أغرته بجسدها طالب الجامعة سقط في شباك الأربعينية .. فكانت النهاية مأساوية

منذ 2 شهر
September 29, 2021, 10:07 am
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

استيقظ أهالي إحدي المناطق الشعبية بالقاهرة علي خبر وفاة سيدة غارقة في دمائها تدعي "هند.م" علي يد عشيقها الذي يدعي "خالد.ف". 


وتعود أحداث القصة عندما توفت والدة خالد علي يد طبيب لا يعرف الرحمة بعد أن رفض الطبيب أن يجري لها عملية جراحية بالقلب إلا بمقابل مادي كبير ونظرا لظروف والده المادية الصعبة لم يستطع أن يجمع له المبلغ المطلوب فماتت والدته وحزن عليها خالد كثيرا.
وقرر أن يكرث حزنه في المذاكرة حتي يكون طبيبًا كبيرًا ويعالج الناس دون مقابل، ونجح الابن في الثانوية العامة بمجموع كبير وقرر أن يدخل كلية الطب حلم حياته منذ أن توفت والدته وتحدث مع والده في الأمر.
وقرر أن يذهب ويكمل دراسته الجامعية في القاهرة، ونظرًا أنه من إحدي قري الصعيد قرر والده أنه سوف يرسل له مبلغًا ماليًا كل شهر يعينه علي ظروف المعيشة بالمدينة وبالفعل التحق الابن بكلية طب قصر العيني وعاش في إحدي المناطق الشعبية بالقاهرة في حجرة فوق السطوح وكان شغله الشاغل هو المذاكرة ونجح الابن في السنة الأولى والثانية بمجموع جيد جدآ، ولكن أتت الرياح بما لا تشتهي السفن فمرض والده مرضا شديدا ومات، وفقد الابن مصدر الدخل الوحيد الذي كان يعتمد عليه ليكمل دراسته الجامعية.
فقرر أن يبحث عن عمل يعينه علي ظروف الحياة، وبالفعل وجد عملا في إحدي المقاهي والتي كانت تمتلكها سيدة تدعي "هند.م" غاية في الجمال وذو أنوثة طاغية وهي في العقد الرابع من عمرها وسرد لها ظروفه فقررت أن يعمل معها ونظرا لبعد المسافة من مسكنه للمقهي قررت أن تسكنه في منزلها بحجرة فوق السطوح كي يكون قريبًا من عمله.

هذا الخبر منقول من : اخبار اليوم

كتب بواسطة Lomy

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play