موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

التفاصيل الكاملة لحرب التصريحات المشتعلة بين الأهلي و الزمالك

منذ 1 شهر
August 1, 2021, 10:45 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

عادت حرب التصريحات بين قطبي الكرة المصرية الأهلي والزمالك قبل أيام من انتهاء الدوري الممتاز موسم 2020/2021، والذي ينتهي في نهاية شهر أغسطس الحالي، والذي يشهد صراع على درع الدوري بين المارد الأحمر والفارس الأبيض.

وصراع المنافسة على لقب الدوري الممتاز، اشتعل بين الأهلي والزمالك بعد خوض المارد الأحمر لمبارياته المؤجلة ويتبقى له لقاء وحيد أمام وادي دجلة وفي حالة الفوز سيتساوى مع الفارس الأبيض في عدد النقاط، ولكن يتصدر الأهلي جدول الترتيب بفضل قاعدة «المواجهات المباشرة» حيث فاز المارد الأحمر بمباراة الدور الأول وتعادل في لقاء الدور الثاني أمام الزمالك.

ويتبقى على نهاية الدوري الممتاز 7 جولات ستحدد الفائز بلقب موسم 2020/2021، ويتصدر الزمالك جدول الترتيب برصيد 61 نقطة، وخلفه الأهلي برصيد 58 وله مباراة مؤجلة أمام وادي دجلة سيخوضها يوم الأربعاء المقبل ونتيجتها ستحدد بشكل كبير شكل المنافسة في الأسابيع الأخير للدوري الممتاز.

وكعادة الأسابيع الأخيرة من الدوري، أطلق سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالنادي الأهلي، عدة تصريحات قوية أشعل بعد الأجواء بعد الفوز على الإنتاج الحربي بهدف قاتل لوالتر بواليا، قائلا: «الأهلي يتبقى له 9 مباريات بينما يتبقى للزمالك 7 ضربات جزاء»، في إشارة إلى أن الزمالك يحتسب له ركلات جزاء كل مباراة بينما الأهلي يعاني من الظلم التحكيمي.

وأضاف عبدالحفيظ: «الزمالك طلب أن يخوض مباراته مع غزل المحلة في الإسكندرية نظرًا لأنه سيلعب مع الاتحاد السكندري بعدها في نفس المدينة، لماذا يوافق اتحاد الكرة على هذا المطلب الغريب؟».

وأضاف: «الجونة سيلعب مع سموحة في الإسكندرية، وبعدها بثلاثة أيام سيقابلنا في الجونة، هل لو طلب الفريق أن يلعب مباراته معنا في إسكندرية سيوافق اتحاد الكرة مثلما وافق للزمالك؟! لو حدث وتقدم الجونة بهذا الطلب (محدش يفتح بوقه)».

وتابع: «هناك طلبات غريبة للغاية، مثل تأجيل مباراة الزمالك في بطولة الكأس، نحن نلعب في بطولة الدوري وخضنا مباريات كأس مصر حتى دور الستة عشر، ما ذنب الأهلي أنه يلعب في بطولة إفريقيا التي توجنا بلقبها اتحاد الكرة لم يساند الأهلي في مهمته الأفريقية، لم يتم تأجيل أي مباريات لنا دون وجه حق، نحن خضنا مباريات محلية في نفس الأسبوع الذي خضنا فيه المباراة النهائية لبطولة أفريقيا».

مجلس إدارة الأهلي يصعد

وصعد مجلس إدارة النادي الأهلي برئاسة محمود الخطيب، الأزمة وتقدم أمس السبت، بعدة شكاوى إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام ضد عدد من القنوات والإعلاميين واتهمهم النادي بإثارة الأزمات والمشاكل وترويج الشائعات، وعلى رأسهم خالد الغندور مقدم برنامج «زملكاوي» المذاع على قناة الزمالك.

وقال الأهلي في البيان: «تقدم النادي الأهلي صباح اليوم إلى المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام بشكاوى ضد قناة الحدث وأحمد جمال مقدم برنامج «في الجول» الذي تبثه ذات القناة مصحوبة بالفيديوهات العديدة التي تتضمن تجاوز هذا البرنامج في حق الأهلي ومسؤوليه وجماهيره، ومحاولة تشويه بطولاته، وتكرر هذا الأمر كثيرًا عن طريق مقدم البرنامج وضيوفه الذي يختار شخصيات بعينها لاستضافتها؛ للإساءة للأهلي وقياداته ومنتسبيه، في انحياز كامل وخرق لميثاق الشرف الإعلامي وإثارة للفتنة، ودعوى للكراهية والانقسام بين أبناء الوطن.

