تصريحات نارية من الرئيس السيسي عن أفغانستان.. وكابل تعلن قرارا صادما

منذ 3 شهر
August 23, 2021, 11:46 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

تشغل قضية دخول حركة "طالبان" في الوقت الراهن العالم أجمع، وذلك في أعقاب سيطرة الحركة على العاصمة الأفغانية كابل وحتى السيطرة على القصر الرئاسي وإعلان تشكيل للحكومة هناك.
فتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من مقاطع الصور والفيديوهات المؤيدة والمضادة لسيطرة حركة طالبان على السوشيال ميديا وبشكل خاص موقع التدوينات القصيرة "تويتر".
وكانت الضربة القاسية، عندما خرج الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عن صمته ومن ثم تحدث عما يحدث في أفغانستان، في ظل المجريات التي تقع حاليا، ومحاولة طالبان إبداء سلميتها حتى هذه اللحظة في كابل.




الرئيس السيسي وأفغانستان
وللمرة الأولى التي يقوم فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي بالتحدث عن أفغانستان وحركة طالبان وسيطرتها على العاصمة كابل، حيث أنه استعاد ذكريات 50 عاما مضت، مشيرا إلى أن الأحداث هنالك كانت قد تغيرت بشكل تام عما سبق.





وخلال مداخلة هاتفية للرئيس السيسي على قناة "صدى البلد" كان قد علق على ما يحدث في أفغانستان، قائلا:"القضايا كثيرة ومنها فهم التحدي لإسقاط الدول وليس الأنظمة، النظام ممكن يمشي والخطورة استهداف الدولة وتدميرها، ومن الهام معرفة أن أفغانستان من 50 عاما كانت بشكل مختلف للغاية وفي الكتب والأفلام كانت دولة مختلفة عن الدولة الموجودة حاليا".
وخلال حديثه، كان قد شدد الرئيس السيسي أنه عند سقوط دولة وكذلك نظامها فأول ما يتم العبث به هو مقدرات الدولة، مشيرا إلى أنه لا يوجد رأس أو حتى قيادة تتحمل المسؤولية وكذلك قرار ومن ثم الجميع يوافق عليه.
وأشار الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إلى أن ما يحدث وما ظهر في أفغانستان في الوقت الحالي ما هو إلا أمر متكرر وكان قد وقع في العديد من الدول.
توقف الرحلات الجوية
وفي سياق متصل كانت قد خرجت

هيئة الطيران المدني الأفغانية، اليوم الاثنين، وذلك من أجل الإعلان عن تعليق الرحلات الجوية في مطار كابل حتى إشعار آخر، وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".
وأصدرت الهيئة بيانها والذي أوضحت فيه بأنه كان

قد تم تعليق جميع الرحلات الجوية في مطار حامد كرزاي الدولي، وكذلك كانت الهيئة قد

حثت المواطنين على عدم زيارة منطقة المطار وذلك تجنبا للازدحام والحوادث المحتملة اللاحقة.



هذا الخبر منقول من : جريده الفجر

الله محبه




كتب بواسطة Lomy
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play