قتلها لسرقة حلقها.. أسرة الطفلة روضة تتلقى العزاء بعد إحالة المتهم للمفتى

منذ 3 شهر
September 6, 2021, 3:22 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

رصدت عدسة اليوم تلقى أهالى الطفلة روضة على سلامة، العزاء عقب إحالة المتهم بقتلها لفضيلة المفتى خلال الحكم الذى شهدته الدائرة الأولى بمحكمة جنايات كفر الشيخ، معبرين عن سعادتهم بالحكم.
وأكدت هنية فتحى عبد الحفيظ هجرس، والدة الطفلة، أنها سعيدة بالحكم، وشعرت أن نجلتها أخذت حقها من المتهم، فقد كانت طفلتها حافظة لكتاب الله، وذهبت صباح يوم الحادث إلى درس القرآن الكريم واللغة العربية، وعندما عادت فى حوالى الساعة الثانية والنصف ظهراً، قابلها سائق التوك توك، وطلب منها توصيلها فظنت به خيرا، أنه مثل شباب القرية يساعدون الأطفال فى توصيلهم مجانا رحمة بهم من حرارة الجو، ولكنه لا يرحم ضعفها ولم يراع أنه فى شهر رمضان الفضيل، فكتم أنفاسها وسرق قرطها الذهبى، ووضعها فى شيكارة بدون رحمة.
وأضافت والدة روضة، أنها تنتظر يوم 5 أكتوبر المقبل بعد ورود رأى فضيلة المفتى، وتنصح كل الأمهات بعدم وضع حلقان فى آذان بناتهن، حتى لا يضيعن كما ضاعت نجلتها، مؤكدة أنها فتحت منزلها لتلقى العزاء فى نجلتها.
وقال على عبد الحميد سلامة جد الطفلة، إنه سعيد ومهما عبر عما بداخله فلن يستطيع التعبير عن شعوره، وكأن فرح ويشعر أن قلبه استراح بعد إحالة المتهم لفضيلة المفتى، وأنه تلقى بعد الحكم واجب العزاء فى حفيدته، مؤكداً أن الواقعة تعود إلى فى يوم 27 رمضان الماضى الساعة الثانية ظهرا، كانت الطفلة "روضة على سلامة"، 7 سنوات، عائدة من الدرس، فقام سائق توك توك، مسن، باختطافها خلال العودة على الطريق بمدخل القرية، وتمكن من خنقها وسرقة قرطها الذهبى،ووضعها فى شيكارة،وفى المساء ألقاها فى الترعة.
وقال جد روضة، إنها الابنة الوسطى بين شقيقاتها الثلاث، وكانت تحفظ كتاب الله، مشيرًا إلى أن المسافة ما بين مكان اختطافها وحتى المنزل حوالى 500 متر، واستغل سائق التوك توك وجودها بمفردها وفعل ما فعل.

