موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

شاهد طالبان تعدم جنود أفغان وموظفين حكوميين اختطفتهم في وضح النهار

منذ 1 شهر
September 13, 2021, 6:46 pm
بلغ

تابع عبر تطبيق google news google news google news

تشن طالبان تشن هجمات انتقامية ضد جنود سابقين وموظفين حكوميين - في عمليات انتقامية موثقة بـ مقاطع فيديو ترصد عناصر المتشددين يجبرون شبانًا على ركوب سيارات في عمليات اختطاف واضحة في وضح النهار، بـ العاصمة كابول.
 
وقالت ميشيل باتشيليت، متحدثة في مجلس حقوق الإنسان بالامم المتحدة، اليوم الاثنين، إنها اطلعت على :تقارير موثوقة تفيد بأن مقاتلي طالبان يبحثون من منزل إلى منزل لتعقب أي شخص ساعد الحكومة السابقة أو الولايات المتحدة.
 
وأضافت أن “المسؤولون الذين عملوا في الإدارات السابقة وأفراد عائلاتهم يتعرضون للاحتجاز التعسفي” لافتة الى أنه في بعض الحالات، يتم إطلاق سراح المسؤولين، وفي حالات أخرى، يتم العثور عليهم ميتين.
 
وأثناء حديثها، عرضت لقطات على الإنترنت تظهر رجالًا - يبدو أن بعضهم من مقاتلي طالبان - يجبرون أربعة رجال على الأقل على ركوب سيارات تابعة لهم.

christian dogma


ووفقًا للمراسل الإيراني الدولي، تاجودين سوروش، فقد تم تصوير اللقطات في منطقة “سالانج وات” في كابول والرجال من عرقية البانجشير.
 
ويتمتع البناجشير بتاريخ طويل من القتال ضد طالبان، وهم أحد الأقليات الطاجيكية التي كثيرًا ما تتعرض للاضطهاد من قبل الجماعة الارهابية.
 
ومن غير الواضح بالضبط سبب اعتقال هؤلاء الشباب، لكن هذا يأتي بعد أن ادعت طالبان أنها احتلت وادي بنجاشير - حيث كان تحالف أمراء الحرب ضد الحكم الإسلامي.
 
وأضافت أن موظفي الأمم المتحدة أبلغوا عن تزايد الهجمات والتهديدات، دون تقديم تفاصيل.

كما سلطت السيدة باتشيليت الضوء على “المعلومات المقلقة للغاية” - وفقا لوصفها - بشأن غارات طالبان على مكاتب بعض الجماعات المناصرة.
 
وقالت للمجلس المؤلف من 47 عضوا عند افتتاح الدورة الخريفية “في تناقض مع التأكيدات بأن طالبان ستحافظ على حقوق المرأة، تم استبعاد النساء تدريجيا من المجال العام على مدى الأسابيع الثلاثة الماضية”

christian dogma


طالبان تعثر على 15 سبيكة ذهب تقدر بـ 6 ملايين دولار في بيت الرئيس الأفغاني

christian dogma


طالبان: مستعدون لاستئناف الرحلات الجوية مع روسيا وتركيا
وأضافت أن الفتيات اللواتي تزيد أعمارهن عن 12 عامًا مُنعن من الذهاب إلى المدرسة في بعض الأماكن في أفغانستان، كما تم تفكيك أقسام شؤون المرأة في بعض الأحيان.
وأصرّت حركة طالبان علناً على أن حكمها لأفغانستان سيكون أكثر اعتدالاً مما كان عليه خلال التسعينيات، عندما أدى تفسيرها الوحشي للشريعة إلى تجريد النساء من حقوقهن إلى جانب عمليات الجلد والإعدام العلنية.
لكن ظهرت قصص شبه يومية عن أهوال يتعرض لها الشعب الأفغاني - لا سيما النساء والأقليات العرقية - تحت حكم طالبان.
وفي نهاية الأسبوع، ظهرت لقطات تظهر مقاتلي طالبان يقطعون رأس جندي أفغاني قبل أن يرفع رأسه عالياً وهو يهتف.
وأظهرت لقطات أخرى مسلحين يضربون الناس في الشوارع مع ورود تقارير عن عمليات قتل مستهدفة ومقاتلين يتنقلون من منزل إلى منزل بحثا عن جوازات سفر أمريكية زرقاء.
كما اشتكى الصحفيون من تعرضهم للخطف والضرب، على الرغم من إصرار طالبان على أنها تريد الصحافة الحرة للعمل داخل البلاد.
وظهرت لقطات قطع الرؤوس بعد أيام فقط من إعدام مسلحي طالبان شقيق أحد قادة المقاومة الأفغانية.
الرجل هو شقيق أمر الله صالح، نائب الرئيس الأفغاني السابق الذي أصبح أحد قادة قوات المعارضة المناهضة لطالبان في وادي بنجاشير.
وجاءت الأنباء عن مقتل شقيق صالح روح الله عزيزي بعد أيام من سيطرة قوات طالبان على مركز إقليم بنجاشير، آخر مقاطعة صامدة ضدهم بعد أن سيطرت على بقية أفغانستان الشهر الماضي.


https://youtu.be/eItLBlyIBTk


صدي البلد
الله محبة

كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play