موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

«تحت رحمة طالبان».. قصة مترجم أفغاني أنقذ حياة بايدن وعلق في كابول

منذ 1 شهر
September 1, 2021, 9:21 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

«الآن أُعلن انتهاء 20 عامًا من الوجود الأمريكي في أفغانستان»، بهذه الجملة صرح  الرئيس الأمريكي جو بايدن بانتهاء التواجد العسكري في أفغانستان عقب إعلان وزارة الدفاع الأمريكية «البنتاجون» انسحاب آخر جندي أمريكي من أفغانستان.
إنقاذ جو بايدن
ورغم طي الصفحة الأخيرة من هذا التواجد إلا أن قصصًا إنسانية عديدة برزت خلال الأسابيع الماضية، حسبما أفادت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية بأن مترجم أفغاني أسهم في إنقاذ رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جو بايدن، عام 2008 لكنه لا يزال بين من تركتهم واشنطن خلفها في أفغانستان.

christian dogma


«بايدن» في وادي بعيد بـ«أفغانستان» والمروحية تهبط 
وتابعت الصحيفة الأمريكية: «قبل 13 عامًا ساعد المترجم الأفغاني (محمد) في إنقاذ السيناتور آنذاك جو بايدن وعضوين آخرين في مجلس الشيوخ الأمريكي، حين تقطعت بهم السبل في وادي بعيد بأفغانستان، بعد أن اضطرت المروحية التي تقلهم إلى الهبوط وسط عاصفة ثلجية»، مشيرة إلى أنه لم يذكر اسمه بالكامل لأسباب تتعلق بسلامته لاسيما أنه مازال متواجدا في أفغانستان.




المترجم الأفغاني لـ«بايدن»: «لا تتركني هنا»
وناشد المترجم الأفغاني، الرئيس الأمريكي جو بايدن عبر صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، قائلا: «مرحبًا سيدي الرئيس، أنقذني وعائلتي لا تتركني هنا».





الأخبار المتعلقة

وأشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن المترجم الأفغاني يختبئ حاليًا مع زوجته وأطفاله الأربعة خوفًا من حركة طالبان الأفغانية، بعد أن تعثرت محاولاته للخروج من البلاد بالإجراءات البيروقراطية.

christian dogma


وكان محمد يعمل مع القوات الأمريكية خلال عام 2008، عندما اضطرت مروحيتان عسكريتان من طراز «بلاك هوك» إلى الهبوط في أفغانستان خلال عاصفة ثلجية، أدت إلى انعدام كامل للرؤية، إذ تواجد على متن المروحيتين 3 أعضاء في مجلس الشيوخ الأمريكي، الديمقراطي جو بايدن من ديلاوير، والجمهوري تشاك هيجل من نبراسكا، والديمقراطي جون كيري من ماساتشوستس، حسبما نقلت صحيفة «وول ستريت جورنال» عن محاربين قدامى في الجيش الأمريكي.
شارك المترجم الأفغاني في أكثر من 100 معركة بالأسلحة
وقال الرقيب أول في الحرس الوطني بأريزونا حينها «برايان جينتي» إنه بمجرد تلقي هذا النداء في قاعدة «باجرام الجوية» الأمريكية، قفز المترجم الأفغاني في سيارة من نوع «همفي» مع قوة للاستجابة السريعة من الحرس الوطني في ولاية أريزونا كانت تعمل مع «الفرقة 82»، ثم قاد السيارة لساعات نحو الجبال المجاورة من أجل إنقاذ أعضاء الشيوخ العالقين.
وأكد «جينتي» أن المترجم الأفغاني محمد وقف مع الجنود الأفغان على جانب واحد من المروحيات، بينما قام أفراد من الفرقة 82 المحمولة جوا بحماية الجانب الآخر، وعندما اقترب السكان المحليون، كان محمد يستخدم مكبر الصوت ليطلب منهم المغادرة.

christian dogma


وشارك المترجم الأفغاني مع القوات الأمريكية في أكثر من 100 معركة بالأسلحة النارية، وقال «جينتي»: «الجنود الأمريكيون وثقوا به لدرجة أنهم كانوا يعطونه أحيانا سلاحا لاستخدامه إذا واجهوا مشكلة في بعض المناطق الصعبة».
وتعثر طلب التأشيرة الذي قدمه المترجم الأفغاني بعد فقد متعاقد الدفاع الذي كان يعمل لديه، السجلات التي يحتاجها لطلبه.
     
هذا الخبر منقول من : الوطن

الله محبة




كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play