ننشر أقوال الشهود في واقعة تقديم الكفن في عين شمس

منذ 2 شهر
September 17, 2021, 4:53 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

ننشر أقوال الشهود في واقعة

تقديم الكفن في عين شمس

تستكمل الدستور نشر التفاصيل الكاملة

في واقعة

تقديم الكفن في عين شمس وإجبار خصومهم على حمل الكفن تحت تهديد السلاح وتصويرهم، ونستعرض فى هذا التقرير أقوال الشهود حول الواقعة.

جاء بأقوال عاطف.ح وشهرته (عاطف الريس) -55 سنة - مدير وشريك بشركة الريس جروب لتجارة المنشآت السياحية أنه يمتلك عائمة نيلية تدعي نايل فيو مقرها شارع النيل السياحي - دائرة قسم الجيزة.

وأضاف أنه في

شهر فبراير عام 2021 تواجد المتهم عز الدين.ن وشهرته (عز المرغني) وعدد من ذويه لقضاء سهرة بالعائمة المملوكة له، وحال ذلك نشبت مشاجرة فيما بين المتهم وذويه والعاملين بتلك العائمة، وروعوا من فيها وأتلفوها وأحدثوا عدة إصابات وتحرر عن ذلك المحضر رقم 1963 لسنة

2021

جنح قسم الجيزة وأخطرت النيابة العامة، والتي أمرت بضبطهم وإحضارهم فاستشاط غضبًا فخطف أحد العاملين بالعائمة المملوكة للمجني عليه سالف الذكر وهو على صلة قرابة بالمجني عليه بدافع الانتقام وتحرر عن ذلك المحضر رقم 450 لسنة

2021

جنح عين شمس.

وأضاف أنه تدخل عدد من الوسطاء لاحتواء الموقف وإنهاء تلك الخلافات صلحًا إلا أن تلك الوساطة قوبلت بالرفض فما كان من المتهم سالف الذكر وذويه إلا أن هددوه وأجبروه على التنازل عن المحضرين سالفي البيان بشأن واقعتي الشجار بالعائمة والخطف وحتى إتمام التصالح والتراضي فيما بينه وبين المتهم سالف

الذكر وذويه توسط المدعو خالد أ وشهرته (خالد السماك) بصفته صديق شخصي مقرب من عائلة المتهم عز.أ وشهرته عز الدرغني وحددوا تاریخ 9 مايو 2021 لعقد جلسة عرفية للتصالح والتراضي، وإذ توجه بسالف الذكر ورفقته شقيقه المدعو محسن ح (المجني عليه الثاني) ونجله إسلام.ع (المجني عليه الثالث) وكذا

الوسيط المدعو خالد. أ وشهرته (خالد السماك) وكلًا من محسن ص وعربي.م (سائقان يعملان لدى الوسیط سالف الذكر) وقصدوا جميعهم مسكن عائلة الميرغني (المتهمين) وما أن وصلوا حتى فوجئوا بقيام كل من

المتهمين عز.أ (عز الميرغني) و مراد.ن (إبراهيم

الميرغني) و تامر.ج و عمر. ص و عبدالرحمن.ص و أحمد.ن باقتيادهم إلى ساحة مجاورة لمسكنهم

حاملين أسلحة نارية وبيضاء وأرغموهم على حمل أكفان بيضاء وتقديمها لكل من المتهمين عز.أ (عز الميرغني) و مراد. ن (إبراهيم الميرغني)، و قائد.ع بقصد إهانتهم واستعراض القوة والسلطة عليهم ثم أرغموهم علي تقبيل قدم صباح.أ وهددوهم بالقتل.

وأوضح أن المتهم إبراهيم الميرغني كان يحمل مسدس طبنجة والمتهم

عز الميرغني كان حاملًا بندقية خرطوش ثم إذاعة المقطع المرئي المصور على منصات التواصل الاجتماعي للتنكيل بهم وإذلالهم.

كما شهد كلًا من محسن.ح وشهرته محسن الريس

و إسلام.ع خلال تحقيقات النيابة

بمضمون أقوال سابقهم.

وجاء بأقوال س.م ، 50 سنة، سائق

أنه يعمل سائق لدى المدعو خالد أ (شهرته خالد السماك) وردد بمضمون ما قرره سالفي الذكر.

وأضاف بأن المتهم مراد ن (إبراهيم الميرغني)

كان يحمل سلاحًا ناريًا (طبنجتين).

كما جاء بأقوال محمود م

بأنه يعمل مصورا بالمنطقة محل الواقعة، وأنه قام بتصوير جلسة الصلح بناء على استدعائه

من قبل المتهمين والسابق تعاملهم معه، في مناسبات أخرى.

وجاء فى قرار إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات إن النيابة العامة تتهم 34 شخصًا لأنهم بتاريخ 9 مايو 2021 بدائرة قسم عين شمس محافظة القاهرة خطفوا المجني عليهم ع. ح و م. ح و إ. ع بطريق التحايل بأن أوحى المتهمون الأول والثاني للمتهم الثامن باستدراجهم إلى حيث تواجد باقي المتهمين، فاستغل سابق علاقته بالمجني عليه الأول وأوهمه بأنه توسط لدى المتهمين لإنهاء خلافهم وعقد مجلس صلح بينهم لذلك وانصاعوا له رغبة منهم لإنهاء ذلك الخلاف وتمكن بتلك الحيلة من بلوغ مقصد المتهمين على النحو المبين بالتحقيقات.





