موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

راحت الضحكة الحلوة .. الصيدلانية مارى محروس راحت بسبب الظلم

منذ 1 شهر
September 6, 2021, 8:21 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كتبت مرمر سامح لموقع الحق والضلال 
حكايه البنت الجميله ماري محروس الياس الا كتير مننا معرفهاش ومعرفتش الا حصلها مارى صيدلانية عمرها ٢٩ سنة وكان عملها بصيدلية ووحده العلاج على نفقة الدولة باحدي المستشفيات المركزي بالصعيد ،وكانت أيضا خادمة بالكنيسة في خدمة المرضى  ، وكمان كانت بتساعد اخوة الرب بتوفير العلاج لهم تقوم بكل المشاوير الروتينية عشان المرضى ، واي حد من المرضى حتى لو متعرفهمش ، مشهود بحسن الخلق والطيبه والجدران مع الجميع أهلها وشغلها وخدمة الكنيسة  كانت فعلا بنت ب ١٠٠ راجل  ، درست بحملة ١٠٠ مليون صحة ، وقالوا انهم هياخدوا الصيادلة عشان يروحوا الوحدات ، وفى يوم قالولها انها لازم تطلع الحملة مع انى الموضوع ده كان بيمشى بالترتيب بس ده محصلش ، وتسألت مارى طاب والناس الاصغر منى ؟ بس مكانش ينفع تعترض، طاب والاولاد الاصغر مش هما عليهم الدور وسالت وعرفت ان لو مثلا في اتنين اخوات طالعين وعندهم حد مريض في البيت بتقدم أورق بالكلام دة وبكده ماتطلعش ، بس راحوا طلعولها قرار بأن تذهب إلى وحدة بعيدة جدا والكلام ده كان الساعة العاشره والنصف ليلا قبل ما تفكر تاخذ خطوه ويسكنها عدم الذهب إلى الحملة ، فسلمت امرها لله وقالت هعتبر ان دة جزء من خدمتى ، وفعلا راحت الوحدة البعيده بالعربيه الخاصة بسبب بسبب انى الوزاره عشان  مش بتوفر عربيات للذهب للحملة ، وفى وحدتها وبأخر ايام الحملة ، هناك قابلت مدير الادارة واخذ تحكى له ما حدث وقدامت شكوى ليه من اللي حصل معاها وان ما حدث لها كان ظلم ، فاتاخذ المدير قرر انه بمساعدتها وخالها تطلع من المستشفى عشان كانت متضايقة من المكان لبعده وانها ذهبت اليه ظلمآ ، وقالها انتى تعملى طلب انتداب وتروح بيه على المستشفى الاول وبعدين تدهوله وهو هيوافق والكلام ده كان في يوم ٢٣/٢/٢٠١٩ وفعلا راحت المستشفى وقدمت الطلب واترفض فاتضايقت جدا وهذا اليوم كان سبت و الادارة اجازة ، فمش هينفع تكلم مدير الادارة اليوم ده ، فخرجت من المستشفى للوحدة عشان كانت الحملة لسة فاضل ايام فيها ، وهى طالعة بتبكى من القهر الطريق كان وحش جدا وضيق فوقعت بالعربية ف الترعة وراحت صاحبه الضحكه الحلوة للسما ، وناس كتير من المرضى كانوا بيسالوا عنها ويقولوا فين الدكتورة اللي بتضحك ، اصلها بتساعدنا ، ولما كانوا بيعرفوا انها ماتت ينهاروا ٠
راحت مارى راحت عروسة المسيح للسما الرب ينيح روحها فى فردوس النعيم .


كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play