موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

«الرزق يحب الثانوية».. انتعاش مبيعات «الكانز والحلويات» بعد النتيجة

منذ 2 شهر
August 16, 2021, 11:32 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

مع اقتراب موسم نتيجة الثانوية العامة، دائما ما تتردد على الآذان جملة «عقبال ما نشرب شربات نجاحك» كناية عن  تناول الحلوى أو تناول المشرويات الساقعة فرحة بتفوق الناجحين، الأمر الذي ينتظرونه مع لحظة إعلان نتيجتهم، التي سيقررون وقتها إما توزيع الحلوى والمشروبات على الأهل والجيران، أو يغلقون غرفهم وحدهم يذوقون مرارة الإخفاق ونار الندم، وبين ذلك وتلك، يوجد أشخاص رزقهم يعتمد على نتائج الثانوية، يزيد في موسم ظهورها ويزدهر بسبب فرحة النجاح.
ساعات قليلة، ويعلن الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، نتيجة الثانوية العامة 2021، كاشفا عن أعداد كبيرة من الناجحين والمتفوقين، والتي يتبعها فرحة من الأهالي بأبنائهم، وعادة ما يصاحبها «المشروب الساقع وأطباق الحلويات»، تلك العادة القديمة التي ارتبطت بموسم الثانوية ولم يغيرها الزمن، والتي ستبدأ بعد ساعات فور إعلان نتيجة الثانوية العامة.
صاحب السوبر ماركت: موسم نتيجة الثانوية بيزيد فيه سحب الحاجة الساقعة
يروي عبدالله السيد، صاحب محل سوبر ماركت بالدقي لـ«الوطن»، كيف أصبحت الحاجة الساقعة «الكانز» هي «البريمو»، والتي تباع منها كميات كبيرة، من أجل تفريقها من الطالب الناجح، على الجيران والأصدقاء «حلاوة النتيجة»، بحيث تكون مغلقة بإحكام ومن يد البائع إلى المستهلك، دون أن تمر على كوب غير نظيف أو حامل لفيروس كورونا، أما بالنسبة للفتيات فيؤكد البائع أنهن يقبلن على شراء الشوكولاتة كتهنئة للطلاب الناجحين.





الأخبار المتعلقة

christian dogma


قبل موسم الثانوية العامة يحضر «عبدالله» الكثير من «كراتين الكانز»، تحسبا لسحبها بشكل كبير، بعد إعلان نتائج الثانوية العامة، «بجيب بالتات وأخليها، وأسقع أزايز كتير وأملا التلاجات، الناس بتيجي تاخد بالكراتين مش واحدة ولا اتنين، وبيبقى موسم بيع حلو لينا بصراحة، حتى لو هكسب في الواحد ربع جنيه مع العدد الكبير المكسب بيبقى أكتر». 
بائع الحلويات: الطالب بيحلي بوق الضيوف بحتة بسبوسة

christian dogma


على عربة حلويات، يقف الشاب محمد ممدوح في شارع مصر والسودان بحدائق القبة، يبيع الحلويات المتنوعة بين البسبوبة والكنافة والزلابية وبلح الشام، وغيرها من الحلوى الشرقية المعروفة التي يتهافت على أكلها محبو الحلوى، ويأخذون منها كميات في المناسبات، وفي الوقت الحالي لا مناسبة تعلو فوق نجاح طلاب الثانوية، والتي تمثل موسما بالنسبة لبائع الحلويات على حد قوله لـ«الوطن».

christian dogma


بعد ظهور النتيجة يبحث الطلاب عن الحلوى، وفقًا لما أكده «ممدوح»، ولكن الحلوى الغربية يكون سعرها أغلى نسبيا من الشرقية، وحينما تباع الحلوى على عربة يكون سعرها أقل، «موسم الثانوية بقيت بعرفه مؤخرا لما ألاقي الحلويات بتخلص بسرعة، وخصوصا البسبوسة ورموش الست، فبقيت بعمل حسابي في صواني أكتر من المصنع».

هذا الخبر منقول من : الوطن




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play