وقال رفعت سلامة، جد الطفلة، كانت روضة قادمة من درسها ومتجهة لمنزلهم بقرية العباسية على الطريق الرئيسى من قرية أبو سن للعباسية، وعلى بعد 500 متر فقط، لاحظها رجل مسن يقود توك توك، اُنتزعت الرحمة من قلبه يوم 27 رمضان الماضى، أن تسير متجهة من قرية العباسية بعد أن انتهت درسها فى القرآن الكريم واللغة العربية لأنها كانت حافظة لكتاب الله، فى تلك اللحظة تواجدت سيارة ميكروباص قادمة من أم سن والتقت بالتوك توك على بعد 400 متر من منزل الأسرة، معترضا طريقه، فحدثت مشادة بين سائق الميكروباص والمسن،وبعدها استغل الفرصة سائق التوك توك "المسن" وطلب من روضة التى تسير بجوار الميكروباص بجوار الترعة، أن تستقل التوك توك، ليوصلها لمكان قريب من منزلها لأن الجو حار فى رمضان، والطفلة البريئة ظنت أنه مثل أصحاب التكاتك بالقرية يتبرعون لتوصيل الاطفال من أهالى مجانا، وبعد انطلاق السيارة الميكروباص، واستغل المسن خلو الطريق من المارة برغم أن ذلك الطريق هو المدخل الرئيسى للقرية للقادمين من كل القرى أو كفر الشيخ أو الرياض من ناحية أم سن،فقام بكتم أنفاسها وفى ثوان معدودة، تمكن من انتزاع القرط الذهبى من أذنها وكتم أنفاسها، ووضعها فى الكرسى الخلفى فى التوك توك، وعلى بعد حوالى 80 متر، وجد شكائر بلاستيكية ملقاة على الأرض، مستغلاً لحظة عدم وجود أحد من أصحاب المنزل الذى على الطريق أخذ شيكارتين، واستقل التوك توك، وبعد ذلك بحوالى 20 متر فقط، وجد أشجار وظل، فأوقف التوك توك ولأن التوك توك مغلق من ناحية الطريق ومفتوح فى اتجاه الأشجار، تمكن من حمل الطفلة ووضعها بالشيكارة وأغلقها، ووضع الشكارة داخل التوك توك بجوار السماعات وكأنها شيكارة عادية مليئة بالسلع أو أشياء اشتراها.
وأضاف سلامة، انطلق صوب قرية أم سن، ومر على منزل أسرتها دون أن يعلم أحد منهم، وبعدها اتجه لكفر الشيخ، وانتظر بعد تناول الصائمين افطارهم، وصلاة التراويح وفى ظلام الليل اتجه لترع ميت يزيد وأسفل أحد الكبارى ربط الشيكارة، وتركها وكأنه لم يفعل شيئا، وتوجه لمنزلهم وباع القرط الذهبى، مؤكداً بعد مغادرة المسن للعباسية، اتصلت طفلة من جيران اسرة روضة تخبرها بأنها رأت روضة تستقل توك توك، متسائلة هل وصلت أم لا ؟ فظنت الأم أنها لامحالة ستأتى لأنا تعودت أن يتبرع أحد شباب القرية على توصيلها كعادة أصحاب التكاتك بالقرية وبعدها بدأت عمليات البحث عن الطفلة.
وكان اللواء خالد العزب، مدير أمن كفر الشيخ السابق، تلقى إخطارًا من اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية السابق، يفيد بتلقى مركز شرطة الرياض، بلاغًا من "إسماعيل.على سلامة "، 31 سنة، كهربائى، ومقيم بقرية العباسية، التابعة لمركز الرياض، باختفاء طفلة شقيقه "روضة حسن على سلامة، 7 أعوام، تلميذة بالصف الثانى الابتدائى، عن منزلها يوم 9 مايو الجارى.
وشكل اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية بمديرية أمن كفر الشيخ، فريق بحث جنائى، ترأسه العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، ضم الرائد محمد أبوحطب، رئيس مباحث مركز شرطة الرياض، ومعاونيه النقباء أحمد عصام، ومحمود عبدالعاطى، ومحمد البيومى، لكشف غموض اختفاء الطفلة، والوقوف على أسباب اختفائها.
وكشفت جهود فريق البحث الجنائى أن وراء الواقعة سائق توك توك، عمره 66 سنة ويقيم بإحدى قرى مركز الرياض، خطفها أثناء استقلاله الطفلة التوك توك، يوم اختفائها.





ألقى القبض على المتهم وبمواجهته بما أسفرت عنه التحريات، أقر بخطفها أثناء عودتها من الدرس الخصوصى الخاص بها، بغرض قتلها وسرقة قرطها الذهبى بعد أن شاهده فى أذنها، فطلب منها أن تدله عن أحد الأماكن، فاستقلت معه التوك توك، وبعد ابتعاده عن مرأى الجميع نفذ جريمته بخنقها، وعبئها فى جوال بلاستيك أصفر، والقاها فى مياه بحر ميت يزيد بناحية كوبرى الخمار، وبإرشاده عن مكان إلقاء جثة الطفلة لم يتم العثور عليها.
وبالعرض على النيابة أمر المستشار معتز العوضى، رئيس نيابة مركز كفر الشيخ، والرياض بانتداب فريق من الإنقاذ النهرى للبحث عن جثة الطفلة فى مياه بحر ميت يزيد، ومن خلال البحث تم العثور على الطفلة فى ترعة قرية أريمون التابعة لمركز كفر الشيخ، والمتفرعة من بحر ميت يزيد داخل جوال بلاستيك أصفر مربوط.
تحرر المحضر رقم 1431 لسنة 2021 إدارى مركز شرطة الرياض، وبالعرض على النيابة العامة أمر المستشار معتز العوضى، رئيس نيابة مركز كفر الشيخ، والرياض، تحت إشراف المستشار أشرف على ربيع، المحامى العام الأول لنيابة كفر الشيخ الكلية، بانتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة الطفلة، لبيان أسباب وفاتها، والتصريح بالدفن عقب إجراء عملية التشريح، وتسليم الجثة لذويها لدفنها بمعرفتهم الشخصية.




christian dogma


جد الطفلة روضة ووالدتها


christian dogma


جد الطفلة روضه علي سلامه


christian dogma

هذا الخبر منقول من : اليوم السابع




كتب بواسطة gege
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play