دخلوا بعينين خرجوا بواحدة.. مأساة 14 مواطنا فى الغربية فقدوا بصرهم

منذ 4 شهر
July 15, 2021, 7:39 pm
بلغ

تابع عبر تطبيق google news google news google news

قصة مأساوية عاشها مواطنون تعروضوا - على حد قولهم- لإهمال طبى من أحد المراكز الخاصة بجراحة العيون، بينهم عاطف عبد الهادى محمد، مقيم بقرية كفر مسعود مركز طنطا بمحافظة الغربية، والذى حرر محضرا يحمل رقم 6998 إدارى أول طنطا يتهم فيه أطباء أحد مراكز العيون الخاصة بطنطا، بالإهمال الطبى والتسبب فى إصابته بفقدان الرؤية بعينه اليسرى، بعد إصابته بمضاعفات نتيجة حدوث تلوث أثناء عملية إزالة مياه بيضاء أدت إلى حدوث التهابات شديدة وصديد وانعدام الرؤية نهائيا.
حرص "اليوم السابع"، على لقاء "عاطف"، داخل منزله للوقوف على ملابسات الواقعة، وقال إنه توجه لمستشفى وفقا للموعد المحدد له لإجراء عملية إزالة مياه بيضاء من عينه اليسري، لكن حدث عطل مفاجئ بالجهاز وتم تحويله للمركز الطبى محل الواقعة.
وأشار، إلى أنه تم إجراء العملية له وعدد آخر من الحالات، وفى نفس اليوم شعر بآلام شديدة فى عينه وأصبحت عينه تدمع بصورة كبيرة، مبينا أنه توجه فى اليوم التالى للمركز الطبي، وقال له الطبيب إنه سيتم إجراء حقن بالقرنية وجلسات غسيل للعين لعدة أيام لوجود التهابات بها وصديد، موضحا "كتب لى الطبيب روشتة أدوية ولم أشعر بتحسن نهائيا بل يزداد الالم وبعد إجراء آخر جلسة غسيل للعين، قال الطبيب: الحمد لله تم إزالة الصديد واستحمل كام يوم وعينك لن يكون بها التهابات".
وأضاف "عاطف"، في تصريحات لـ "اليوم السابع"، أنه تقدم بشكوى لمديرية الصحة وتم تحويله لمستشفى رمد طنطا لإعداد تقرير طبى بحالته، ورفض الأطباء تسليمه التقرير بحجة أنه سيتم تسليمه للمديرية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.
وأوضح أنه حرر المحضر رقم 6998 إدارى قسم أول طنطا ضد المركز يتم المسئولين عنه بالإهمال الطبى نتج عنه انعدام الرؤية بعينه، مبينا أن النيابة العامة قامت بتحويله لمستشفى الرمد بجامعة طنطا لإعداد تقرير طبى بحالته.

وأوضح، أن التقرير الطبى بين أن العين اليسرى لا ترى الضوء كليا وحركة العين سليمة فى كافة الاتجاهات والملتحمة والصلبة سليمة والقرنية بها شق جراحى مع وجود غرزة متبقية والقرنية مضببة لوجود ارتشاح شديد بها، الخزانة الأمامية لا يمكن تقييمها بالكامل والقزحية والحدقة والعدسة لا يمكن تقييمهم بالكامل وقاع العين لا يمكن رؤيته.
وحرص "اليوم السابع" على استعراض المأساة التي تعرض لها 14 مواطنا كانوا ضحايا هذا المركز الخاص، وقال عبد الستار حماد 79 سنة من أهالى قرية بشبيش مركز المحلة، و تعرض هو الآخر لمشاكل صحية بعينه اليسرى إثر إجراء عملية إزالة مياه بيضاء داخل أحد المراكز الطبية الخاصة بطنطا.





