يوم احتفالي .. أحمد موسي يعلن خبرا سارا للمصريين

منذ 5 شهر
June 17, 2021, 1:49 am
بلغ

تابع عبر تطبيق google news google news google news

قال الإعلامي أحمد موسى، إن يوم الأربعاء 30-6، سيكون يوما احتفاليا مميزا، وذلك لمرور  7 سنوات على التخلص من الإخوان.
وأضاف أحمد موسى خلال تقديمه برنامج "على مسئوليتى" المذاع على قناة "صدى البلد"، أن مصر كانت تعانى من مشكلات فى الكهرباء و كل القطاعات.


فقد مرت 7 سنوات على  ثورة 30 يونيو، لكن أحداثها ستظل محفورة فى ذاكرة المصريين، ونتائجها ترسم ملامح مصر المستقبل، فهي ثورة شعبية ساندتها القوات المسلحة ضد حكم تنظيمي دولى إرهابى لا يهمه معنى الوطن، بل يشغله السيطرة والمادة والشهوة.
 
وقال عدد من نواب البرلمان والأحزاب السياسية، إن ذكرى ثورة 30 يونيو تُعد فخرا للمصريين والأمة العربية، والتي أنقذ فيها الرئيس السيسي المنطقة العربية بأكملها من مصير مُظلم عندما انحاز لإرادة الشعب، ومطالبه العادلة التي نادى بها منذ 7 سنوات؛ عندما خرج في جميع الشوارع والميادين العامة بكل أنحاء الجمهورية في 30 يونيو 2013؛ للمطالبة بعزل محمد مرسي وجماعته من السلطة.
بداية الأمر، قال محمود أبو الخير، عضو مجلس النواب، إن ثورة 30 يونيو كانت بمثابة طوق نجاة للبلد من السقوط في طريق اللاعودة، وبفضل القيادة السياسية وجيشها وشرطتها وشعبها، تجاوزنا الكثير والكثير من الصعّاب و التحديات والمواجهات.
 
وأكد "أبو الخير"، لـ"صدى البلد"، أن ثورة 30 يونيو تعد تصحيحا لمسار وإرجاع مصر لهيبتها مرة أخرى أمام العالم، وأعادت السلطة للشعب الحقيقي برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي.
 
وأشار عضو مجلس النواب، إلى أنه لولا قيام الثورة لكان هناك انقسام فى الدولة وكان الاقتصاد انهار وهلك.
 
هنأ المستشار حسين أبو العطا، رئيس حزب "المصريين"، الرئيس عبد الفتاح السيسي، والجيش المصري العظيم، وجموع المصريين، بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو المجيدة.
 




وقال "أبو العطا"، إن ذكرى ثورة 30 يونيو تُعد فخرا للمصريين والأمة العربية، والتي أنقذ فيها الرئيس السيسي المنطقة العربية بأكملها من مصير مُظلم.
 





الأخبار المتعلقة

وأضاف رئيس حزب "المصريين"، أن ثورة الـ30 من يونيو نجحت في بناء الوطن، وصححت مسارًا وفتحت آفاق الحلم والأمل أمام ملايين المصريين، الذين هتفوا ضد "سماسرة الأوطان" وسارقي الأحلام، ليستردوا "مصر الحرة".
 
وأوضح أن المصريين وقفوا في هذه الثورة أمام موجة التطرف والفرقة، التي كانت تكتسح المنطقة وقالوا كلمتهم لإنقاذ المنطقة من جماعة فرضت نفسها على مقدرات البلاد وحولت مصر بلد الأمن والأمان لمسرح للعمليات الإرهابية وسفك الدماء وتخريب مؤسسات الدولة؛ ولكن كان لشعب مصر كعادته عبر التاريخ الكلمة الفصل والقول الأخير لتبدأ الدولة المصرية الحديثة عهدًا جديدًا من الإنجازات ومواجهة الإرهاب؛ لتبقى مصر بلد الأمن والأمان بقيادة الرئيس السيسي.
 
ونوه بأن ثورة الـ30 من يونيو الخالدة غيرت مسار الدولة المصرية حتى أصبحت واحدة من أهم الدول الديمقراطية المدنية الحديثة؛ وأصبح لها دورها التاريخي والريادي والمحوري تجاه جميع القضايا الإقليمية والدولية، مؤكدًا أن الثورة الخالدة تصدت بصورة سلمية لجماعة متطرفة إرهابية كانت لها أذرعًا متشابكة ببعض دول الخارج لتحقيق مؤامرة هدم الدولة المصرية.
 
وأشار إلى أن مصر وخاصة بعد إقرار خارطة طريقها يوم 3 يوليو عام 2013، اتجهت نحو  القضاء على جماعة الإخوان الإرهابية وجميع التنظيمات والتيارات الإرهابية والتكفيرية، موضحًا أن الشعب المصري العظيم تحمل المسؤولية بقيادة الرئيس السيسي، والذي استجاب لإرادة المصريين وتحدى جماعة كانت عدوة نفسها قبل أن تعادي وطنها، فالثورة قامت على النظام الديني الفاشي للدفاع عن الهوية المصرية.
 
وأكد أن مصر بثورتها الخالدة قضت نهائيًا على حكم دولة المرشد، وأنهت محاولات جماعة الإخوان الإرهابية في تحويل دول منطقة الشرق الأوسط إلى دول تخضع للنظام الديني الفاشي الذي يخضع لسيطرة جماعة الإخوان الإرهابية وتنظيمها الدولي، مشيرًا إلى أن هذه الثورة العظيمة أكدت للعالم كله عظمة الشعب المصري الذى كشف للعالم كله عن الوجه القبيح والدموى للجماعات الارهابية والتكفيرية، التي لم تكتف بالانقلاب على الديمقراطية منذ وصولها لسدة الحكم ولكن سرعان ما لجأت للعنف الممنهج لتكمل تاريخها الطويل من الإرهاب وإراقة دماء الأبرياء.
 
ولفت إلى أن الشعب المصري في حاجة ماسة لاستعادة روح ثورة 30 يونيو بما يكفل الاستقرار والأمن والسلم الاجتماعي في مصرنا الغالية والاستمرار فى طريق الإنجازات والمشروعات القومية الكبرى التى حققتها مصر فى عهد الرئيس السيسي، معربًا عن ثقته الكاملة في أن الدولة المصرية خلال السنوات القليلة القادمة ستكون واحدة من أهم الدول المتقدمة اقتصاديًا على مستوى منطقة الشرق الأوسط بأسرها وأفريقيا.
 
ووجه تحية قلبية لدور القوات المسلحة الباسلة درع وسيف الأمة في الانحياز الواضح لإرادة المصريين في هذه الثورة الخالدة التي أنقذت مصر والمنطقة بأسرها من حكم دولة المرشد.


https://youtu.be/DZkei5oZwtU



صدى البلد
     
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

الله محبه




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play