موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

القاتل الأحمر» قادما من أستراليا

منذ 3 شهر
July 7, 2021, 10:03 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news



في واقعة غريبة من نوعها شاهد مواطنون عنكبوتا يشبه إلى حد كبير العنكبوت الأحمر السام، وبحسب الخبراء تزايد مشاهدات هذا الكائن الصغير ذي السمعة السيئة.



ورصد مواطنون ونشطاء في منطقة الخليج العربي، وتحديدا في مدينة دبي، مخلوقا يشبه إلى حد كبير أحد أكثر الكائنات التي تشكل رعبا لبعض المواطنين، بسبب صيتها وسمعتها السيئة وسمها القاتل، عنكبوت الأرملة السوداء.

وتروى الكثير من الأساطير حول هذا المخلوق، حتى أن بعض الأفلام استوحت اسمها منه، (فيلم الأرملة السوداء)، لكن سمعته المخيفة كقاتل مبالغ فيها إلى حد كبير.

وحسبما ذكر موقع  «سبوتنك» أنه رصد العنكبوت الأحمر السام (Redback) الذي يحمل علامة حمراء مميزة على ظهره منحته لقبه،  في أكثر من مكان في الأشهر الأخيرة، رغم أن موطنه الأصلي هو أستراليا، بحسب موقع «The National».   

وعلى الرغم من عدم وجود دليل قاطع على أن العنكبوت المرصود هو نفس نوع الأحمر السام لأسترالي، لكنه يمكن أن يكون أحد الأنواع الثلاثة الأخرى من الأرملة السوداء التي تبدو متطابقة تقريبًا مع ذاك الصنف.

وقال عالم البيئة المقيم في دبي، أدريان هدسون "مع استيراد الإمارات كميات كبيرة من المنتجات، خاصة من أستراليا، سيكون من غير المعقول الاعتقاد بأن الأثر الأسترالي لن يصل إلى هنا".

واعتبر الخبير أنه من السهل تفسير الزيادة في مشاهدة العنكبوت الأحمر، الذي ينتمي إلى عائلة العنكبوت الأرملة  لأنها تتكاثر وتستعمر مناطق جديدة.





الأخبار المتعلقة


ويقول الخبير هدسون: "هناك انطباع خاطئ بانه إذا عضك عنكبوت أحمر، فسوف تموت، لكن الحقيقة مختلفة، لقد كنت على اتصال مع زملائي بهذا الشأن، ولم تكن هناك حالة وفاة مسجلة من لدغة عنكبوت أحمر منذ الخمسينيات".

ويتابع الخبير موضحا سبب عدم وجود وفيات خلال العقود الأخيرة: "الطب الحديث يعني أنه من غير المحتمل أن تقتلك لدغة من عنكبوت الأرملة".

وقال هدسون، إنه على الرغم من عدم توفر بيانات لدغات العنكبوت في الإمارات العربية المتحدة، إلا أن هناك العديد من الأمثلة العالمية التي أثبتت أن لدغة عنكبوت الأرملة ليست قاتلة، بما في ذلك جنوب إفريقيا حيث تم الإبلاغ عن مئات الحوادث وتشير البيانات إلى أن أعراض اللدغة خفيفة.

يتم الإبلاغ عن آلاف لدغات الأرملة السوداء في الولايات المتحدة كل عام، وفي أستراليا تسجل حوالي ألفي لدغة كل عام تقريبا.



وبحسب المصادر الأسترالية، تزداد لدغات العنكبوت الأحمر في فصل الصيف، وتظهر أعراض مبكرة للدغة منها الألم والضعف العضلي والغثيان، لكن مع توفر مضاد للسم منذ تقديمه عام 1956، لم تسجل أي وفيات ناتجة عن لدغة العنكبوت.

ورصد العنكبوت الأحمر السام  الذي يحمل علامة حمراء مميزة على ظهره منحته لقبه،  في أكثر من مكان في الأشهر الأخيرة، رغم أن موطنه الأصلي هو أستراليا. 

وعلى الرغم من عدم وجود دليل قاطع على أن العنكبوت المرصود هو نفس نوع الأحمر السام  الأسترالي، لكنه يمكن أن يكون أحد الأنواع الثلاثة الأخرى من الأرملة السوداء التي تبدو متطابقة تقريبًا مع ذاك الصنف.

وقال عالم البيئة المقيم في دبي، أدريان هدسون: "مع استيراد الإمارات كميات كبيرة من المنتجات، خاصة من أستراليا، سيكون من غير المعقول الاعتقاد بأن الأثر الأسترالي لن يصل إلى هنا".

واعتبر الخبير أنه من السهل تفسير الزيادة في مشاهدة العنكبوت الأحمر، الذي ينتمي إلى عائلة الزوع أو العنكبوت الأرملة  لأنها تتكاثر وتستعمر مناطق جديدة.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play