موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

ربة منزل تُخدر زوجها وتذبحه قطعت جثته ورمتها بالمصرف والسبب لايصدق

منذ 1 دقيقه
September 15, 2021, 6:08 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

كشف قطاع الأمن العام تحت إشراف اللواء علاء الدين سليم مساعد وزير الداخلية للقطاع، تفاصيل مقتل مسجل خطر بالقليوبية، وتبين قيام زوجته بمساعدة زوج ابنتها بتخديره وذبحه بسكين، ثم تقطيع جثته إلى 3 أجزاء، ووضعت كل جزء منها في جوال وتخلصت منها في مصرف.




وذكرت التحريات أنه لم يتم الإبلاغ عن الواقعة، التي تم ارتكابها منذ 37 يوما، ولكن لكون المجني عليه مسجل خطر، ارتابت المباحث في غيابه المفاجئ لمدة طويلة؛ خوفا من كون غيابه قد يكون مرتبطا بارتكاب جريمة؛ لذا جرى البحث عنه الذي توصل إلى وفاته متقول. 
الزوجة استعانت بزوج ابنتها في جريمتها
وتوصلت تحريات فريق البحث المشكل برئاسة قطاع الأمن العام وضباط إدارة البحث الجنائي بأمن القليوبية، إلى قيام زوجة المجني عليه، 45 سنة، ربة منزل، السابق اتهامها فـي قضية «مشاجرة»، وزوج ابنتها 25 سنة، يعمل طرف المجني عليه، بقتله داخل مسكنهما والتخلص من جثته.
عقب تقنين الإجراءات وباستهداف المتهمين بمأمورية برئاسة قطاع الأمن العام، أمكن ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة؛ لمداومته إساءة معاملة زوجته المذكورة والتعدي عليها بالضرب، فاتفقت مع الثاني على التخلص منه.
أقراص منومة
وأوضحت التحريات، أن الزوجة قامت بوضع أقراص منومة داخل طعام قدمته للمجني عليه، حتى غالبه النعاس، وأجهزت عليه بسلاح أبيض «سكين» وذبحه ثم قامت بتقطيع جثته لثلاثة أجزاء «علوى - سفلى - منطقة الرأس» بمساعدة زوج ابنتها، ووضعها داخل جوالين وكيس بلاستيكي والتخلص منها بإلقائها بمصارف المياه بأماكن متفرقة.
تم اتخاذ الإجراءات القانونية واحالة المتهمين للنيابة التي تولت التحقيق.
     
هذا الخبر منقول من : الوطن

الله محبة

كتب بواسطة roromoha

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play