موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

بشأن بناء سدود جديدة مصر ترفض تصريحات رئيس وزراء إثيوبيا

منذ 4 شهر
June 1, 2021, 7:26 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

أكد السفير أحمد حافظ، المتحدث الرسمي لوزارة الخارجية، أن مصر ترفض تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي "آبي أحمد" حول نية إثيوبيا بناء عدد السدود في مناطق مختلف من البلاد.
وقال حافظ إن هذا التصريح يكشف مجدداً سوء نية إثيوبيا وتعاملها مع نهر النيل وغيره من الأنهار الدولية التي تتشاركها مع دول الجوار وكأنها أنهار داخلية تخضع لسيداتها ومُسَخرة لخدمة مصالحها.
وأضاف حافظ أن مصر لطالما أقرت بحق جميع دول حوض النيل في إقامة مشروعات مائية واستغلال موارد نهر النيل من أجل تحقيق التنمية لشعوبها الشقيقة، إلا أن هذه المشروعات والمنشآت المائية يجب أن تقام بعد التنسيق والتشاور والاتفاق مع الدول التي قد تتأثر بها، وفي مقدمتها دول المصب، مشيراً إلى أن تصريحات رئيس الوزراء الإثيوبي ما هي إلا استمرار للنهج الإثيوبي المؤسف الذي يضرب عرض الحائط بقواعد القانون الدولي واجبة التطبيق والتي تنظم الانتفاع من الأنهار الدولية والتي تفرض على إثيوبيا احترام حقوق الدول الأخرى المُشاطئة لهذه الأنهار وعدم الإضرار بمصالحها.

وأكدت المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأمريكية، الأحد، أن واشنطن تعمل على إيجاد الحل الأنسب لمسألة سد النهضة، قائلة إنه لا بد من التوصل لتسوية توافق عليها مصر والسودان وإثيوبيا.
وأوضحت المتحدثة الإقليمية باسم الخارجية الأمريكية مساء اليوم أن الولايات المتحدة تعمل على تقريب الرؤي بين مصر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة ومتفائلون بتحقيق انفراجة في هذا الشأن.





الأخبار المتعلقة

 
السودان يؤكد بدء الملء الثاني لسد النهضة
وقالت الحكومة السودانية، الثلاثاء الماضي، إن إثيوبيا بدأت فعليا في الملء الثاني لسد النهضة دون اتفاق مع القاهرة والخرطوم.
وأضاف كبير المفاوضين السودانيين في ملف سد النهضة الإثيوبي، مصطفى حسين الزبير: أن "إثيوبيا بدأت في الملء الثاني، وهو أول مخالفة".
وكشف الزبير عن تحركات بلاده على المستوى الإفريقي والعربي والدولي لإرسال رسائل بأن الملء الثاني بدأ فعليا دون وجود إشارات لمنع إثيوبيا من الملء الثاني دون اتفاق.
الدستور

الله محبه




كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play