداولها.

تحدثت «رهف»، عن حالة «محمد» السيئة التي وصل إليها بعد فقد والدته التي كان يحبها كثيرًا، مؤكدة على علاقتهما القوية التي لاحظها الجيران: «لازم الشائعات اللي على فيسبوك دي تقف، لأنها هتأثر أكتر على نفسيته».

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play