موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

سد النهضة على صفيح ساخن.. والمملكة السعودية تكشف حقيقة تأثير السد على طقسها

منذ 2 شهر
August 15, 2021, 8:13 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news


لا تزال قضية أزمة سد النهضة أحد أبرز القضايا المتواجدة على الساحة الدولية، فهذه القضية التي تشتعل بين ليلة وضحاها بسبب تصريحات استفزازية من قبل الجانب الإثيوبي غير مبالية بمصلحة دولتي المصب "مصر والسودان".


فعلى مرور 10 سنوات حاولت مصر بكل ما تملك من طاقة التفاوض مع الجانب الإثيوبي وذلك من أجل التوصل لحل لما يحدث وأن مصر تدعم حق إثيوبيا في النهضة عبر بناء السد ولكن مع حق مصر بعدم الإضرار بمصالحها المائية.


وعلى الرغم من الأمر والمفاوضات ودخول أيضا السودان على خط النار نظرا للإضرار بمصالحها هي الأخرى، لم تتراجع أديس أبابا عن سياسة تعنتها غير الشريفة بل بالعكس تحاول أن تفرض سياسة الأمر الواقع.


سد النهضة وأجواء السعودية
وفي سياق متصل، كانت قد خرجت بعض التكهنات في الأيام القليلة الماضية والتي تخص بناء سد النهضة وتأثيره المباشر على أجواء وطقس المملكة العربية السعودية، الأمر الذي أثار الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي.


وعلى هذا الأساس، كان قد خرج الدكتور عبد الله المسند أستاذ المناخ بجامعة القصيم ومؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في السعودية، من أجل أن سكشف عن حقيقة تأثير سد النهضة على أجواء المملكة.


مزاعم كاذبة
 وكان قد صرح أستاذ المناخ لصحيفة "سبق" السعودية أن كل ما أشيع بخصوص تأثي سد النهضة على أجواء المملكة العربية السعودية غير صحيحة وأن بحيرة سد النهضة أصغر وأبعد من أن تؤثر على أجواء إثيوبيا نفسها، أو السودان ولن تؤثر بالطبع على المملكة.


وكشف أستاذ المناخ أيضا في تصريحاته أنه حتى وإن زاد حجم بحيرة السد فإن طقس المملكة  العربية لن يتأثر، وذلك حتى لو بلغ حجم البحية بنفس حجم بحيرة ميشيجن شمال الولايات ‏المتحدة والتي تبلغ 58000كم2.


وشدد "المسند" على أن تأثير البحيرة سيكون محليا فقط أي ما حول البحيرة وأن كل ما سوف يؤثر به هو عبارة عن انخفاض طفيف في درجة الحرارة ‏نهاراً وارتفاعها مساء، وارتفاع درجة الرطوبة النسبية حول بحيرة سد النهضة.


بحيرة السد وطقس مصر
وأكد الدكتور عبد الله المسند أنه بالطبع لن تؤثر أيضا بحيرة السد على أجواء حتى السودان ومصر أو حتى اليمن أي الدول القريبة منها، فما بال طقس السعودية، مشيرا أن من يدعي بأن البحيرة سوف تؤثر على أجواء السعودية فمثله مثل من يدعي أن بحيرة منتزه سلام في الرياض ‏تؤثر على كمية الأمطار في منطقة الرياض.





الأخبار المتعلقة


سر خطير
وكشف المسند أيضا بأن هناك العديد من العوامل الطبيعية والتي تلعب دورا كبيرا في أجواء السعودية والتي خلقها الله عزوجل وهي عبارة عن عوامل ومكونات كبيرة على مستوى البحار والمحيطات ومن بينها البحر المتوسط والمحيط الأطلسي وكذلك المحيط الهندي، وكذلك الخليج العربي حتى وإن كان تأثيره محدود.


خبير سعودي والسد العالي
واستشهد الخبير السعودي ببحيرة السد العالي بمصر، وأوضح أن حجمها يفوق حجم بحيرة سد النهضة الأثيوبي، وكذلك فهذه البحيرة تبعد عن الساحل الغربي السعودي نحو 500كم، ومع ذلك ليس لها أي تأثير على أجواء وأمطار جنوبي ‏مصر أو شمالي السودان فضلا على غربي السعودية.


موقف السعودية من سد النهضة
وكانت قد خرجت المملكة العربية السعودية على لسان وزارة الخارجية لتعلن عن دعم مصر في الحفاظ على حقوقها المائية وكذلك الدفاع عن هذا الحق، مشيرة إلى ضرورة أن ترضخ أديس أبابا للمفاوضات والتوصل إلى حل وسط.


ولم تكن المملكة العربية السعودية هي وحدها من أعلنت عن دعمها لموقف مصر بخصوص الحفاظ على الحق المائي لها في مواجهة التعنت الإثيوبي ومن بينها تونس وغيرها من الدول الأخرى.


تونس وسد النهضة
فيما كانت قد خرجت تونس لتعلن عن موقفها من سد النهضة ، حيث أكد السفير محمد بن يوسف سفير تونس لدى القاهرة، أن موقف بلاده من أزمة سد النهضة ليس دعمًا لكنه واجب تجاه دولة شقيقة كبيرة اسمها مصر.


وأكد في تصريحات له على فضائية "النهار" بأن زيارة الرئيس التونسي "قيس سعيد"  الأخيرة إلى مصر كانت قد حملت تأكيدًا على الموقف التونسي الذي يتمثّل في أنّ أمن مصر جزءٌ من أمن تونس، والعكس صحيح.


سد النهضة يشعل
وفي السياق ذاته كان قد تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي عدة صور لحرائق مشتعلة وأرجعوها إلى سد النهضة، مبررين أن هذه الصور بالفعلل تعود لسد النهضة وأن الحرائق اشعلت به بعدما حدث عطل في توربيداته.


وخرجت وكالة الأنباء الفرنسية لتوضح حقيقة الأمر كله مؤكدة عبر بيان لها بأن الصور التي تم تداولها والتي يظهر فيها تظهر تصاعد دخانٍ كثيفٍ من سدّ النهضة إثر نشوب حريق ما هو إلا إدعاء غير صحيح.


وأكدت الوكالة الفرنسية "فرانس برس"بأن الصورة التي تم تداولها على أيدي رواد مواقع التواصل الاجتماعي لا تمت لسد النهضة بصلة وكذلك فهي لا تظهر أدخنة الحريق بل كان عبارة عن ضباب متواجد فوق سد الممرات الثلاثة بالصين.
نقلا عن الفجر
 




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play