رد فعل صادم للخرطوم بعد مغازله اثيوبيا لها بكهرباء سد النهضة

منذ 2 شهر
September 13, 2021, 7:06 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

ما يجري الآن في قضية سد النهضة ما هو إلا كر وفر بين الجانبين وبشكل خاص بعدما أعلنت أديس أبابا عن استغلالها لسد النهضة الإثيوبي في عملية توليد الكهرباء وليس هذا فقط ولكن بيعه أيضا بأسعار مناسبة إلى إحدى دولتي المصب وهي السودان.

وتحاول إثيوبيا بكل ما أوتيت من قوة أن تكون سيدة الموقف الأولى وألا يشاركها الرأي أي دولة أخرى بما في ذلك دولتي المصب مصر والسودان في تحقيق قدر المياة الكافي للدولتين متبعة سياسة الأمر الواقع.

وليس هذا فقط ولكن أيضا بدأت أديس أبابا في طقوس غريبة للغاية ومن بينها الصلوات حول سد النهضة ومحاولة إغراء الخرطوم بالأسعار الرمزية التي سوف تدفعها من أجل فقط شراء الميجاوات من الكهرباء من السد.

رد سواني صادم

وفي سياق متصل، كانت قد أعلنت أديس أبابا خلال اليومين الماضيين اعتزامها توليد الكهرباء من سد النهضة الإثيوبي وكذلك محاولتها بيع هذه الكهرباء الناتجة ومحاولة الاستثمار من السد الإثيوبي.

وليس هذا فقط ولكن كانت قد أعلنت أديس أبابا نية الخرطوم لشراء ألف ميجاوات من الكهرباء الناتجة من سد النهضة وأن أسعار شراء الكهرباء سوف تكون جيدة للغاية، الأمر الذي جعل الجانب السوداني يرد على كل هذه الأمور.

ومن جانبه، كان قد أكد وزير الطاقة السوداني، جادين علي عبيد، اليوم الأحد بأن السودان يرحب بتوليد إثيوبيا الكهرباء من سد النهضة، وذلك على الرغم من كونه متمسكا بضرورة التوصل لاتفاق قانوني ملزم بين الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا.

ونقل موقع الشرق بلومبيرج ما قاله وزير الطاقة السوداني من كون سد النهضة الإثيوبي سوف يوفي طاقة كهربائية للسودان وذلك بأسعار مناسبة.

وأشار وزير الطاقة السوداني إلى أن الخرطوم بالفعل تسعى من أجل زيادة استيراد الكهرباء من إثيوبيا، وذلك في حال سمحت خطوط النقل الكهربائي التي تحتاج إلى توسعة.

المفاوضات مستمرة

وشدد وزير الطاقة السوداني أيضا على استمرار المفاوضات بين كلا من الخرطوم وأديس أبابا بخصوص شراء ألف ميجاواط من الكهرباء الإثيوبية التي تنتجها سدود أخرى، وذلك في إطار تصريحاته بخصوص انتاج سد النهضة للكهرباء ومن ثم بيع إثيوبيا لها.

والجدير بالذكر أن تصريحات وزير الطاقة السوداني جاءت بعد إعلان إثيوبيا أنها على استعداد من أجل بدء توليد الكهرباء من سد النهضة، وذلك في غضون الأشهر القليلة القادمة.





صلوات إثيوبية

وفي السياق ذاته، تعلم أديس أبابا الأهمية الكبيرة لسد النهضة وأن بسبب هذا السد والأزمة الججارية ما كان ليلتفت إليها العالم بهذا الشكل، ومع استمرار الأزمة مع دولتي المصب مصر والسودان ، خرجت إثيوبيا عن المألوف.

وكان قد قام وزير الري الإثيوبي سيليشي بيكيلي، بزيارة إلى سد النهضة وكانت هذه الزيارة برافقه 7 قادة من ديانات مختلفة في بلاده، الأمر الذي لفت انتباه وسائل الإعلام المحلية والدولية إليها.

وعبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة تويتر ، كان قد غرد وزير الري الإثيوبي بيكيلي ، قائلا: كان لي الشرف المتواضع بزيارة مشروع سد النهضة بصحبة قادة السبع ديانات في بلادي .

بالإضافة إلى ما سبق، كان قد أشار وزير الري الإثيوبي إلى أن القادة الدينيين كانوا ق أقاموا الصلوات في موقع سد النهضة، ولم يكتفوا بهذا الأمر فقط ولكن أيضا نقلوا التحيات الطيبة للجميع بمناسبة رأس السنة الإثيوبية.

وعبر اللغة الأمهرية، أشار وزير الري الإثيوبي في تغريدة أخرى على توتر إلى الزيارة، قائلا: قمنا بزيارة سد النهضة اليوم مع الآباء القديسين من جميع الطوائف، كما صلى الآباء المباركون في المكان، وتمنوا عاما جديدا سعيدا .

وشدد وزير الري الإثيوبي عبر سلسلة أخرى من التغريدات إلى أن أديس أبابا تمتلك ألالاف السنين من التاريخ المليء بالسلام والدوء والفخر بهذا الأمر، مشددا على أن الأديان السماوية الرئيسية وهي المسيحية والإسلام واليهودية كانوا يعيشون جنبا إلى جنب هناك.

ودعا وزير الري الإثيوبي أيضا خلال تغريدته على موقع التدوينات القصيرة تويتر إلى الصلاة من أجل أديس أباب وكذلك من أجل الناس والعالم.

تونس وسد النهضة

بالإضافة إلى ما سبق، كانت قد أعلنت مصادر سودانية عن أن تونس سوف تقدم مشروع قرار جديد حول سد النهضة لمجلس الأمن الدولي، وأن ما يحتويه هذا المشروع يتضمن الدعوة لجولة جديدة من التفاوض المباشر، وضرورة التوصل لاتفاق قانوني وملزم بين الدول الثلاث بشأن سد النهضة.

ولم تكن خطوة تونس هي الأولى ولكنها كانت قد قدمت في شهر يوليو الماضي أيضا لشركائها الـ 14 في مجلس الأمن الدولي، مشروعا

لقرار يدعو أديس أبابا إلى التوقف عن ملء خزان سد النهضة الذي تبنيه إثيوبيا على نهر النيل ويثير نزاعاً بينها وبين دولتي المصب.

بالإضافة إلى ذلك، كان قد دعا مشروع القرار إلىعدم إعلان كلا من

إثيوبيا ومصر والسودان عن أي إعلان أو إجراء والذي من شأنه أن يؤثر على عملية التفاوض أو حتى يعرض المفاوضات إلى الخطر، داعية أديس أبابا إلى الامتناع عن الاستمرار من جانب واحد في ملء خزان سد النهضة.

الفجر

الله محبه




كتب بواسطة gege
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play