تفاصيل ليلة مرعبة في مترو الأنفاق بمصر

منذ 6 شهر
June 25, 2021, 11:45 am
بلغ
تفاصيل ليلة مرعبة في مترو الأنفاق بمصر

حالة من رعب، عاشها ركاب إحدى قطارات المترو المتجهة إلى محطة شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية، شمالي العاصمة المصرية القاهرة، في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، بعد انقطاع الكهرباء عن القطار في منتصف المسافة بين محطتي العتبة والشهداء.

ويروي أحد شهود العيان على تلك الواقعة م.ع تفاصيل تلك الليلة المرعبة ، وكيف تعامل الركاب مع هذا الموقف العصيب، للخروج منه بأقل خسائر ممكنة.

توقف مفاجئ

يقول أحد ركاب القطار: بعد التحرك من محطة العتبة، ومن المعروف أن القطار في تلك المحطة يكون مكتظًا بالركاب، ويقل هذا التكدس بتوالي المحطات، لكن تفاجئنا بانقطاع الكهرباء تمامًا عن القطار، مما أدى لغلق الأضواء والتكييفات الخاصة بالعربة، وتوقعنا أن هذا الوضع سيستمر لدقيقة أو دقيقتين على الأكثر، مثل ما يحدث خلال الأيام العادية، لكن استمر هذا الوضع لحوالي 15 دقيقة، ما أدى إلى توتر الأجواء بالعربات .

ويضيف لموقع سكاي نيوز عربية : مع ازدحام الركاب بالعربة التي كنت بها، تعرض بعض الركاب لحالات إغماء، خاصةً أن العربة ارتفعت درجة حرارتها تدريجيًا، ما زاد شكوك الركاب أن الوضع قد يتأزم أكثر بمرور الوقت، لذا بدأ الركاب في سحب (بلف الطوارئ)، حتى يتم فتح الأبواب، ونتحرك خلال النفق المؤدي إلى محطة العتبة مرة أخرى .

ويتابع شاهد العيان على الواقعة: كان الركاب في حالة هلع، وكان هناك تدافع كبير داخل النفق، لكن بعض الركاب حاولوا تنظيم الحركة بالنفق، للوصول إلى المحطة دون خسائر، خاصةً أن الممر المخصص للركاب في حالة الطوارئ داخل النفق، لا يتسع إلا لشخص واحد، لذا بدأنا السير في (طابور طويل) وصولًا إلى المحطة .

الخروج بأقل خسائر





أخبار ذات صلة

وزارة النقل ستقوم بفصل كل من تسبب في هذا الحادث

بعد تكرار حوادث القطارات بمصر تلويح بورقة شركات أجنبية

كما يوضح أن رحلة الوصول إلى المحطة استغرقت حوالي 30 دقيقة، وكان هناك أطفال، شيوخ وسيدات لم يستطيعوا تحمل تلك المسافة في ظل تلك الأجواء المتوترة مع ارتفاع درجات الحرارة، وهناك من تعرض لإصابات نتيجة للتدافع، وقام بعض الشباب بحمل من تعرضوا لحالات إغماء لمساعدتهم على الوصول إلى محطة العتبة.

كما يشير شاهد العيان إلى أنه مع وصول ركاب هذا القطار إلى المحطة، كانت هناك أنباء عن تعرض قطار آخر لعطل مشابه، لكن تم حل المشكلة سريعًا ولم يتكرر نفس السيناريو المرعب الذي عاشه رفقة بقية ركاب القطار الذي انفصلت عنه الكهرباء وارتفعت حرارته.

ويختم: انتظرنا في محطة العتبة، حتى بدأ عمل القطارات من جديد، في ليلة كادت أن تكون مأساوية لولا قدرة الركاب على تنظيم أنفسهم والخروج بأقل خسائر ممكنة .

سبب الأزمة

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي باسم شركة المترو، أحمد عبد الهادي، في تصريحات إعلامية، أن شخصًا حاول الانتحار وإلقاء نفسه أسفل عجلات المترو بمحطة الشهداء بالخط الثاني للمترو باتجاه شبرا الخيمة، ما أسفر عن توقف الحركة.

وتابع عبد الهادي: قائد قطار المترو تمكن من تفادي الاصطدام بالمواطن، وتم فصل التيار الكهربائي للقطار، وهذا القطار عاد إلى ورش محطة شبرا الخيمة فارغًا من الركاب .

هذا الخبر منقول من : أسكاى نيوز




كتب بواسطة Shero
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play