موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

حقيقة اعتقال أجانب وباكستانيين بعد تهديد إحدى السفارات.. طالبان تجيب

منذ 1 شهر
August 29, 2021, 9:41 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

أكدت حركة "طالبان"، اليوم الأحد، أنها لم تقم باعتقال مواطنين باكستانيين قرب سفارة تركمانستان لدى العاصمة الأفغانية كابول، وأن هذا ليس له أي أصل من الصحة، وفق ما ذكرت وسائل إعلام.
وفي تغريدة لطالبان على حسابها في "تويتر" بالعربية، أوضحت "طالبان" قائلة: "لا صحة لما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول اعتقال مواطنين باكستانيين قرب سفارة تركمانستان في كابول، بتهمة التخطيط لمهاجمة السفارة".
وأكدت حركة طالبان أنه "لم تقع مثل هذه الحادثة، وأنه لم يقم أحد بتهديد سفارة تركمانستان أصلا".
وحول الاعتقالات بشكل عام للأجانب، أكدت طالبان قبل أيام أنها لا تعتقل أحدًا وإنما تقوم فقط بالتحقيق مع البعض، وإن هذا كل شئ.


وسبق أن طالبت حركة "طالبان" في منحى آخر سكان كابول بتسليم الأسلحة والذخائر والسيارات الحكومية الواقعة في أيديهم، محذرة كل من يرفض الانصياع.
وقال المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد، عبر "تويتر": "نخبر كل من تتوفر لديهم في كابل سيارات أو أسلحة أو ذخائر أو أي سلع أخرى مملوكة للدولة بأن عليهم تسليمها إلى الأجهزة المعنية للإمارة الإسلامية في أفغانستان خلال أسبوع".
وأضاف مجاهد أن الذين سيرفضون فعل ذلك طوعا ستتم محاسبتهم وملاحقتهم قضائيا.





الأخبار المتعلقة

ووجهت "طالبان" يوم 18 أغسطس بعد 3 أيام من الدخول إلى كابول دعوة مماثلة لسكان أفغانستان، كما تعهدت في حينه بخوض حوار سلمي مع الحكومة السابقة وضمان أمن مسؤوليها.
حقيقة اعتراف أمريكا بطالبان
ورغم سيطرة طالبان على الأمور في أفغانستان، واستمرار المفاوضات مع أمريكا، إلا إنا الأخيرة ترفض تأكيد الاعتراف بالحركة، وقالت الولايات المتحدة أنها تبحث مع الدول المتحالفة معها إمكانية الاعتراف بحركة "طالبان" لكنها لا تنوي الإقدام على ذلك في المستقبل المنظور.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس: "نحن على اتصال دائم ودوري مع حلفائنا وشركائنا في أنحاء العالم لمناقشة هذا الموضوع".
وتابع أن الولايات المتحدة لاحظت عددا من الرسائل الإيجابية والبناءة من قبل الحركة، لكن الحديث عن إمكانية الاعتراف بنظام "طالبان" سلطة في أفغانستان من السابق لأوانه.
بدورها، قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين بساكي: "أعتقد أنه يجب أن يكون هناك فهم واضح وتام لحقيقة أننا لا نستعجل الاعتراف بطالبان بأي صفة من قبل الولايات المتحدة أو أي من شركائنا الدوليين".
وبعد إعلان الولايات المتحدة يوم 30 أبريل بدء عملية انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان شنت "طالبان" حملة عسكرية واسعة على مواقع قوات الحكومة السابقة في جبهات متعددة بالبلاد.
وخلال الأسابيع الأخيرة تمكنت الحركة من بسط سيطرتها على كل المنافذ الحدودية وفي 15 أغسطس دخل مسلحو "طالبان" إلى العاصمة كابول حيث سيطروا على القصر الرئاسي، بينما هرب الرئيس أشرف غني من البلد بكامله.
     
هذا الخبر منقول من : صدى البلد

الله محبه




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play