موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

كنيسة العذراء الأثرية في دلجا بالمنيا تبوح بقصص عريقة منذ القرن الرابع عشر

منذ 1 شهر
August 24, 2021, 7:00 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتبت : سيلا سليمان لموقع الحق والضلال

في نطاق جمهورية مصر العربية وبالتحديد داخل قرية " دلجا " التابعة لمركز " ديرمواس " بمحافظة " المنيا " ، يوجد دير " السيدة العذراء والأنبا إبرام " وهو واحد من " 24 كنيسة " كانت تقع داخل تلك القرية حسب روايات المقريزى وأبو المكارم ويضم الدير بين جنباته واحدة من الكنائس الأثرية التى تم إنشائها فى القرن الرابع الميلادى على الطراز القبطى القديم وهو الطراز البيزانطى على طريقة " القباب " وتحمل هذه الكنيسة الأثرية تاريخا طويلا حيث خرج منها البابا رقم 111 وهو الأنبا ديمتريوس الثانى والذى نشأ بها وعاش فيها حتى تولى الكرسى الباباوى وهو من أبناء قرية دلجا بديرمواس ثم بعده الأنبا إبرام أحد أهم الأساقفة فى تاريخ الكنيسة القبطية وهو أسقف الجيزة والفيوم . وصرح القمص سلوانس لطفى جرجس كاهن دير السيدة العذراء والأنبا إبرام بدلجا التابعة لمركز ديرمواس جنوب المنيا إن الدير يضم كنيسة السيدة العذراء، والتى تم إنشائها فى القرن الرابع الميلادى وعمرها حوالى 1600 سنة. وأشار إلى أنه فى تلك هذه الفترة كانت معظم الكنائس تبنى فى أماكن بعيده عن بعضها أو أسفل سطح الأرض وذلك هربا من بطش الرومان واضطهادهم للمسيحيين في هذا الوقت. وأشار القمص سلوانس إلى أن كنيسة السيدة العذراء الأثرية منخفضة عن سطح الأرض بحوالى 3 أمتار وقد تمت عملة البناء على النظام القبطى القديم البيزانطى وهوه نظام القباب وبها كان حوالى أكثر من 12 قبة وتم تقسيمها إلى 3 خوارس مثل نظام الكنائس الأثرية فى القرن الرابع الميلادى. وأوضح إلى أن هذه الكنيسة تتميز بأن بها 3 من الهياكل الأوسط باسم العذراء وهيكل باسم الملاك ميخائيل والثالث باسم القديس تكلا الحبشى وهى جزء من دير العذراء الأثرى بقرية دلجا وجزء من أبراشية ديرمواس ودلجا . وأشار إلى أن قرية دلجا كان بها 24 كنيسة فى العهد القديم وبها أكثر من دير حسب المؤرخين الأوائل المقريزى وأبو المكارم وأكد أنها الكنيسة الوحيدة المتبقية حتى الآن على أرض دلجا. وشرح القمص سلوانس كيف أن تلك الكنيسة عاصرت أحداث مهمة فى تاريخ الكنيسة الأرثوذكسية والقبطية عموما حيث نشأ فيها القديس البابا ديمتريوس الثانى البابا رقم 111 وهو من قرية دلجا وعاش فى تلك الكنيسة وتربى بها منذ أن كان طفلا وخرج منها على دير أبو مقار وتربى باسم الراهب ميخائيل المقارى ومن ثم تولى الكرسى الباباوى وفى عهد الخديوى إسماعيل شارك البابا ديمتريوس الثانى فى حفل افتتاح قناة السويس . وأشار إلى أن الكنيسة شاهد على شخصية القديس الأنبا إبرآم اسقف الفيوم والجيزة والذى تربى بالكنيسة وهو شخصية معروفة جدا وأنه لم يؤرخ لمرور العائلة المقدسة فى تلك الكنيسة ولكن فى فترة كانت معظم الكنائس تسمى باسم العذراء . وصرح كاهن كنيسة السيدة العذراء إن الكنيسة تضم أكثر من 12 قبة والطراز الأثرى بها مبنى على أعمدة بنظام نصف الدائرة وفى فترة من الزمن حدث توسعة لها فأصبح جزءا منها يقف على أكتاف والآخر على الأعمدة. كما أنها تضم أيضا المعمودية وهى جزء مهم فى عقيدة الكنيسة وعمر المعمودية الموجود داخل هذه الكنيسة من عمر الكنيسة الأثرية وتعمد فيها البابا ديمتريوس وهى عبارة عن جزء من الحجر موجود فى باطن الحائط من الناحية الغربية البحرية . وأوضح إلي إن الكنيسة تضم العمود الباكى أيضا، وهو من عمر الكنيسة وله قصة فى تاريخ الكنيسة وهى أن هذا العمود دائما فى الجمعة العظيمة ينضح بالزيت وهو من الرخام الثمين القيم جدا والنادر في نفس الوقت.

 

كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play