”تعالي شوفي جوزك”.. ليلة ذبح ريكلام وتقطيعها 7 أجزاء بأكتوبر

منذ 4 شهر
August 3, 2021, 10:27 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

طوال الطريق من مسكنها بحي بولاق الدكرور غرب محافظة الجيزة إلى مدينة السادس من أكتوبر، حرصت "شيماء" على متابعة صديقتها "نهى" للذهاب سويا إلى إحدى الشقق لقضاء سهرة حمراء سيحصلان بموجبها على مبلغ مالي لكن النهاية جاءت حمراء بلون الدم لتتصدر محركات البحث واهتمامات وسائل الإعلام.

المشهد الأول



دلفت الصديقتان إلى شقة بأحد أحياء 6 أكتوبر. فوجئت "شمياء" بعدم وجود ثري خليجي كما أخبرتها زميلتها في أحد الملاهي الليلية بالعجوزة.

بادرت ذات الـ25 سنة بالسؤال عن هوية الشخص المتواجد بالشقة لتتلقى أولى المفاجآت على لسان صديقتها "دا جوزي".

المشهد الثاني

توارت "نهى" عن الأنظار تاركة زوجها رفقة صديقتها بدعوى تحضير مستلزمات السهرة لكن شئ كان يحاك للعشرينية في الخفاء.

حاول الزوج استمالة "شيماء" بكلامه المعسول زاعما إعجابه الشديد بها قبل أن يفصح لها عما يدور في داخله. راودها عن نفسها لكنها نهرته وصرخت مطالبة صديقتها بالتدخل وكبح جماح بعلها.

المشهد الثالث

فوجئت "شيماء" بانقضاض ذلك الذئب عليها واعتداءه عليها بالضرب المبرح تحت أنظارها صديقتها التي وقفت تستمع بما يدور "علشان تعرفي تشتميني قدام الناس وتمدي إيدك عليا في الكباريه -في إشارة إلى مشاجرة وقعت بينهما-".

لم يكتف الزوج بوصلة الضرب، وراح ينهي حياة الفتاة خنقًا بكلتا يديه؛ لتبدأ الخطوة التالية من الخطة الشيطانية.

المشهد الرابع

أحضر الزوجان ساطورًا، و4 سكاكين استخدماها في فصل رأس المجني عليها عن جسدها، ثم تقطيعها إلى 6 أجزاء (ذراعين- الجزع- الساقين- منطقة الحوض).

مع انتهاء مرحلة التقطيع، وضع ثنائي الشر الأشلاء داخل أكياس، ثم تقسيمها على حقيبتي سفر، ضمت الأولى الرأس والجزع والثانية باقي الأجزاء.






المشهد الخامس

تخلص الزوجان من الحقيبة الأولى بمنطقة تحت الإنشاء بطريق الواحات، ودفنا التانية في حفرة بمنطقة صحراوية، بينما تخلصا من الأدوات المستخدمة في جريمتهما داخل إحدى البنايات.

المشهد السادس

في صباح اليوم التالي، تلقى مدير مباحث الجيزة إشارة من شرطة النجدة بالعثور على جثة فتاة عشرينية مفصولة الرأس داخل حقيبة ملقاة بطريق الواحات.

وانتقلت قوات الشرطة إلى محل البلاغ، وأثار وجه الفتاة انتباه الضباط خاصة أنها بدت في أفضل زينة بـ"مكياج" صارخ يشير إلى عمرها وعملها.

المشهد السابع

جهود البحث والتحري للمقدم مصطفى كمال توصلت إلى هوية الضحية وتبين أنها تدعى "شيماء" 25 سنة، تعمل في ملهى ليلي بالعجوزة، متغيبة عن عملها في توقيت متزامن لاكتشاف أشلائها.

تحريات الرائد محمد فودة معاون أول القسم، كشفت عن وجود خلاف بين الضحية وإحدى زميلاتها تدعى "نهى"، ووجود مشاهدة لهما أثناء تشاجرهما وتبادلهما السب والتراشق بالألفاظ مع توعد الأخيرة للضحية بالرد.

المشهد الثامن

تمكنت مأمورية بقيادة النقيبين محمد العادلي ومحمد رحيم من ضبط المتهمين واقتيادهما إلى ديوان القسم.

المشهد التاسع

دخل الثنائي في نوبة بكاء شديدة ندمًا على ما اقترفته أيديهم، وأرشدا عن مكان الحقيبة الثانية التي تحوي باقي أشلاء المجني عليها بحقيبة مدفونة في الصحراء والأدوات المستخدمة (ساطور - 4 سكاكين).

المشهد العاشر

اقتادت قوة أمنية المتهمين إلى مسرح الجريمة لإجراء المعاينة التمثيلية في حضور النيابة العامة والأدلة الجنائية ومن بعدها إلى محبسهما انتظارا لإحالتهما للمحاكمة الجنائية العاجلة.

نقلا عن الطريق




كتب بواسطة Shero
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play