موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

قرارات حصلت بها المرأة المصرية على التمكين

منذ 16 ساعات
September 15, 2021, 4:07 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

 قرارات حصلت بها المرأة المصرية على التمكين
أطلقت وزراة التخطيط والتنمية الاقتصادية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي فى مصر ،مؤتمر تقرير التنمية البشرية فى مصر 2021  "التنمية حق للجميع : مصر المسيرة والمسار " بحضور  الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية ،  والدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء ، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ، والدكتورة مايا مرسى رئيسة المجلس القومى للمرأة ، ومقررة لجنة تقريرِ التنميةِ البشريةِ ٢٠٢١، الدكتورة راندا أبوالحسن، الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في مصر ، ولفيف من الوزراء والوزيرات والخبراء والمتخصصين.
تقارير التنمية البشرية ترصد أوضاع البشر
جدير بالذكر أن  تقارير التنمية البشرية ترصد أوضاع البشر والفرص المتوافرة لهم والاختيارات المتاحة لديهم وتقدم توصيات تتم مناقشتها بين أصحاب المصلحة وصناع السياسات ، وتزيد من الوعى العام بالأفكار حول التنمية البشرية ،  كما تشجع على تعبئة الموارد فى المجالات الرئيسية للتنمية .
وقالت رئيسة المجلس القومى للمرأة،  إن صدور هذا التقرير يعطى رسالة مفادها أننا نؤمن بأهمية تعزيز إنتاج بيانات ومعلومات لإيجاد المعرفة بالدلائل والحقائق والأرقام  ونشجع توفير التقارير المبنية على أسس ومنهجية علمية وموضوعية ، وتتسم بمعايير حيادية تامة لتحقق الغرض الحقيقى منها ، وتكون مؤشرا لمسارات ونهج الدول فى سعيها لتحقيق التنمية المستدامة.
مصر أصبحت دولة الاستقرار
وقد أصبحت مصر منذ تولى الرئيس عبد الفتاح السيسى  هى"دولة الاستقرار والتنمية وبناء الإنسان" حيث نرى حولنا مسارات التطوير والبناء ، وسياسات التنمية: من الحماية إلى التمكين ، والعمل على توفير فرص للاختيار، وإتاحة سبل البقاء، والسلامة ،وعدم التمييز، والعمل على قضايا لطالما كان المستحيل عنوانها .
 وفى مستهل هذه القضايا كان تمكين المرأة فى كافة المجالات حيث  جعله الرئيس عبد الفتاح السيسى محور استراتيجية 2030 .
 وقد حققت المرأة المصرية الكثير من طموحاتها فى عهد الرئيس عبد الفتاح السيسى، خاصة بعد أن جعل عام 2017 هو عام المرأة، وبدأت وقتها الإنجازات حيث أطلق استراتيجية 2030 التى يعمل من خلالها على تمكين المرأة اقتصاديًا وسياسيًا واجتماعيًا، وأكد فى جميع المؤتمرات على دعمه لدور المرأة وحقوقها وأن كل طلباتها ستكون قيد التنفيذ وبالفعل فى عهده خطت كثير من الخطوات الهامة فى تاريخها، ومن بينها:
إصدار تشريعات وقوانين لحماية حقوق المرأة، من ضمنها "قانون المواريث" والذي يقضي بعقاب الممتنعين عن سداد ميراث المرأة أو حاجبي أي أدلة تثبت حقها في الميراث، وتوثيق الطلاق لحماية الأسر والأطفال من الأذى، وأيضًا تغليظ عقوبة المتحرش لتصل إلى خمس سنوات.
تفعيل دور المجلس القومى للمرأة بشكل أكبر وقيامه بالكثير من المبادرات الهامة التى تهدف لمناهضة العنف ضد المرأة، وتمكين المرأة وتوعيتها بحقوقها والتواصل مع المرأة الريفية ومساعدتها فى تفعيل دورها الاقتصادى والسياسي والاجتماعى.
أكبر عدد من الوزيرات فى تاريخ مصر 25% فى تشكيل مجلس الوزراء الأخير وهذا يبين حرصه على تمكين المرأة السياسى وثقته فى إمكانياتها وبالفعل الوزيرات يؤدين أدوارهن على أكمل وجه وأثبتت وجود الكفاءة والخبرة وأصبحوا قدوة لكثير من السيدات التى ترغب فى العمل العام والخدمة.
دخول المرأة البرلمان بقوة حيث وصلت نسبة مشاركة المرأة فيه 25% وهذا يجعلها مشاركة فى الحياة السياسية وفى التشريعات كلها بقوة.
اختيار أول مستشارة للرئيس للأمن القومى وهى السفيرة فايزة أبو النجا أول سيدة تتولى هذا المنصب الخطير.
تمويل المشروعات الصغيرة والمتناهية الصغر فتم تمويل 57 ألف مشروع صغير لـ 79 ألف سيدة في برنامج تنمية المرأة الريفية لإيمانه بقدرة المرأة على التغيير خاصة بعد زيادة نسبة المرأة المعيلة.
تدريب أكثر من 30 ألف من الشباب بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضة، 50% منهم من الفتيات والسيدات للنزول في انتخابات المحلياتِ
استمرار دعم الرئيس للمرأة 

