نادرًا ما تكون معروفة.. 5 عوامل خطر للإصابة بنوبة قلبية

منذ 4 شهر
July 27, 2021, 12:52 pm
بلغ
صورة أرشيفية
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تعد النوبات القلبية تجربة مؤلمة لمن عاشها، وقد تهدد حياة من يمر بها، وهناك العديد من عوامل الخطر للنوبات القلبية التي قد تكون معروفة جيدًا، والتي تشمل التدخين أو استنشاق الدخان السلبي مرض السكري ارتفاع ضغط الدم أو نسبة الكوليسترول في الدم.

عوامل الخطر للنوبات القلبية المذكورة أعلاه تميل إلى أن تكون عالمية، أي أن عوامل الخطر هذه يمكن أن تزيد من المخاطر لدى أي شخص تقريبًا، ولكن بالإضافة إلى ذلك، هناك العديد من الحالات الأخرى التي يمكن أن تعرض الشخص أيضًا لخطر الإصابة بنوبة قلبية.

ونستعرض فيما يلي بعض عوامل خطر الإصابة بالنوبات القلبية التي نادرًا ما تكون معروفة، وفق ما ذكر موقع health.kompas.
-درجات الحرارة شديدة البرودة

يمكن أن تتسبب درجات الحرارة الباردة في تضيق الشرايين مما يؤدي بدوره إلى ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم، فيمكن أن يؤدي الجمع بين درجات الحرارة الباردة والنشاط البدني الشاق إلى إحداث ضغط كبير على القلب.
-المجهود المفاجئ

يمكن أن تسبب القوة والنشاط البدني المفاجئ نوبة قلبية لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض جسدية، فقد يبدو لعب كرة السلة أو رفع شيء ثقيل غير ضار، ولكن بالنسبة للأشخاص الذين لم يعتادوا على القيام بذلك أو لديهم عوامل خطر للإصابة بأمراض القلب، يمكن أن يؤدي هذا النشاط إلى تفاقم أداء القلب مما يزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
-تناول الطعام الدسم






يمكن أن تؤدي الوجبات الدسمة في بعض الأحيان إلى نوبة قلبية، ويعتقد الباحثون أن السبب في ذلك هو أن تناول الطعام يمكن أن يزيد من مستويات هرمون الإبينفرين، والذي يمكن أن يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

ويُنصح في كثير من الأحيان بالحد من تناول السعرات الحرارية أو الإفراط في تناول الطعام.
-العواطف الشديدة

أظهرت الأبحاث أن الغضب الشديد والحزن يمكن أن يسبب نوبات قلبية، فقد يحدث هذا من زيادة مفاجئة في معدل ضربات القلب وضغط الدم الناجم عن عنصر الصدمة، ومن المرجح أن يكون لهذه المشاعر تأثير سلبي على الأشخاص المعرضين بالفعل لخطر الإصابة بنوبة قلبية.

هناك حالة تسمى Takotsubo Cardiomyopathy ، والتي قد تحاكي النوبة القلبية، ويميل اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو إلى أن يكون أكثر شيوعًا عند النساء المصابات بالحزن الشديد، وينتج عن هذه الحالة أعراض مثل النوبة القلبية التي تؤدي إلى مضاعفات مفاجئة لفشل القلب، ويُعتقد أن اعتلال عضلة القلب تاكوتسوبو ناتج عن تشنج الشرايين.
-الحالات الطبية المصاحبة

عندما يتم تشخيصك بحالة طبية خطيرة لا يبدو أنها مرتبطة بقلبك، فقد لا يخطر ببالك خطر الإصابة بنوبة قلبية، لهذا غالبًا ما يتم التقليل من دور بعض الحالات في زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية.

ومن الحالات المعروفة بأنها تزيد من خطر الإصابة بالنوبات القلبية تشمل: التهاب المفاصل الروماتويدي، والذئبة، والأمراض الالتهابية الأخرى التي يمكن أن تسبب التهاب الأوعية الدموية، تسمم الحمل (يزيد من ضغط الدم) سكري الحمل (يزيد بشدة من خطر الإصابة بنوبة قلبية ) توقف التنفس أثناء النوم (يسبب ضغط الدم) أمراض القلب العدوانية التي تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية بنسبة 30 في المائة على مدى خمس سنوات) الإشعاع المسبق على الصدر (خاصة لسرطان الثدي الأيسر الذي يمكن أن يضر بالقلب) يجب على كل شخص يعاني من إحدى هذه الحالات أن يرى طبيب قلب بالإضافة إلى طبيبهم العادي.

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة emil
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play