تاريخ كنيسة القديسين بمناسبة اليوبيل الذهبي

منذ 5 شهر
June 12, 2021, 3:15 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تاريخ كنيسة القديسين بمناسبة اليوبيل الذهبي

تحتفل كنيسة القديسين الشهيرة بالإسكندرية بذكرى إنشائها ومرور خمسين عاما على بدء الصلاة فيها ويقوم البابا اليوم، برئاسة قداس التدشين الخاص بها.

البوابة نيوز تستعرض تاريخ ومسيرة كنيسة القديسين التي قدمت، شهداء ووثقت الكنيسة تاريخها في سطور.

نشأتها:

تعود فكرة الإنشاء إلى القمص بيشوى كامل الذي بحث عن إنشاء كنيسة في منطقة سيدى بشر رغم أنها ليست منطقة خدمته – وكان لديه مبلغ بالكنيسة فوجد قطعة أرض خالية بمساحة نحو 900 م بمبلغ 9 آلاف جنيه وقد أكمل المبلغ مع الأب لوقا سيداروس في سنة 1971 م وكانت قطعة الأرض جبل يرتفع في الجهة الشرقية بارتفاع نحو دورين وحولها جبال ومن جهة بحرى عمارات ولم تكن مستشفى شرق المدينة أُنشئت بعد.

كانت المساحة التى أُقيمت عليها الكنيسة في ذلك الوقت 10 م × 14 م فقط مأخوذ عليها ترخيص ورشة بلاط، وفى12 يوليو1971 تحولت هذه الورشة إلى “كنيسة القديسين مار مرقس والبابا بطرس خاتم الشهداء”.

و ذلك في فجر عيد الرسل سنة 1971 جاء الاب بيشوى ومعه نيافة الأنبا مكسيموس مطران القليوبية وبدأ أول قداس إلهى بالكنيسة.

سبب تسميتها:

سميت الكنيسة بهذا الاسم ؟ لأن نيافة الأنبا مكسيموس كان يحب ويريد أن يسمى الكنائس على أسماء البطاركة أبطال الإيمان وقال له الأب بيشوى كامل إنه سوف تُفتح كنيسة في سيدى بشر قال له: نسميها على اسم ” البابا بطرس خاتم الشهداء ” ( البابا رقم 17 ) وجاء إلينا القديس العظيم مار مرقس الرسول في كنيستنا ليباركنا ونظرًا لأن كاهن الكنيسة ” القس مقار ” أول كاهن للكنيسة قد رسم على الكاتدرائية المرقسية لأن الكنيسة لم تكن افتتُحت بعد حيث إن رسامته كانت 5/5/1971 وافتتاح الكنيسة 12/7/1971 فرأى الاب بيشوى أن يكون الكاهن على مذبحه كما هو فأضاف اسم مارمرقس ليصبح اسم الكنيسة مارمرقس والبابا بطرس خاتم الشهداء.

تطور المبنى:

في أعوام 1973 -1974 – 1975 م حدثت بعض التعديلات والبناء في الدور السفلي حيث لم يكن هناك أي مبانى أخرى.

في عام 1976 م تم اختيار الشماس سامي صادق كاهنًا للكنيسة باسم القس ميصائيل صادق وفي نفس العام قام بزيارتها البابا شنودة الثالث .

في 8 مايو 1986م الموافق عيد استشهاد مارمرقس الرسول تم إنشاء أول بيت بأبي تلات والمبنى الخرساني قد انتهى في عيد مارمرقس نوفمبر 1986 م وقد أكمل التشطيب في 8 مايو 1987.

في عام 1987 م تم البداية في بناء مبنى مارمرقس بالكنيسة الذي به الحضانة والخدمة التعليمية.

في يوم 30 بابة الموافق نوفمبر 1987 م بعد قداس عيد مارمرقس جاء اثنين من خدام الكنيسة إلى أبونا مقار بمنزله بمفاجأة ألا وهى أنهم معهم قرار ترميم الكنيسة من الحي رسميًا.

في يوم 20 نوفمبر 1988 م بدأ العمال والخدام وآباء الكنيسة الكل بروح واحد فرد الخشب على السقف القديم بالدور الأسفل السقف الجديد بكل حماس وتم عمل 75 % من الأعمال الخشبية تقريبًا ولكن جاء قرار إيقاف العمل وكان قرارًا قاسيًا أمام الرغبة الكامنة في قلب كل فرد في الكنيسة ولكن بعد صلوات وأصوام قد استأنفوا العمل في 25 نوفمبر 1988م.





في 1990م تم رسامة الشماس يوسف وهو من أبناء كنيستنا قسًا باسم أبونا سيرافيم ولكنه الآن يخدم بكندا.

وبعد الانتهاء من بناء الدور الأرضي ومع التمتع بالصلاة فيه وفي أسبوع الآلام في عام 1993م تم عمل شادر وبدأ بناء الكنيسة العلوية وتم صلاة الجمعة الكبير في نفس الأسبوع بها وكان لايزال سقفها بالصاج.

في يناير عام 1992م تنيح الشماس ذو الغيرة المقدسة الملتهبة والخادم الأمين الأستاذ يونان محفوظ مليكه وهو أحد الشموع التى أضاءت في طريق خدمة الكنيسة.

في عام 1994م ومع بداية الصيام الكبير تم التفكير في عمل البلكونات في الكنيسة من أجل الزحام.

زيارة قداسة البابا شنودة الثالث:

حظيت الكنيسة بزيارتين لقداسة البابا شنودة وهذه بركة عظيمة وتعتبر من الكنائس القلائل جدًا التى زارها البابا، المرة الأولى كانت نحو سنة 1972 وصلى القداس الإلهى ( كان الوكيل حينذاك القمص أنسطاسى الصموئيلى )، والمرة الثانية نحو سنة 1976 صلى العشية وألقى العظة ثم جلسة خاصة مع الخدام والخادمات ( كان الوكيل حينذاك هو القمص أنطونيوس ثابت ).

في عام 1985 تم إنشاء بيت الخلوة بأبى تلات وبيت مارمرقس بحى بشر.

christian dogma

christian dogma

christian dogma

christian dogma

الله محبة

البوابه نيوز




كتب بواسطة Heba
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play