موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

حقيقة الأنباء المتداولة عن فيديوهات «الناجي الوحيد» في 2027

منذ 2 شهر
July 20, 2021, 10:24 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

انتشرت خلال الساعات القليلة الماضية، عدة أنباء تفيد بكشف لغز شاب إسباني لقب بـ «الناجي الوحيد». يزعم أنه يعيش بمفرده في عام 2027. ويوثق حياته في المستقبل عبر مقاطع قصيرة يبثها عبر حسابه على تطبيق «تيك توك».
وأفادت الأنباء التي خرجت من رحم مواقع التواصل، أن الفيديوهات التي ينشرها الشاب الإسباني، هي عبارة عن حملة ترويجية لمسلسل سيطرح قريبًا. وتدور قصته في نفس إطار الفيديوهات التي ينشرها.
وادعى مروجو تلك الأنباء، أن الصحف الإسبانية، هي من أفادت بأن الفيديوهات التي ينشرها «التيك توكر» الإسباني، خاصة بحملة دعائية المسلسل. واصفون إياها بـ «أعظم حملة دعائية في التاريخ».
وحاول «المصري لايت» التوصل لحقيقة الأنباء التي تداولها رواد مواقع التواصل.
حقيقة القصة
يرجع تاريخ نشر خبر تحويل فيديوهات «التيك توكر» الإسباني إلى مسلسل، في موقع «audio visual 451» الإسباني، ليوم 1 يونيو الماضي، أي قبل قرابة 50 يوم تقريبًا من اليوم.







الأخبار المتعلقة

وبحسب ما نشر الموقع، فإن شركة إنتاج إسبانية تدعى «بيتا إسبانيا» أعجبت بفكرة الفيديوهات التي يبثها حساب «unicosobreniniente» على «تيك توك»، وقررت تحويلها إلى مسلسل.
وأردفت «بيتا إسبانيا»، أن قصة المسلسل التي استلهمت فكرته من فيديوهات «الناجي الوحيد» سيتم إدخال بعض الإضافات عليها لإثراء الحبكة الدرامية للمسلسل. ويأتي من ضمنها اكتشاف البطل للأسباب التي أودت به للوصول إلى عام 2027. وكيف يمكنه العودة إلى الحاضر بفضل مساعدة أصدقائه.
وعلى ضوء ما سبق، يتضح، أن مزاعم متداولو الأنباء المغلوطة مبنية على ترجمة مغلوطة لما نشره موقع «audio visual 451». والذي انفرد بخبر تحويل الفكرة إلى مسلسل بعد إعجاب شركة الإنتاج الإسبانية بالفكرة.
انتقادات سابقة
يذكر أن قصة «الناجي الوحيد»، استحوذت على أحاديث رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر على مدار الأيام القليلة الماضية.
وحاول المصريون حل لغز الشاب الذي لقبته الصحف العالمية بـ «مسافر عبر الزمن»، من خلال طرح بعض الأسئلة المنطقية، التي وصفها المتابعين للقصة بأنها «تضرب مفك» في روايته بأكملها.
وعقد «أحفاد الفراعنة» النية، في صورة اتفاق غير معلن، على دحض رواية «التيك توكر» الإسباني، التي خالت على معظم الشعوب التي وصلتها القصة.
«كيف يجدد اشتراك الإنترنت؟، وهل يعقل أن تكون هناك كهرباء ومشغلي محطات توليدها غير متواجدين على الأرض؟». ما سبق، كان بعض من الأسئلة التي تبادرت في ذهن رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر على مدار الساعات الماضية، والتي كانت سببًا رئيسًا في عدم تصديقهم لرواية الشاب الإسباني، الذي ينشط على تيك توك باسم «unico sobreninient».

المصرى لايت

الله محبه




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play