كما وأكد الرئيس على دعمه الدائم للمرأة وحديثه عن النماذج النسائية المصرية لتشجيع الفتيات على العمل والنجاح ، وتصريحه فى منتدى شباب العالم بأهمية دور المرأة فى حياة الأمم ، وتكريمه للنماذج النسائية الناجحة، ومتحدى الإعاقة منهن، حرصا منه على على مقابلة المكافحات منهن ،والمشاركات فى العمل مثل سائقة التروسيكل وغيرها من النماذج المشرقة.
 ويعتبر تعيين المرأة كمحافظة يعتبر أول كسر للحاجز الاجتماعى والثقافى ، وبالفعل أثبتت جدارتها فى جميع المناصب.





كما جاء تصريح الرئيس أن جهود الدولة المبذولة لتمكين المرأة من كامل حقوقها وتكريمها بما تستحقه من تكريم، لا بد أن تليق بما قدمته وتقدمه من تضحيات، وقد وضعت الدولة استراتيجية متكاملة لتمكين المرأة فى إطار رؤية مصر 2030، عبر آليات فاعلة ومستدامة تضمن تنفيذها على الوجه الأكمل.
وساعد الرئيس فى تغيير عدد من القوانين لصالح المرأة أهمها :
قانون تغليظ عقوبة الختان
قانون الخدمة المدنية وحقوق المرأة العاملة
قانون تجريم الحرمان من الميراث
قانون تنظيم عمل المجلس القومي للمرأة
قانون الإستثمار وضمان تكافؤ الفرص
قانون حقوق ذوي الإعاقة
قانون مواجهة المتهربين من دفع النفقة والمتعنتين عن سداد ديون النفقات
قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات (جرائم التحرش عبر الوسائط الإلكترونية)
قانون التأمينات والمعاشات وحقوق المرأة في القطاع غير الرسمي والعمالة غير المنتظمة
 
المرأة حصلت على التمكين منذ تولى الرئيس السيسى
وعن ذلك قالت الدكتورة أحلام حنفى، عضوة المجلس القومى للمرأة ومقررة لجنة الصحة إن التمكين هو أهم محاور استراتيجية 2030 ، وأن المرأة المصرية استطاعت أن تحصل على كثير من التمكين فى شتى المجالات منذ  تولى الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة مصر.
 وأكدت أن التمكين حل للكثير من المشكلات التي لا نجد لها حل منذ 30 عام مثل الزيادة السكانية .
وأضافت "حنفى" فى تصريحات خاصة ل"صدى البلد" أن المجلس يدعم أى قرار تتخذه الدولة فى صالح المرأة المصرية واستطاع بفضل القيادة السياسية أن يشارك فى تحقيق التمكين للمرأة المصرية فى كافة المجالات خاصة الاقتصادى من خلال تدريب النساء ومساعدتهن على بدء مشروعاتهن الصغيرة .
ولفتتت إلى أن المجلس يشارك بالتوعية فى جميع المجالات فى القرى والصعيد عن طريق الرائدات الريفيات، ويشارك فى تنفيذ الخطة التى تضعها الدولة  بخطوات جادة لتصل المرأة المصرية للتمكين.



صدى البلد
 




كتب بواسطة Heba

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play