نكشف عن أسباب التحفظ على أموال «حسن راتب»

منذ 5 شهر
July 1, 2021, 2:18 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

نكشف عن أسباب التحفظ على أموال «حسن راتب»



تواصل نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية بمحكمة زينهم بمنطقة السيدة زينب،  تحقيقاتها في اتهام رجل الأعمال حسن راتب، بالإتجارمع  البرلماني السابق علاء حسانين وشهرته «نائب الجن والعفاريت»، وآخرين في التنقيب عن الآثار وتكوين تشكيل عصابي للإتجار في الآثار بمصر القديمة.
وتبين من التحقيقات أن قرار التحفظ على أموال رجل الأعمال حسن راتب، ومنعه مؤقتًا من التصرف في أمواله الشخصية، سواء كانت أموالًا نقدية أو سائلة، أو منقولة أو أسهمًا أو سندات أو صكوكًا أو خزائن أو ودائع مملوكة لهم بالبنوك إجراء احترازي من النيابة مؤقتا حتى انتهاء التحقيقات.
وتبين أن قرار التحفظ جاء عقب مواجهة رجل الأعمال حسن راتب بمحضر التحريات التي أثبت وجود تحويلات مالية قديمة بين راتب وعلاء منذ عام ٢٠١٣ حتى الآن بملايين الجنيهات وأرجحت التحريات أن هذه الأموال نتيجة عمليات تمويل التنقيب عن الآثار.
كما أثبتت النيابة أنه جرت عدة تعاملات بنكية بين الاثنين مؤخرا والتي أرجعها رجل الأعمال حسن راتب أنها بسبب تعاملات في مجال الاستثمار العقاري نتيجة شراء أراضي في دبي من مستثمرين ويكون هو وعلاء وسطاء.
وجاء قرار المحكمة بمنع حسن راتب من التصرف في أمواله العقارية الشخصية بالبيع أو التنازل أو الرهن أو ترتيب أي حقوق شخصية أو عينية عليها بجميع البنوك العاملة داخل مصر.
وجاء قرار التحفظ وفقا لنص قانون الإجراءات الجنائية على الأحوال التى يجوز فيها للنيابة، التحفظ على أموال المتهم بإجراء احترازى ومنعه من التصرف فيها.
وجاءت أقوال رجل الأعمال حسن راتب في تحقيقات النيابة أنه تعرف على علاء حسانين، البرلماني السابق، منذ أن كان نائبًا في لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب وكان يحضر معه حلقات ذكر دينية ويتردد على الصالون الثقافي له ويحضر جلساته، وعلاقته به معرفة عمل فقط لا غير، فمنذ ذلك الحين وهو يتوسط له في علاقات عمل وشراء أراضي.
وتبين من التحقيقات أن الاتهامات التي وجهت لـ«حسن راتب» جاءت من محضر مجري التحريات الذي استند على تحويلات مالية منه إلى علاء حسانين، ولكنه رد على التهمة بأنها ترجع لنزاع مادي بينهما وحرر محضر ضده بالنصب وكان بسبب صفقة مالية حول قطعة أرض توسط فيها «حسانين» حيث كان الوسيط بين «راتب» ومالكة الأرض وكل العلاقات بينهما كانت في العمل والاستثمارات العقارية، وأنه تعرض للنصب منه في دفع أموال الأرض واتهمه بالنصب ولكن حلت الخلافات بينهما.
ووجهت  النيابة لحسن راتب اتهاما بأن أمواله حصيلة عمليات التنقيب والإتجار في الآثار ولكنه أنكر الاتهامات ونفى كل التهم الموجهه إليه ونفى استغلال حصوله على جنسية أجنبية في تهريب الآثار.
وأنكر حسن راتب تمويله عمليات التنقيب عن الآثار في المناطق القديمة من الصعيد ومصر القديمة وغيرها بقيمة مالية تصل لـ50 مليون جنيه، كما ادعى باقي المتهمين في اعترافاتهم.





الأخبار المتعلقة



ونفى معرفته بأماكن التنقيب واستخراج القطع الأثرية، وقررت النيابة تفتيش محل سكن المتهم للبحث عن وجود أي قطع أثرية من عدمه أو أي أحراز تخص القضية.
وظهر حسن راتب، في النيابة مرتديًا جلبابا أبيض وممسكا بيده «سبحة»، ووسط حراسة أمنية مشددة، وعقب إدخاله غرفة التحقيقات منذ الساعة الثانية عشرة مساءً، أنكر معرفته بالمتهمين، مشيرًا إلى تعرفه على علاء حسانين داخل حلقة ذكر، وأنه سبق واتهمه بالنصب عليه عدد من المرات، ووجود خلافات مالية بينهما.
وواجهت النيابة العامة رجل الأعمال حسن راتب بأقوال شقيق البرلماني السابق علاء حسانين، واعترافاته بعمليات التنقيب عن الآثار واتهامه بتمويله بملايين الجنيهات، ولكنه أنكر معرفته بالمتهمين وتمويلهما.
وحضر التحقيقات مع المتهم المحاميان خالد أبو بكر وطارق عبد الحميد.
وألقت الأجهزة الأمنية القبض على رجل الأعمال حسن راتب تنفيذًا لقرار النيابة العامة بضبطه، بعدما كشفت التحقيقات التي تجريها سلطات التحقيق مع النائب البرلماني السابق علاء حسانين أن راتب متهم بتمويل علاء حسانين ماديًا في عمليات التنقيب عن الآثار.
وكشفت تحقيقات النيابة عن عمليات تمويل بملايين الجنيهات قدمها حسن راتب لعصابة علاء حسانين وشقيقه فى التنقيب عن الآثار، وهو ما أكدته اعترافات شقيق علاء حسانين عن قيام رجل الأعمال حسن راتب بدفع ملايين الجنيهات للبحث عن الآثار.
وكان قاضي المعارضات بمحكمة جنوب القاهرة جدد حبس علاء حسانين الذي تزعم تشكيل عصابة للإتجار في الآثار، بعد ضبطه وآخرين في التنقيب عن الآثار، ١٥ يومًا على ذمة التحقيقات.
وأوضحت التحقيقات أن علاء حسانين النائب البرلماني السابق المعروف إعلاميا بـ«نائب الجن والعفاريت» سبق اتهامه في 4 قضايا مماثلة من بينها قضية نصب واحتيال على رجل أعمال شهير يمتلك قناة فضائية.
وأضافت التحقيقات أن «نائب الجن والعفاريت» يتزعم عصابة للإتجار في الآثار، ويقوم بتمويل وتوفير الدعم اللازم للعصابة وتجميع القطع الأثرية تمهيدًا لتهريبها.
كانت معلومات وردت لقطاع أمن القاهرة عن قيام تشكيل عصابي بنهب ثروات الوطن والاتجار بالآثار واعتزام تهريب القطع الأثرية خارج البلاد بالمخالفة للقانون.
وأكدت التحريات قيام المتهمين بالتنقيب في عدة محافظات من بينها القاهرة والجيزة وتجميع القطع الأثرية داخل أحد المخازن؛ تمهيدًا لبيعها وتهريبها خارج البلاد وعلى الفور تم تشكيل فرق بحث مكبرة لكشف الملابسات وملاحقة المتهمين.
وبالعرض على النيابة العامة أمرت بضبط وإحضار المتهمين فى الواقعة وإعداد مأمورية أمنية داهمت أوكار المتهمين، وعثرت على كمية كبيرة من القطع الأثرية تقدر بنحو 201 قطعة.
هذا الخبر منقول من : الدستور


الله محبة




كتب بواسطة GM

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play