يوسف زيدان .. القدس مدينة كل الأديان ولا يصح أن تكون عاصمة لفريق واحد

منذ 6 شهر
May 15, 2021, 9:20 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news






في ظل تصاعد حدة

الاشتبكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي

بالقدس، تحدث

الدكتور يوسف زيدان

عن تاريخ مدينة القدسُ، ووصفها بمدينة الألم والمعاناة عبر التاريخ، حيث كانت لوهلةٍ مرَّت قبل ألفي سنة عاصمةً للعبرانيين، وسُميت آنذاك تقديسًا لها وتبجيلًا «أوروشاليم»، و«بيت هميقداش»، ثم صارت عاصمة وثنية على النسق الروماني، ونُصب فوقها تمثال لإله كوكب المشترى «كابيتولين جوبتر»، وصار اسمها آنذاك «إيليا كابيتولينا»، تقديسًا لمعبودها وتكريمًا للإمبراطور الذي دمَّرها على رؤوس اليهود.

christian dogma


وتابع: ثم أعاد بنائها على الطراز الروماني إيليانوس هادريان، ثم صارت في الردح المسيحي، واحدة من مدن الله العظمى في الأرض، وارتبطت في عقيدة الكنائس بقيام المسيح من الموت، وسميت آنذاك (إيلياء)، وبعدما فتحها المسلمون صُلحًا (بغير قتال) خملت المدينة لعشرات السنين، ثم بنى فيها الخليفة الأموي الماكر الفاجر، هادم كعبة مكة، عبد الملك بن مروان «قبة الصخرة» وأقيم لاحقًا بجوار هذه القبة، المسجد المعروف بالأقصى وصار اسم المدينة «بيت المقدس» ويقال لها تخفيفًا: القدس.
وأضاف يوسف زيدان على حسابه على «فيسبوك»: وعلى ماسبق، واستنادًا إلى تاريخ هذه المدينة المسماة اليوم مدينة السلام مع أنها كانت دومًا مدينة الدم والصراع والقتال والقداسة، فإنه لا يجوز لأصحاب أي ديانة، المناداة بأنها عاصمتهم الروحية، فالروح لا عواصم أرضية لها، ولابد في خاتمة المطاف أن يأتي يومٌ يتعقَّل فيه الناس ويتوافقوا على أن هذه المدينة، تاريخيًا، من حق أتباع وأهل هذه المذاهب كلها، والديانات: اليهودية التوراتية، اليهودية السامرية، اليهودية الأسينية، الوثنية الرومانية، الصابئة وعبدة الكواكب، المسيحية الأرثوذكسية، المسيحية الكاثوليكية، المسيحية البروتستينية، الإسلام السُّني، الإسلام الشيعي، القدسُ مدينة كل الأديان بالمنطقة، ما استمر منها وما اندثر، ولن يصح أن تكون مستقبلًا عاصمة لفريق من القرناء الفرقاء وإلا دام الدمُ النازف، وبقي القتلُ الجارف، وصار الدمارُ دائمًا أبدًا، على حد قوله.

christian dogma

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة GM
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play