الأخبار المتعلقة

وفى هذا السياق قال محمد نجل عبد الستار حماد، إن والده كان يتابع فى مستشفى رمد طنطا لإجراء عملية إزالة مياه بيضاء من عينه، وانتظروا حتى إخطارهم بموعد إجراء العملية، وتم إبلاغ والده بأن العملية ستُجرى بأحد المركز الطبية المتخصصة فى العيون يوم 28 يونيه الماضي، واتصل المركز بهم للحضور فى اليوم التالى لعمل مزرعة قبل إجراء العملية، وخضع والده للعملية، وبعد مرور ساعات بدأت المشاكل الصحية تظهر لوالده، من التهابات شديدة بالعين وغيامه بيضاء وحجب الرؤية بشكل نهائي.
وأضاف "محمد" لـ "اليوم السابع"، أنه سبق وتحدث مع الطبيب بأن والده يعانى من ضعف النظر فى عينه اليمنى ويواجه صعوبة فى الرؤية بها منذ عدة سنوات، وسأل الطبيب عما إذا كان هناك مضاعفات قد تؤثر على نظر والده حتى لا يتم إجراء العملية ويعيش والده حياته بشكل طبيعي، فأجابه الطبيب بأن الأمر بسيط ولن تحدث مضاعفات وهذا النوع من العمليات تُجرى يوميا.
وتابع، أن والده كان من ضمن 13 حالة خضعت لهذه العملية فى نفس اليوم، وجميعهم يعانون من نفس المشكلة، مؤكدا أن الطبيب لم يفصح لهم عن حقيقة الإصابات التى لحقت بوالده وباقى الحالات، ولكن فى المجمل جميع الحالات تعانى من انعدام الرؤية بالعين.
وأضاف، أنهم توجهوا لمديرية الصحة، وتم تحويلهم لمستشفى رمد طنطا لإعداد تقرير طبى للحالة، فكان تقرير المركز أن هناك مشكلة فى إجراء العملية إما من المعدات المستخدمة أو شيئا ما داخل غرفة العمليات أدى إلى دخول ميكروب للعين نتج عنه فقدان والده البصر، موضحا أنهم كانوا يترددون على المركز لمدة 9 أيام متصلة، وكان يجرى عمليات غسيل للعين وحقن العين بمضادات حيوية ولم يحقق أى نتيجة ملموسة، مبينا أن الطبيب أكد لهم أنه والده يحتاج لفترة علاج مطولة، ولم يؤكد لنا عما إذا كان والده سيُبصر مرة أخرى من عدمه.
وأوضح، أن الإجراء المبدئى الذى قام به هو تقديم شكوى بمديرية الصحة، وتم إعداد تقرير طبى بمستشفى رمد طنطا، وقررت مديرية الصحة إغلاق المركز، مشيرا إلى أن هناك 4 حالات تقدموا بشكاوى ضد المركز الطبى وتم إعداد تقارير طبية لهم، فيما قامت حررت حالتان محاضر بقسم الشرطة، مؤكدا أن الطبيب المسئول عن العملية أكد لهم أن والده سيخضع لعملية جراحية ولكن بعد تعافيه من التهابات العين وعلاج انعدام الرؤية ولم يتحدد حتى الآن موعد علاج والده، كما أن الصديد وانعدام الرؤية بعين والده يؤدى إلى تآكل القرنية بمرور الوقت وهو ما سيترتب عليه فقد والده لبصره.
وأكد، أن الأطباء بمستشفى رمد جامعة طنطا التى تم تحويل والده لها بمعرفة طبيب بالمركز الطبي ، لتركيب غشاء على العين لتقليل حدة انتشار الصديد لم يفسر طبيعة الأمر أو وقت تعافى والده من آلام العين.
وبدوره أصدر الدكتور عبد الناصر حميدة، وكيل وزارة الصحة بالغربية، قرارا بغلق مركز طبى شهير لجراحة العيون بطنطا، لمخالفته شروط التشغيل والترخيص وعدم ترخيص جهاز الليزر ومخالفة سياسات الجودة ومكافحة العدوى وعدم تفعيل منظومة النفايات الخطرة، وذلك بعد العرض على الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية وأمر بغلق المركز لتعدد المخالفات.
وشكل الدكتور حامد محمود مدير إدارة العلاج الحر، لجنة مكبرة من إدارة العلاج الحر بمديرية الصحة، بالتنسيق مع إدارة الجودة ومكافحة العدوي برئاسة الدكتور الهيثم عبد المجيد، وتم إعداد تقرير عن حالة المركز الطبي وفحص شكاوى وتم إعداد تقرير واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.
     
هذا الخبر منقول من : اليوم السابع
الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play