موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

أمل جديد في علاج أورام المخ بريطانيا تجري دراسة لقتل الخلايا السرطانية

منذ 2 شهر
August 5, 2021, 5:33 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تستعد الجمعيات الخيرية لمكافحة السرطان وهيئة الخدمات الصحية الوطنية في بريطانيا للتحقيق فيما إذا كان رذاذ الفم المصنوع من القنب يرتبط بعلاج أورام المخ ويساعد المرضى على العيش لفترة أطول.
وبحسب ما نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية، سيقوم الأطباء بإعطاء المرضى في جميع أنحاء المملكة المتحدة الذين يعانون من ورم دماغي متكرر يسمى الورم الأرومي الدبقي، الدواء، المعروف باسم «ساتيفكس»، إلى جانب العلاج الكيماوي «تيموزولوميد» ضمن تجربة سريرية في محاولة لقتل الخلايا السرطانية.

وستكون هذه الدراسة الأولى من نوعها في العالم.

والورم الأرومي الدبقي هو شكل عدواني ويصعب علاجه من أورام المخ والذي يعود دائماً تقريباً، رغم استخدام الأطباء للجراحة والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيماوي للقضاء عليه.
 وأولئك الذين تم تشخيصهم يعيشون فقط لمدة 12 إلى 18 شهراً بينما أولئك الذين يعانون من ورم أرومي دبقي متكرر يعيشون لمدة 10 أشهر فقط.


ويتم تشخيص نحو 2200 شخص في إنجلترا كل عام بهذه الحالة، مما يجعلها أكثر أشكال سرطان الدماغ شيوعاً.

ويتم إعطاء «ساتيفكس» بالفعل لمرضى التصلب المتعدد الذين لم تتحسن حالتهم رغم العلاج، من أجل تقليل التشنج لديهم، ويعتبر واحداً من ثلاثة أدوية تعتمد على القنب يتم استخدامها حالياً في المملكة المتحدة.





الأخبار المتعلقة


قالت سوزان شورت، الأستاذة في علم الأورام السريرية وعلم الأورام العصبية في جامعة ليدز، وهي الباحثة الرئيسية في الدراسة: «نعتقد أن (ساتيفكس) قد يقتل الخلايا السرطانية للورم الأرومي الدبقي، وقد يكون فعالاً بشكل خاص عند إعطائه مع العلاج الكيماوي (تيموزولوميد)، لذلك قد يعزز آثار العلاج في وقف نمو هذه الأورام، مما يسمح للمرضى بالعيش لفترة أطول». وأضافت: «هذا ما نريد اختباره في الدراسة».

وستقوم جمعية أورام الدماغ الخيرية، التي تمول التجربة، بتجنيد 232 مريضاً في أوائل العام المقبل من 15 مستشفى على الأقل، بما في ذلك مراكز السرطان المتخصصة في جميع أنحاء المملكة المتحدة. سيحصل ثلثاهم على «ساتيفكس» و«تيموزولوميد»، بينما سيحصل الثلث الآخر على عقار العلاج الكيماوي والعلاج الوهمي.

ويحتوي عقار «ساتيفكس» على كميات متساوية من نوعين من القنب: المادة ذات التأثير النفساني، ومادة «كانابيديول» التي يمكن أن تساعد في تقليل الألم والالتهاب والقلق دون إحداث أي تأثيرات نفسية.

وقال الدكتور ديفيد جينكينسون، الرئيس التنفيذي المؤقت لجمعية أورام الدماغ الخيرية: «نأمل أن تمهد هذه التجربة الطريق لشريان حياة جديد طال انتظاره يمكن أن يساعد في منح مرضى الورم الأرومي الدبقي شهوراً إضافية ثمينة للعيش وصنع الذكريات مع أحبائهم». وتابع: «نحن نعلم أن هناك اهتماماً كبيراً في مجتمعنا بالنشاط المحتمل للقنب في علاج الأورام الأرومية الدبقية، ونحن متحمسون حقاً لأن هذه التجربة الأولى في العالم قد تساعد في تسريع إظهار النتائج والأجوبة».



صدى البلد

الله محبه




كتب بواسطة gege

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play