- استعراض القوة والتلويح بالعنف

وأضاف قرار الإحالة أنهم استعرضوا القوة ولوحوا بالعنف والتهديد ضد المجني عليهم، ع. ح و م. ح و إ ع ، وذلك بقصد ترويعهم وإلحاق أذى معنوي بهم وفرض السطوة عليهم وذلك تحت تهديد أسلحة نارية وأسلحة بيضاء، وكان من شأن ذلك الفعل إلقاء الرعب في نفس المجني عليهم وتهديد أمنهم وتعريض حياتهم للخطر حال كونهم اكثر من شخصين وحاملين أسلحة على النحو المبين بالتحقيقات.

وأشار قرار الإحالة أنه قد ترتب على تلك الجريمة الجرائم تالية الوصف إذ أنه في ذات الزمان والمكان

حجزوا المجني عليهم بدون أمر أحد من الحكام المختصين بذلك وفي غير الأحوال التي تصرح بها القوانين واللوائح بالقبض على ذوي الشبهة وكان ذلك مصحوبا بتهديدهم بالقتل على النحو المبين بالتحقيقات.

وأوضح قرار الإحالة أنهم

حازوا وأحرزوا سلاح ناري مششخن مسدس فردي الطلقات بغير ترخيص على النحو المبين بالتحقيقات، وحازوا وأحرزوا سلاح ناري غير مششخن فرد خرطوش بغير ترخيص على النحو المبين بالتحقيقات، وحازوا وأحرزوا ذخائر مما تستعمل على الأسلحة النارية آنفة البيان دون أن يكون مرخص لهم في حيازتها أو إحرازها، كما حازوا وأحرزوا أدوات مما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص دون مسوغ قانونی من الضرورة المهنية أو الحرفية وذلك على النحو المبين بالتحقيقات.

- الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة

واعتدوا على حرمة الحياة الخاصة للمجني عليهم سالفي الذكر بأن التقطوا لهم صور (تسجيلًا مرئيًا) بغير رضاهم في مكان خاص على النحو المبين بالتحقيقات، وأذاعوا المقطع المرئي المتحصل من الجريمة موضوع الاتهام السابق وذلك دون رضاء المجني عليهم سالفي الذكر على النحو المبين بالتحقيقات.

وانتهكوا حرمة الحياة الخاصة للمجني عليهم سالفي الذكر بأن نشروا عن طريق الشبكة المعلوماتية التسجيل المرئي للمجني عليهم موضوع التحقيقات التي تنتهك خصوصيتهم دون رضاهم على النحو المبين بالتحقيقات.

- استعمال القوة مع موظف عمومي

وأوضح قرار الإحالة أن المتهم السادس والعشرون استعمل القوة والعنف مع موظف عمومي رئيس مباحث قسم شرطة عين شمس بأن أشهر سلاح ناري بندقية خرطوش في مواجهته لحمله بغير حق على الامتناع عن أداء عمل من أعمال وظيفته وهو ضبطه نفاذًا للأمر الصادر من النيابة العامة بحقه ولم يبلغ بذلك مقصده على النحو المبين بالتحقيقات.

كما

أحرز سلاح ناري غير مششخن بندقية خرطوش بغير ترخيص على النحو المبين بالتحقيقات، و أحرز ذخائر مما تستعمل على السلاح الناري آنف البيان دون أن يكون مرخص له في حيازتها أو إحرازها، وأشار قرار الإحالة أن المتهم التاسع والعشرون أخفى بنفسه المتهم السابق والمأمور بضبطه فى القضية الماثلة مع علمه بذلك بأن تستر عليه بمسكنه.

- الأجهزة الأمنية تكشف تفاصيل الواقعة

كانت قد نجحت الداخلية في ضبط المتورطين في واقعة الكفن بالقاهرة، حيث كشفت أجهزة الأمن ملابسات واقعة تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الإجتماعي يظهر خلاله مجموعة من الأشخاص يقومون بتهديد آخرين وإجبارهم على تقديم أكفانهم بسبب خلافات بينهم.

جاء ذلك فى إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لكشف ملابسات ما تبلغ لقسم شرطة عين شمس بمديرية أمن القاهرة، من

3 أشخاص مقيمين بالقاهرة، بتضررهم من 5 أشخاص مقيمين بدائرة القسم لقيامهم حال تواجد المُبلغين داخل الفيلا الخاصة بالمشكو فى حقهم لعقد جلسة صلح بين العائلتين (دون إخطار الجهات الأمنية أو القسم) ، بالتعدي عليهم بالسب والتهديد بالإيذاء وإكراههم على تقديم أكفانهم تحت تهديد الأسلحة النارية، وتصويرهم بهواتفهم المحمولة ، بسبب وجود خلافات سابقة بينهم محرر بشأنها عدة محاضر.

وسابقة قيام المشكو فى حقهم باحتجاز أحد أقارب المجني عليهم لذات الخلافات بينهم وتم اتخاذ الإجراءات القانونية والعرض على النيابة العامة والتي قررت إخلاء سبيلهم للتصالح، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال بلاغ المجني عليهم والعرض على النيابة.

هذا الخبر منقول من : الدستور




كتب بواسطة GM
احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play