موقع الحق والضلال موقع الحق والضلال

امرأة تقتل زوجها بمساعدة شقيقها فى الزاوية الحمراء .. قصة العشاء الأخير

منذ 3 يوم
October 13, 2021, 5:45 pm
بلغ
تابع عبر تطبيق google news google news google news

امرأة تقتل زوجها بمساعدة شقيقها فى الزاوية الحمراء قصة العشاء الأخير
والد الضحية: المتهمان وضعا منوم لابني في الطعام حتى يتمكنا من ذبحه
فى منزل صغير بشارع صليب المتفرع من شارع عمارة العمدة بمنطقة الزاوية الحمراء بغرب القاهرة، أنهت 3 طعنات حياة بائع الملابس على يد زوجته وشقيقها بعد مشاجرة أسرية بسبب مصروف المنزل لتضيع أسرة ما بين قتيل ومتهمين تاركين أطفال أيتام ولا يعرف أحد مصير والدتهم التى تخضع للتحقيق أمام النيابة العامة.
بداية القصة
بدأت القصة -حسب تحقيقات الأجهزة الأمنية بإشراف اللواء نبيل سليم، مدير مباحث القاهرة-، أن الزوجين متزوجان من 3 سنوات عن قصة حب، وأن الضحية يبلغ من العمر 24 عامًا تزوج من "ولاء" وهى تبلغ من العمر 31 عامًا ومعها طفل بعد انفصالها من زوجها الأول.
وكشفت التحقيقات عن أن خلافا نشب بين الزوج وزوجته داخل شقتهما استعانت خلاله الزوجة بشقيقها الذى حضر وعاتب الضحية على كثرة الخلافات فقرر التخلص منه فسدد إليه طعنة فى الرقبة والجسد أسفرت عن وفاته.
وصرحت النيابة بدفن الجثة بعد الانتهاء من تقرير الصفة التشريحية، وكلفت بسرعة استكمال التحريات للوقوف على ملابسات الحادث، وقررت تجديد حبس الزوجة وشقيقها 15يومًا على ذمة التحقيقات.
أسرة الضحية تطالب بالقصاص
وطالبت أسرة المجني عليه بالقصاص العادل، مؤكدين ثقتهم في القضاء، والتقت "الشروق" بـ عادل محمد، موظف بالتربية والتعليم، ووالد إسلام ضحية الشاب بالزاوية الحمراء، الذى أكد أن يوم الحادث كان موجود بمنطقة العتبة مع ابنه، وتلقى اتصالًا تليفونيًا بأن شقيق زوجة الضحية ذبح إسلام بالسكين فى رقبته، فطلب من المتصل نقله إلى مستشفى سيد جلال لحين وصوله.
وأضاف أن بمجرد وصوله للمستشفى مع ابنه فوجئ بمنظر الضحية الذى كان غارقًا فى دمائه، وتمكن من إدخاله فتجمع حوله الأطباء والممرضات وأسرعوا بإدخاله لغرفة العمليات إلا أن الطبيب خرج بعد دقائق معدودة أخبره بوفاة "إسلام".
وذكر أن ابنه تم نقله وهو فى حالة يرثى لها مصاب بذبح فى الرقبة وعدد من الطعنات فى جسده، وتبين أن شقيق زوجته تعدي عليه فى أثناء تواجده بمنزل الضحية بسبب مشادة كلامية وخلافات زوجية بينهما.
وتابع بأن ابنه تزوج وهو فى سن الـ 24 من سيدة بعدما أن انفصلت عن زوجها، فهو كان رافضا لهذه الزيجة منذ البداية إلا أنه رأى ابنه متعلقا بها فاضطر بالموافقة على الزواج.
وأوضح والد الضحية أنه بمجرد عودته سأل الجيران عن تفاصيل الحادث الذى وقع الساعة السادسة مساءً، فأخبرته إحدى الجيران بأنها سمعت مشادة من شقة الضحية بعدها بدقائق تنامي إلي سمعها صوت صراخ طفلة وأحد الأشخاص يتحدث "اقفلى الباب هو بيموت"، فأسرعت بصحبة زوجها لتدبر الأمر ففوجئت بذبح "إسلام" وطفلة تصرخ تقول "بابا اتذبح"، كما حطموا هاتفه المحمول بعد ارتكاب جريمتهم حتى لا يتمكن من الاستعانة بأحد.
ونوه والد الضحية إلى أنه يوم الواقعة وضعت الزوجة منوم لزوجها داخل العشاء حتى يتمكن شقيقها من قتله، وأنه منتظر تقرير الطب الشرعي لإظهار الحقيقة.

christian dogma


christian dogma


christian dogma



نقلا عن الشروق

كتب بواسطة christian

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

احصل عليه من app store تحميل تطبيق الحق والضلال من علي app store احصل عليه من Google Play تحميل تطبيق الحق والضلال من google play