تجنب هذين النوعين من الفاكهة حتى تتخلص من دهون البطن

منذ 3 شهر
August 18, 2021, 8:35 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتبت- هند خليفة
تعد

الفاكهة

مصدرًا ممتازًا للفيتامينات والمعادن، ويوصي بها معظم المتخصصين بالرعاية الصحية في الأنظمة الغذائية، بينما لا جدال في فوائدها الصحية، لكن يجب تقليل نوعين من

الفاكهة

نظرًا لتأثيرها على دهون البطن، وفقًا لما ذكر موقع express.
وتتجمع الدهون الحشوية بالقرب من الأعضاء الحيوية في الجسم، مثل الكبد والأمعاء، فيعني موقعها أنها تشكل جزءًا واحدًا من متلازمة التمثيل الغذائي، بما في ذلك مرض السكري، كما تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، فكشفت الأبحاث عن بعض الحلول الجديدة لتقليل

دهون البطن

بنتائج مفاجئة.
وفقًا للخبراء، يجب استبعاد نوعين من

الفاكهة

من النظام الغذائي نظرًا لارتفاع نسبة السكر المضاف فيها، فبينما تحتوي بعض

الفاكهة

على سكريات طبيعية، يحتوي البعض الآخر على سكر مضاف، وهو مصدر قلق كبير عندما تحاول إنقاص دهون البطن.
ينصح خبراء الصحة بأن

الفاكهة

المجففة المحلاة والفاكهة المعبأة في شراب يجب أن تكون محظورة، بينما يجب تناول الفواكه الاستوائية باعتدال.
فعندما يتعلق الأمر بالفواكه الجافة، يعتبر الزبيب والتوت من أكبر مسببات السكر المضافة، فالزبيب غني جدًا بالسكر، حيث يحتوي على 48 جرامًا و 240 سعرًا حراريًا لكل نصف كوب.





يتم تحلية التوت البري دائمًا تقريبًا لأنها حامضة بشكل طبيعي، ويحتوي نصف كوب من التوت البري المجفف والمحلى على 280 سعرة حرارية وما يقرب من 60 جرامًا من السكر.
الفواكه المعلبة في الشراب هي الأسوأ على الإطلاق، بسبب محتواها من السكر المضاف وبالتالي ارتفاع عدد السعرات الحرارية، فوجدت إحدى الدراسات أن كوبًا واحدًا من الكمثرى المعلب في شراب ثقيل يحتوي على 197 سعرة حرارية و 40 جرامًا من السكر.
وإذا كنت ستأكل

الفاكهة

المعلبة، فإن الماء المعبأ هو خيارك الصحي، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، فإن الكثير من السكر المضاف في النظام الغذائي يمكن أن يؤدي إلى زيادة الوزن والسمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب.
لتجنب هذه العواقب، يوصي مركز السيطرة على الأمراض بحد أقصى 10 بالمائة من إجمالي السعرات الحرارية من السكر المضاف، فإذا كنت تتناول 1800 سعر حراري، فهذا لا يزيد عن 180 سعرًا حراريًا من السكر يوميًا - أو ما يعادل 45 جرامًا.
وتشير الدراسات إلى أن السكر المضاف له تأثيرات ضارة بشكل فريد على صحة التمثيل الغذائي، وأن السكر الزائد، غالبًا بسبب الكميات الكبيرة من الفركتوز، يمكن أن يؤدي إلى تراكم الدهون حول البطن والكبد.
السكر نصف الجلوكوز ونصف الفركتوز، عندما تأكل الكثير من السكر المضاف، فإن الكبد يفرط في الفركتوز ويضطر إلى تحويله إلى دهون، فعادةً ما تحتوي منتجات السكر المضافة على نسبة عالية من السعرات الحرارية ، مما يعزز زيادة الوزن.
وغالبًا ما يوجد السكر المضاف في الأطعمة الحلوة ولكنه يوجد أيضًا في المشروبات الرياضية والمشروبات المحلاة بالسكر، وتحذر الأبحاث من أن بعض الخيارات قليلة الدسم قد تحتوي أيضًا على كميات كبيرة من السكر المضاف.
وأكدت أن السكريات المضافة تساهم أيضًا في مقاومة الأنسولين، وهو اختلال هرموني يزيد من خطر إصابة الشخص بالنوع الثاني من داء السكري وأمراض القلب.

هذا الخبر منقول من : مصراوى




كتب بواسطة gege
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play