«في ذات الوقت لم تكن هناك أي ردة فعل للقائمين على القناة والذين يتجاهلون خطورة ما يقدمه هذا البرنامج من دعوة للفرقة والتعصب والاحتقان في الشارع الكروي، خاصًة أن مساحة الهواء التي يتم بث هذا البرنامج من خلالها هي مساحة مستأجرة من القناة لهذا الغرض الذي يتنافى تمامًا مع المصلحة العامة، وتوحيد الصف بين الجماهير، في الوقت الذي لا يسمح فيه القانون ببيع مساحات هواء على الشاشات خوفًا من إساءة استخدامها، وهو ما يحدث من جانب قناة الحدث والقائمين عليها».

«هذا وكلفت إدارة النادي الشؤون القانونية بدراسة اتخاذ الإجراءات القانونية، ورفع دعاوى قضائية ضد كل من تجاوز في حق الأهلي وقياداته وجماهيره، وكذلك مخاطبة الجهات المسؤولة عن منح التراخيص لهذه القنوات للتحقيق في هذا الأمر، واتخاذ ما يلزم للحفاظ على حالة السلم بين الجماهير».

وفي ذات السياق تقدم النادي أيضًا بشكاوى مماثلة مرفق بها الفيديوهات للمجلس الأعلى للإعلام ضد قناة «TEN» وبرنامج «البريمو» الذي تبثه ذات القناة ويقدمه كلٌ من إسلام صادق ومحمد فاروق، ومعهما الضيف الدائم رضا عبدالعال، والذين دأبوا على مهاجمة الأهلي وإدارته ومدربه الجنوب إفريقي بيتسو موسيماني والسخرية والتهكم عليه.

ويحاول سالفو الذكر في حلقاتهم ــ وبتستمرار ــ الانتقاد الحاد والإساءة لمسؤولي الأهلي والتعقيب على تصريحاتهم بانحياز لأطراف أخرى، ويتجاهل هذا البرنامج كل ما يصدرعنهم بشكل سلبي، بل ولم يتطرقوا لما يرتكبوه من أخطاء تدعو للتعصب، وتحض على الكراهية، ويتناسى مقدمو البرنامج وضيوفهم ــ باستمرار ــ أن التصريحات التي تصدر عن مسؤولي الأهلي عادًة ما تكون ردة فعل لتوضيح وجهة نظر النادي والدفاع عن حقوقه بالطرق المشروعة دون المساس بالمنافسين، وإزاء الصمت غير المبرر من القائمين على القناة لما يقدمه هذا البرنامج من محتوى غالبيته يتضمن محاولة الإساءة للأهلي وإيقاف مسيرة فرقه الرياضية واستفزاز جماهيره».

«تقدم النادي بشكوى للمجلس الأعلى للإعلام، وكلف الشؤون القانونية برفع دعاوى قضائية ضد كل المتجاوزين في حق الأهلي ومخاطبة الجهات المعنية القائمة على منح التراخيص لمثل هذه القنوات للتحقيق فيما ترتكبه، ولاسيما برنامج «البريمو» ومحاولاته خلق الانقسام والكراهية بين الجماهير».

«أيضًا عاود الأهلي اليوم شكواه للمجلس الأعلى للإعلام ضد قناة نادي الزمالك وبرنامج «زملكاوي» الذي يقدمه خالد الغندور بمحتوى في معظم حلقاته يتضمن الإساءة للأهلي وقياداته ومحاولاته المستمرة لتشويه إنجازات فرقه الرياضية، بالإضافة إلى استخدامه أساليب تهكم وسخرية بحق مجلس إدارة الأهلي، ولم يتوقف عن نهجه الذي يترتب عليه الانقسام وإثارة الفتنة، وقدم النادي العديد من الفيديوهات التي تتضمن ما يرتكبه الغندور وبرنامجه من أخطاء في حق الأهلي وتجاوز مرفوض».





الأخبار المتعلقة

«ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتقدم فيها الأهلي بشكواه ضد مقدم برنامج زملكاوي، فقد سبق شكواه عدة مرات لارتكابه نفس الإساءات، واستفزاز جماهير الأهلي والتطاول على قياداته، واستخدام أساليب غير لائقة، وتم إيقافه وبرنامجه من قبل المجلس الأعلى للإعلام، لكن المؤسف لم يستوعب مسألة الإيقاف، ولا خطورة ما يأتي على لسانه في الحلقات التي يقدمها، هذا وتدرس الشؤون القانونية بالنادي اتخاذ الإجراءات القضائية في هذا الشأن».

لجنة الزمالك ترد بقوة

وفي رد سريع من القلعة البيضاء، دعا الكابتن حسين لبيب رئيس اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك أعضاء اللجنة لاجتماع طارئ اليوم الأحد، وهو ما أسفر عن بيان ناري و6 قرارات للرد على التجاوزات التي حدثت للفريق وقائد الزمالك محمود عبدالرازق شيكابالا على رأسها بلاغ للنائب العام.

