موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

انتبه عاده يوميه تزيد من فرص الإصابة بـ أمراض القلب

منذ 2 شهر
July 24, 2021, 10:03 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news


هناك عدد من العوامل المعروفة، التي تزيد من خطر الإصابة بـ أمراض القلب، كتناول الكثير من الملح على سبيل المثال لا الحصر.
لكن بعيدًا عن هذه العوامل، يظل البحث بشكل أعمق في أسباب الإصابة بـ أمراض القلب، أمرًا شغل بال كثيرين، حتى عمد المتخصصون إلى أن يكونوا على دراية بالمخاطر، التي تؤدي إلى هذه الحالة.
وعليه، أكد باحثون، خلال دراسة، أن «عامل الخطر للقلب والأوعية الدموية غالبًا ما يتم تجاهله»، وهو ما يفعله كثير من الناس خلال عاداتهم كل يوم.

وحسب ما نقلته «Best Life»، حللت دراسة، نشرتها المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة في 2017، عينات من 7300 شخصًا موظفًا، مسجلين في مسح صحة المجتمع الكندي على مدار 12 عامًا.
وعمل هؤلاء لـ 15 ساعة على الأقل في الأسبوع، ولم يكونوا مصابين بأمراض القلب في بداية الدراسة.
وخلص الباحثون، إلى أن أولئك الذين عملوا في وظائف تتطلب منهم في الغالب الوقوف على قدميهم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب، مقارنة بأولئك الذين جلسوا في الغالب أثناء العمل.
وعليه، قال الباحث الرئيسي في الدراسة، بيتر سميث، إن تجمع الدم في الأطراف السفلية، وارتفاع ضغط الوريد، وزيادة الإجهاد التأكسدي، هي الأسباب الثلاثة الرئيسية التي تجعل الوقوف لفترات طويلة يؤدي إلى إصابة الأشخاص بأمراض القلب.





الأخبار المتعلقة



وأضاف «سميث» خلال بيان: «عندما تقف لفترة طويلة من الوقت، يميل الدم إلى التجمع في ساقيك، ويصعب على قلبك ضخ هذا الدم مرة أخرى إلى الجزء العلوي من جسمك».
ووفقًا لـ «سميث»، إذا كان قلبك يعاني من مشكلة في ضخ الدم إلى أعلى الجسم، فقد يؤدي ذلك إلى زيادة الضغط في الأوردة. وبمرور الوقت، ستعمل هذه المشكلات معًا على زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب.
في نهاية الدراسة، وجد الباحثون أن معدل الإصابة بأمراض القلب بين العمال الذين وقفوا كثيرًا كان مشابهًا لأولئك الذين استخدموا النيكوتين على أساس يومي أو يعانون من السمنة (عاملان معروفان لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية).
وذكر الباحثون: «المهن التي تنطوي في المقام الأول على الوقوف تمثل عامل خطر للقلب والأوعية الدموية، لكن غالبًا ما يتم تجاهله».
ومع وجود العديد من المهن التي تتطلب من العمال الوقوف أكثر من 8 ساعات في اليوم، يقول «سميث» إن دراسته تظهر أنه قد يلزم إجراء تغييرات.
وتابع: «إذا استطعنا أن ندرك أن الوقوف لفترة طويلة من الوقت يعد أمرًا سيئًا بالنسبة لك، إن لم يكن أسوأ من الجلوس لفترة طويلة من الوقت، فربما يتعين علينا إعادة النظر فيما إذا كان من المجدي كمجتمع إجبار بعض المهن على الوقوف لفترات طويلة من الزمن».



نقلا عن المصرى اليوم

الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play