بعد سيطرة طالبان لماذا توافد الأفغان على مطار كابول ؟ لحظات الهروب والموت

منذ 3 شهر
August 16, 2021, 11:08 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كشف عبد الجبار بَهِير، رئيس المركز الأفغاني للإعلام والدراسات، التطورات الميدانية في ثاني يوم سقوط العاصمة كابول بيد مقاتلي طالبان.

وقال بهير لـ القاهرة 24، إن هناك تغييرات كانت ملموسة اليوم في شوارع العاصمة والمناطق المختلفة، مشيرًا إلى وجود كثافة لوجود مقاتلي حركة طالبان في شوارع كابول.

وأضاف أنه بعد الساعات الأخيرة من يوم أمس كان هناك طلب شعبي أفغاني لمنع كل من ينهب ويسرق نتيجة لهروب الجيش والشرطة والجهاز الأمني في كابول.

وحول سبب توافد المواطنين الأفغان إلى مطار كابول، أكد أن السفارة الأمريكية في كابول أعلنت أنها ستجلي رعاياها، وكذلك الأفغان الذي عملوا معها خلال الفترة الماضية سواء موظفين أو مترجمين، لافتًا إلى أن كل من سمع هذا الخبر بدأ يتوافد على مطار كابول على أمل الهروب إلى أمريكا والغرب.

وتابع: عشرات الآلاف فروا إلى مطار كابول على أمل أنهم سيذهبون إلى الغرب، مشددًا على أن هناك مخاوف من حركة طالبان لكن لعل الدافع الأساسي هو أنهم كانوا يظنون القدرة على الهرب خارج أفغانستان.





وأوضح أن ذلك كان أمرًا خاطئًا، وأدى إلى فوضى كبيرة تسببت في وفيات بين المواطنين، خاصة الشباب الذين سقطوا من الطائرة بعد إقلاعها ممسكين بإحدى عجلاتها، مؤكدًا أن هناك توافدًا

أيضا حتى الآن من الشباب والأطفال والنساء إلى المطار.

وذكر أن السبب وراء ذلك هو إعلان أمريكا إجلاء كل من ساعدها وعمل معها من المترجمين والموظفين العاديين لكن هذا الخبر الذي نُشر من أمريكا تسبب في هروب المواطنين إلى المطار على أمل أن يصل للغرب.

وشدد على أن قوات الجيش الأمريكي والحلف الأطلسي موجودة فقط في مطار كابول والسفارات التابعة لها، بينما تسطير كابول على جميع المناطق.

وأشار إلى أنه لم يتم الاتفاق على تشكيل الحكومة حتى الآن أو آلية وطبيعة تشكيل الحكومة الجديدة الانتقالية التي تسلم مقاليد الحكم في أفغانستان، مؤكدًا أن المقاتلين في كابول أكدوا أنهم فقط لتأمين كابول وليس لهم خطة سياسية للنظام.

هذا الخبر منقول من : القاهره 24

الله محبه




كتب بواسطة Lomy
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play