وجاء في بيان الزمالك: «يعلن نادي الزمالك أنه انطلاقًا من ثوابته الوطنية والأخلاقية، التزم أقصى درجات ضبط النفس، وأبدى دائما تعاونًا تامًا في الحفاظ على قيم الروح الرياضية، وتجلى ذلك في العديد من المواقف التي شهدت تجاوزات مباشرة وغير مباشرة من الآخرين، وخرقا منهم لما يجب أن يسود الوسط الرياضي من مفاهيم سامية».

«إلا أن البعض ممن يتولى موقع المسؤولية في الوسط الرياضي يبدو أنه لم يفهم الرسالة فذهب بغير وعي وبرعونة يفتعل الأزمات، ويثير الخلافات، ويحرض على الفتنة بنظرة قاصرة تفتقد الحكمة والبصيرة، مستهدفا غايات شخصية هي أبعد ما تكون عن المصلحة العامة، وإلى هؤلاء ممن غرهم الحلم وسعة الصدر وحسن الخلق، نقول أن من يرتكب الحماقة ومن يدعمها بأي طريقة ولو بالسكوت وغض الطرف عنها جميعهم في الإثم سواء».

«لقد تعاملنا بما نحن أهل له من نبل الغاية وشرف الوسيلة، فإن لم يكن ذلك يروق لكم أو لا تقدرونه، فهل تريدون أن تأتي ساعة نتبع معكم فيها منهجًا آخر لم نعتده ولكن يبدو أنه لكم أجدى».

«إن نادي الزمالك يرفض أن ينزلق إلى لغة الصغار العوام والسوقة، حيث المشاحنات والتراشق بما لا يليق من العبارات وافتعال معارك وهمية، يعلو فيها الصوت ليبدو فيها صاحبه منتصرًا».

«وإننا نطالب جميع الأطراف أن يفهموا لغتنا ويقدروها فلا يعمد أحدهم إلى تشويه الحقائق وتضليل الجماهير وإثارة عاطفتهم ودغدغة مشاعرهم للاستقواء بهم من غير حق في مواجهة الآخرين ونذكر أن ثمة فارق كبير بين ما نلتزم به من احترام إرادة الجماهير الواعية، ومخاطبتهم بشفافية، وبين ما يفعل هؤلاء».

«وندعو الجميع إلى الارتقاء فورا لمستوى المسئولية وأن يضطلع كل طرف بواجباته من غير تحايل أو مواربة إن نادي الزمالك يؤكد أنه ومع تمسكه غير المشروط بمبادئه لن يتوانى في الدفاع عن حقوقه، وحقوق أبنائه ومحبيه في كل مكان».

«وفي هذا السياق يؤكد النادي دعمه التام وتقديره لكافة الإعلاميين الداعمين له بحق وموضوعية ورفضه لكل محاولات الترهيب التي تستهدف إثناءهم عن أداء رسالتهم الإعلامية كما يرفض بأشد العبارات أي محاولة للإساءة إلى أي من أبنائه أو منتسبيه أيا كانت صفتهم أو موقعهم».

«وسوف يتخذ النادي كل السبل في هذا الشأن وليبقى نادي الزمالك بإدارته وأعضائه وجماهيره الواعية بيتًا وحصنًا للجميع».

كما قررت اللجنة المكلفة بإدارة نادي الزمالك برئاسة الكابتن حسين لبيب في اجتماعها الطارئ ما يلي:

1- تقديم شكوى إلى المستشار النائب العام بشأن واقعة التجمهر على كوبري الجلاء، وما صاحبها من إساءة لنادي الزمالك والكابتن محمود عبد الرازق شيكابالا.

2- تقديم شكوى إلى اتحاد الكرة بشأن واقعة التجاوز الحادث من مدير الكرة في النادي الأهلي.

3- تقديم شكوى للمجلس الأعلى للإعلام ضد قناة النادي الأهلي ورئيس تحرير أحد البرامج ومقدم البرنامج بشأن الإساءة لنادي الزمالك والاتحاد المصري لكرة القدم.

4- تقديم شكوى للمجلس الأعلى للإعلام ضد موقع قناة النادي الأهلي والمواقع الإلكترونية التابعة له عما صدر منها من تجاوزات بحق نادي الزمالك.

5- تكليف المنظومة الإعلامية بتشكيل لجنة دائمة لتوثيق ورصد أي تجاوزات بحق نادي الزمالك، ومنتسبيه واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها على كافة الأصعدة.

6- تكليف الإدارة القانونية بالتنسيق مع المنظومة الإعلامية بتقديم كل سبل الدعم القانوني للإعلاميين الداعمين للنادي.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم




كتب بواسطة Shero

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play