رسالة تحذيرية للبقالين بشأن صرف السلع التموينية

منذ 3 شهر
October 6, 2021, 1:54 am
بلغ
رسالة تحذيرية للبقالين بشأن صرف السلع التموينية

رسالة تحذيرية للبقالين بشأن صرف السلع التموينية

أصدرت مديريات التموين تحذيرًا للبقالين وشباب مشروع جمعيتي، بشأن الضوابط المتبعة لصرف السلع التموينية، وذلك بعد

قرار وزير التموين، بتحديد المقررات التموينية على ماكينة توزيع السلع لكل بطاقة حسب عدد أفرادها.

وشددت مديريات التموين على استمرار صرف المقررات التموينية بنظام المنظومة التموينية

الجديدة بعد تحديد كميات السلع التي يتم صرفها، لأصحاب البطاقات.

وبحسب قرار وزير التموين، فتم تحديد كميات المقررات التموينية على ماكينة توزيع السلع لكل بطاقة حسب عدد أفرادها، فبالنسبة للسكر ٢ كيلو للفرد، وزجاجة زيت واحدة

لتر أو ٨٠٠ مللي

للفرد بحد أقصي ٤ زجاجات زيت للبطاقة التي تتضمن ٤ أفراد وأكثر، وكذلك كيلو أرز للبطاقة أقل من 4 أفراد، و2 كيلو أرز للبطاقة التي عددها 4 أفراد فأكثر، على أن يتم صرف باقي مبلغ الدعم سلع أخرى مثل مكرونة أو دقيق أو صابون، أو شاي تموين.

وأكدت مديريات التموين على جميع المنافذ التموينية بالإلتزام

بنسب الصرف الجديدة، والإعلان عن قائمة الأسعار التموينية والسلع الحرة في مكان ظاهر بمنفذ البيع.





وأشارت إلى توافر السلع التموينية وبذل المجهود لتوفير احتياطي إستراتيجي من السلع لنجاح المنظومة التموينية.

وأكدت وزارة التموين أنه يتم ضخ يوميًا كميات كبيرة ‏من السلع تصل إلى ما يقرب من 4000 طن من السكر و3000 طن ‏زيت و1000 طن أرز، و1000 طن من ‏المكرونة.

وأوضحت وزارة التموين أن المخازن يتوافر بهما كل ‏احتياجات المواطن من تلك السلع الغذائية إضافة إلى السلع غير الغذائية التي تصل إلى 28 سلعة تُصرف على بطاقة الدعم، حيث

بلغت نسب الصرف وصلت إلى 75% خلال شهر أغسطس الجاري، موضحا أنه يتم ضخ كميات كبيرة من السلع إلى المخازن التي يصل عددها إلى ‏‏1500 مخزن بمحافظات الجمهورية، بنسب تلبي ‏احتياجات المواطنين على بطاقة الدعم التي يصل المستفيدين بها إلى ‏‏64 مليون مواطن بالنسبة للسلع التموينية.

ومن ناحية أخرى، تطرح المجمعات الاستهلاكية التابعة التابعة لوزارة التموين منتجات حلوى المولد على بطاقات التموين ضمن سلع فارق نقاط الخبز وهي السلع المجانية التي تصرف مقابل الترشيد في استهلاك الخبز المدعم.

وتطرح وزارة التموين ممثلة في الشركة العامة لمخابز القاهرة الكبرى، التابعة للقابضة

للصناعات الغذائية

حلوي المولد النبوي بمنافذ المجمعات الاستهلاكية بأسعار تنافسية تقل عن السوق الحر نحو 30%.

نقلا عن فيتو




كتب بواسطة Heba
احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play