موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

تيمور دويدار السياسى الروسى لن يكون هناك دور فعال لموسكو في قضية سد النهضة

منذ 3 شهر
July 13, 2021, 4:03 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

أكد المحلل السياسي الروسي، تيمور دويدار، أن بلاده لن تشارك بأي دور في قضية سد النهضة، وأنها ملتزمة بالحياد فيما يخص هذه المسألة، لافتًا إلى أنه لن يكون هناك أي دور فعال لا بالإيجاب ولا السلب في حل مشكلة سد النهضة من الجانب الروسي.
وقال دويدار، في تصريحات لمصراوي، اليوم الاثنين إن "روسيا ليست مشتركة ولن تشترك لدواعٍ كثيرة للغاية، وأسباب تتعلق بمصالح الدولة نفسها ومصالحها بالمنطقة".
وأضاف أن "الكرملين يرفض تماما التدخل في قضية سد النهضة".
وأوضح المحلل السياسي الروسي أن "الأطراف في الماضي لم تطلب من روسيا التدخل، ولم تستمع لأي نصائح لها برغم التحذيرات الروسية"، لافتًا إلى أن "موسكو تتخذ موقفا محايدا، وتطالب الجميع باتخاذ الطريق الشرعي الوحيد".
وتابع أن "طرح مشروع سد النهضة في مجلس الأمن، يعد انجازا للدبلوماسية المصرية والعربية، نظرًا لأنه ينظر له على أساس أنه مشروع إثيوبي يخص النهضة الاقتصادية لأديس أبابا".




وأوضح دويدار أن "روسيا يمكن أن تقترح حلول تقنية، وعرض خبراء على كل الجوانب لحل ما يتعلق بالأزمات الفنية".
وأكد أن "مصر تستطيع حل أزمة سد النهضة بكل الطرق المتاحة وبدون أي مساعدة".





وكانت مصر لجأت إلى مجلس الأمن الدولي، لحل أزمة سد النهضة، خاصة في ظل التعنت الإثيوبي، وإعلان أديس أبابا بدء عملية الملء الثاني للسد.
واستعرض وزير الخارجية سامح شكري، بشكل مفصل خلال لقائه اليوم الإثنين، ببروكسل مع رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الموقف المصري إزاء قضية سد النهضة والوضع الراهن في هذا الصدد.
وقام وزير الخارجية، خلال اللقاء، بتسليم رسالة من الرئيس عبدالفتاح السيسى إلى رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل.
وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية السفير أحمد حافظ بأن شكري نقل تحيات الرئيس السيسي إلى رئيس المجلس الأوروبي.
كما تناول وزير الخارجية ،خلال اللقاء، سبل دفع العلاقات الثنائية بين مصر والاتحاد الأوروبي والارتقاء بمجالات التعاون إلى آفاق أرحب على كافة الأصعدة السياسية والاستراتيجية والاقتصادية، علاوة على التطلُع لزيادة الاستثمارات الأوروبية في مصر.
وتم مناقشة عدد من القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المشترك، وفي مقدمتها الأوضاع في ليبيا على ضوء نتائج مؤتمر برلين ٢، وآخر تطورات القضية الفلسطينية والمشهد في شرق المتوسط.



مصراوى
     

الله محبه




كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play