موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

شاهد كيف غيرت الصواريخ الصينية والطائرات الإيرانية ملامح الحرب في إثيوبيا؟

منذ 1 شهر
September 24, 2021, 7:26 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news



كشف تقرير نشرته مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية عن دخول الصواريخ الصينية والطائرات المسيرة الإيرانية إلى الحرب المشتعلة في  إثيوبيا ، حيث تزامن ذلك مع تصاعد الغارات الجوية العشوائية.
وقالت المجلة الأمريكية إن الجيش الإثيوبي يستخدم طائرات مسيرة  تتطابق مواصفاتها بشكل وثيق مع النوع الذي تصنعه وتستعمله إيران من نوع "مهاجر 6".
و"مهاجر-6" هي طائرات بدون طيار يمكنها  القيام بمهام مراقبة باستخدام جهاز استشعار كهربائي بصري من نوع "جيمباليد" وتنفيذ ضربات بقنابل دقيقة من طراز "قاسم-1

معظم الأسلحة الثقيلة التي يستخدمها الجيش الإثيوبي، من أصل سوفييتي- روسي وأوكراني، لكن الأسلحة الأخيرة تم الحصول عليها من الصين، بما في ذلك نوعان من أنظمة إطلاق الصواريخ المتعددة الثقيلة.
وبحسب التقرير، فإن الحرب المندلعة في تيجراي منذ نحو عام،  تظهر كيف تصل الصواريخ الصينية والطائرات المسيرة الإيرانية إلى أيدي المزيد من الجهات الفاعلة في الصراعات في جميع أنحاء العالم.





الأخبار المتعلقة

وتشهد إثيوبيا معارك عنيفة منذ إعلان رئيس الوزراء الإثيوبي آبي أحمد، في نوفمبر الماضي، إرسال الجيش للقتال ضد الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.
ويعاني إقليم تيجراي من مجاعة طاحنة، حيث وتشق النساء طريقهن بين مواقع المعارك بحثاً عن مساعدات غذائية.
وعقب أشهر من القتال والمذابح التي خلفت آلاف القتلى، يخشى الأطباء موجة وفيات جديدة نتيجة مجاعة مماثلة لتلك التي عاشتها إثيوبيا في الثمانينيات.
وأدى الوضع المتدهور في إقليم تيجراي إلى قلق دولي من التقارير التي تتحدث عن موت الناس جوعاً في إثيوبيا.
الرئيس الأمريكي جو بايدن وقع، الأسبوع الماضي، أمراً تنفيذياً يسمح لإدارته بفرض عقوبات على أطراف النزاع في إثيوبيا إذا لم يلتزموا بحل تفاوضي.
وفي هذا السياق، أكد قادة جبهة تحرير شعب تيجراي وفاة 150 شخصاً جوعا في أغسطس الماضي، وأن مليونا آخرين يواجهون خطر مجاعة قاتلة في البلاد.
وفي يوليو، قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف" إن أكثر من 100 ألف طفل قد يعانون سوء التغذية القاتل على مدى الأشهر الـ12 المقبلة، أي 10 أضعاف المتوسط السنوي، كما يخشى العديد من سكان تيجراي مجاعة مشابهة للتي حدثت في الثمانينيات والتي أودت بحياة مليون شخص.

صدي البلد

الله محبه




كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play